بزنس وأعمال

5 مهارات أساسية ينبغي إتقانها إذا أردت البقاء في العمل لأكثر من 10 سنوات

5 مهارات أساسية ينبغي إتقانها إذا أردت البقاء في العمل لأكثر من 10 سنوات

نمر بتحوّل مذهل مع التكنولوجيا التي نستخدمها، فإن الكثيرين يعتقدون أن مستقبل العمل سيبدو مختلفا جداً بعد عشر سنوات.
إليكم خمس مهارات للبدء في إتقانها الآن للحفاظ على العمل على مدى العقد المقبل.

متابعة الموضة

هذا يعني البقاء على اطلاع على تطورات الصناعة، أخذ دروس، وحضور المعارض التجارية، وبعض قادة الفكر يتحدثون عن القطاع الخاص. وهذا يعني أيضاً متابعة ما يجري يوما بعد يوم في ما يتعلّق بالوظائف وكيف تتغيير.

التعاون بطريقة جديدة:

اتجاها تقارب من شأنهما أن يجبرانا على التعاون المريح بطرق جديدة. أولا، تستخدم الشركات المزيد من حسابها الخاص والخدمات المنفردة التي  تسمى بـ “الاقتصاد الأزعج”-حتى أنه من المهم أن تكون قادراً على العمل بفعالية مع الفرق المختلفة. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن للموظفين تمضية أكثر من ربع يوم عمل في القراءة والكتابة والرد على البريد الإلكتروني.



بناء العلامات التجارية، حتى كموظفين

أكيد لديك ملف لينكدين وانت حذر مما تذكر هناك على تويتر. لكن يحتاج موظفو التسويق إلى إلقاء نظرة أكثر شمولية مما هي علامتهم التجارية على الانترنت، يقول بالا آير، أستاذ تكنولوجيا المعلومات في كلية بابسون. بالإضافة إلى المعلمات المطلوبة لوسائل الاعلام الاجتماعية، يحتاج العاملون في مجال المعرفة وغيرها الى عنصر على الانترنت لعرض خبراتهم من خلال المشاركة على مواقع مثل Quora أو المواقع ذات الصلة بالصناعة حيث يمكنهم تبادل أفكارهم بشأن القضايا الرئيسية.

بناء العلامة التجارية ومهارات تنظيم المشاريع الأخرى مهمة أيضاً حيث يتحول المزيد من العمال في الاقتصاد للعمل لحسابهم الخاص. للتنافس على أساس منتظم للحصول على الوظيفة المقبلة، ينبغي أن تكون لديك مجموعة من الأعمال ورأس المال عبر الإنترنت لتبقى الكرة في ملعبك.

تعلم المستوى التقني التالي

سواء كان جهازا يمكن ارتداؤه ويمكنه أن يساعدك على القيام بعملك من الطريق، وتعلم كيفية التفاعل مع آلات مجهزة الذكاء الاصطناعي، أو بداية التشغيل الآلي في مكتبك أو مكان العمل الأخرى، يتطلّب البقاء في الوظيفة تقبّل التكتولوجيا بدلا من تحاشي تغييراتها.

تطوير الذكاء العاطفي لديك

هذا يبدو مبتذلاً، ولكن الآلات لا يمكنها بناء العلاقات، يقول مورغان. تطوير الذكاء العاطفي، والتعاطف، واحتضان الضعف، وبناء علاقات قوية مع زملاء العمل ستقطع شوطا طويلاً لإبقائكم في الوظيفة.

وأخيرا، الالتفات الى الجانب الإنساني من العمل، يمكنه أن يكون الطريقة في نهاية المطاف للحفاظ على فرص عمل قوية.



9 نصائح بسيطة خاصة بلغة الجسد بسيطة لمقابلة العمل القادمة إليك

الميل  للأمام ليس مجرد وسيلة مجازية للمضي قدما . هى أيضا وسيلة مشروعة لعكس لغة جسد جيدة أثناء مقابلات العمل .

مقابلات العمل تششتهر كونها ك المشى على الحبل بل ان هذا الحبل قد يكون رفيعا للغاية. فأنت تريد أن تكون واثقا من نفسك، ولكن دون أن تبدوا متكبرا. ذكيا ولكنك لا تتظاهربمعرفة كل شيء . محاولة العثور على التوازن بينماتفسر أيضا لماذا أنت تستحق العمل هو أمر فى غاية الصعوبة. ولكن ماذا لو كانت لغة الجسم يمكنها أن تساعدك على الخروج من هذا المأذق؟

1- ضع ظهرك الى الخلف تماما عندما تجلس فى مقعدك

اجلس  بحزم و اتكئ بظهرك و هو مستقيممع ظهر الكرسسى. إنها أول شيء ينصح به عند الدخول لمقابلة عمل، فهذه إشارة تبعث بالطمأنينة و الثقة بشكل تلقائى. إذا كان الشكل الطبيعي لظهرك هو أن يبدوا منحنيا ، فعليك أن تتظاهر أن هناك سلسلة تسحبك لأعلى من منتصف أعلى رأسك .

2- لا تقم بعمل اتصال مباشر بالأعين

بدلا من ذلك ، انتقل إلى ” الاتصال المباشر مع الوجه ” . يعتبر منالطرقالأكثر فعالية لضمان اظهار نظرة المهتمأو المشارك هى أن تنظر الى جزء مختلف من الوجه لشخص ما كل ثانيتين، و أن تتناوب بينالعيون ، الأنف و الشفاه ، بحيث أنك لا تنظر فقط في عيون الشخص الذي يجري المقابلة معك .

3- قم باستخدام اشارات الآيدى أثناء التحدث

اذا لم تكن متأكدا ماذا تفعل بيديك أثناء المقابلة، لا تخف فلتقم باستخدامها أثناء التحدث لتوضيح كلامك.

عندما تكون فى قمة التوتر فأنك سوف تميل الى اخفاء يديك بشكل تلقائى لأنهما سوف يظهران التوتر والقلق الموجود بداخلك. اذا أبقيت يداك مخفيتان فقد يتم تفسير هذا بشكل سىء على أنه سلوك يوضح انعدام الثقة. لذا لا تتردد فى استخدام يداك أثناء الحديث.



4- أظهر كفا يديك

عندما تقوم بتوجيه كفى يديك الى الأعلى، فهذا يعطى ايحاء بالثقة والاهتمام بالأمر. فالعقل عندها يقوم باستقبال الطاقة الايجابية بشكل تلقائى، وهذا من شأنه أن يجعل المحاور يشعر بالراحة لك أثناء مقابلة العمل.

ويقول وود، أن هذا هو احد الاسسباب التى تجعلنا نقوم بالسلام على بعضنا البعض بواسطة الكف المفتوح، فان غريزة البقاء لدينا مرتبطة بهذا الأمر بصورة قوية، حيث اننا اذا لم نرى اشارة الكف المفتوح فهذا يجعلنا نتجه الى وضع دفاعى بشكل تلقائى.

فى العموم فان جلاس يقول، أن لغة الجسد المفتوحة، حيث تتجه أعضاء الجسد للأعلى أو للظهور مثل الكفوف المفتوحة، الابتسام و الوقوف بشكل مستقيم تجعلك ايضا تبدو كما لو كنت مملوء بالطاقة والحيوية.

5- قم بتثبيت أقدامك على الأرض

نصح كلا من وود  و ريمن بأن تضع كلا القدمين بثبات على الأرض. لا يجب على النساء بأن يقوموا بعكس القدمين من عند الركبة، بل من الأفضل أن يكون هذا عند الكاحل حيث أن هذا يجعله من السهل أن يقوموا بتبديل القدمين دون أن يلاحظ هذا أحد.

هناك أيضا فائدة علمية عندما تترك كلا القدمين ثابتين على الأرض.

يقول وود أيضا أنه ليس مستحيلا ولكنه من الصعب أن تجيب على الأسئلة المعقدةالا اذا كان كلا من قدميك موضوعين على الأرض، ويقول أيضان أن هذا مرتبط ب المقدرة على الذهاب للامام والخلف بسهولة بين الأجزاء المختلفة لعقل الانسان.

فى شروط لايمن فان الاقدام الثابتة على الأرض يمكنها أن تسعادك على الأنتقال بسهولة بين الافكار الابداعية والافكار العقلانية المعقدة.

6- أعمل على طريقتك فى المشى

يقول وود أنه غالبا ما يقوم المسؤولين عن المقابلة باتخاذ قرار التعيين فى خلال الثوان العشر الأولى من مقابلتك. وتعتبر طريقة مشيك عند دخولك الغرفة أحد العوامل المؤثرة فى اتخاذ هذا القرار.
ويقول ريمان أنه من أشكال المشى الصحيحة أنتسحب الكتفين للخلف و تكون الرقبة ممدودة ،و يجبأن تكون المسافة بين كل خطوة والاخرى تقريبا ما بين قدم أو قدميين واسعتين. و قمبالمشي مباشرة نحو الشخص الذي عليك مقابلته، و أنيكون كل جزء من الجسم متجها في اتجاه  هذا الشخص ، و الحفاظ على الاتصال بالعين مع فصله بين الحين والآخر عن طريق النظر إلى الجانب“.



7- تنفس بعمق، والتحدث أثناء خروج الهواء أو الزفير

احدى طرق تهدئةالأعصاب أثناء القيام بمقابلة عمل هى أن تتنفس بشكل صحيح. ريمان،أوصى كل من ريمان، وود و  جلاس بالتركيزعلى التنفس باعتباره جزءحيوي من عملية مقابلة العمل . و يوصي جلاس بالاستنشاق عندما يسألك المحاور سؤالا،ثم تقوم بالتحدث مع مرور عملية الزفير، آى بعد تدفق الهواء.
وتقول ريمان أن التنفس العميق يحفز ردود الفعل الغير متجانسة لدينا، وهو الأمر الذي يهدئنا  باستمرار. و هى توصي باتخاذ 10 أنفاس عميقة قبل مقابلة العمل، لأن هذا يقلل من معدل ضربات القلب لدينا وضغط الدم و التوتر ومستوى الهرمونات.

8- أومىء برأسك عند الاستماع

بجانب الحفاظ على تواصل التقاء الأعين والوجه، فان الايماء بالرأس عند الاستماع هو طريقة اضافية  لتظهر للمحاور انتباهك وتركيزك معه.

ف تقول ريمان بأنه عليك أن تومىء رأسك بشكل متكرر  ولكن على فترات  كى يعلم المحاور أنك تستمتع و تفهم كل ما يقال.

9- مل للأمام

الميل للأمام هو شىء طبيعى الحدوث عندما تكون منخرط بتركيزك فى  حوار ما، كما يقول وود، وتقترح ريمان  نفس الشىء، ان تميل قليلا الى  الأمام ( مع المحافظة  على أن يكون الكتفان مجهان الى الخلف والأسفل، وأن يكون الصدر متجها الى أعلى) يظهر الأهتمام بالحوار.

الطريقة التى يبدو بها جسدك عند الاجلوس  أو الوقوف أو الامششى هى جزء لا يتجزأ من لغة الحوار الغير منطوقة.

اضافة: عند القيام بعمل مقابلة عمل عبر الهاتف

اذا لم يكن لديك ميزة أن تكون المقابلة وجها لوجه، فان وود ينصح بأن تقف وتتحرك أو تتمشى أثناء قيامك بعمل المقابلة الهاتفية، فهذا مثله مثل أن تجعل كلا القدمين  على الأرض أثناء المقابلة، حيث بمقدور هذا الفعل ان  يقوم بمزامنة كلا من الجانبين الأيمن و الأيسر من العقل وهذا بدوره سوف يجعل اجاباتك على الأسئلة أسرع وأكثر ذكاءا.



مقالات ذات صلة

إغلاق