اخبار الكويت

وقف تعيين المعلمين الكويتيين في 10 تخصصات دراسية

وقف تعيين المعلمين الكويتيين في 10 تخصصات دراسية

في إطار الاستعداد لتنظيم العام الدراسي 2018 /2019، أعلن وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري وقف تعيين المعلمين الكويتيين في التخصصات الدراسية ذات الوفرة من خريجي الكليات التربوية وغير التربوية من خارج الكويت، وعددها 10 تخصصات، وذلك بسبب فائض المعلمين في هذه التخصصات حيث بلغ 9631 معلما ومعلمة.
وبيّن الأثري التخصصات الدراسية المشمولة بقرار الوقف، مقرونة بأعداد الفائض في كل تخصص، وهي علم النفس والاجتماع «ذكور» وعدد الفائض به 151 معلماً، ثم التربية البدنية وعدد الفائض به 449 معلماً، أما تخصصات الإناث فتبلغ 8 تخصصات شملت السواد الأعظم من التخصصات ذات الوفرة، وهي رياض الأطفال بواقع 2841 معلمة فائضة، والتربية الإسلامية بواقع 1823 معلمة، ثم الاجتماعيات بواقع 2001 معلمة.
وأشار الأثري إلى وجود 159 معلمة فائضة في مادة التاريخ و107 في الجغرافيا و473 في علم النفس والاجتماع و100 معلمة في الفلسفة و868 في العلوم و659 معلمة في الاقتصاد المنزلي.




الحبس والغرامة للزوج الذي يتخذ «رفيجة»

أرجأت لجنة شؤون المرأة والأسرة البرلمانية إنجاز تقريرها في شــــأن قانون العنف الأسري إلى الاجتماع المقبل، نظراً لورود تعديلات جديدة على القانون، ترمي إلى تغليظ العقوبات والجزاءات فيه.
وعلمت «الراي» أن أحد التعديلات الواردة حديثاً على القانون، يقضي بمعاقبة أي زوج يتخذ له «رفيجة»، ويثبت عليه ذلك بمصاحبتها في أماكن عامة أو خاصة، بالحبس مدة لا تقل عن شهر ولا تزيد على سنة أو تغريمه مالياً.
وأكد رئيس اللجنة النائب صالح عاشور أن اجتماع أمس بحث قانون العنف الأسري المتوافق عليه بين الحكومة ممثلة بفريقها الذي حضر الاجتماع وأعضاء اللجنة، وتمت مناقشة مواده كاملة، إلا أنه بسبب تقدم أحد النواب باقتراح جديد مشابه تم التأجيل إلى الاجتماع المقبل، لوضع جدول مقارنة بين القانون الأصلي والاقتراح الجديد وبحثه مادة مادة، ومن ثم صياغة التقرير النهائي ورفعه إلى مجلس الأمة.
وأوضح عاشور أن قانون العنف الأسري يحتوي عقوبات تختلف بين العنف اللفظي والجسدي والجنسي والاقتصادي، وهي تقضي بالحبس مدداً تتراوح بين سنة و3 سنوات.




18 مخالفاً سقطوا في «سوق الحرامية»

أسفرت حملة أمنية شنها أمنيو الفروانية على «سوق الحرامية» عن ضبط 18 مخالفاً، وإزالة عشرات البسطات لبيع المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك.
الحملة أشرف عليها مدير عام مديرية أمن الفروانية اللواء صالح مطر، بعد ورود معلومات عن استفحال ظاهرة الأسواق العشوائية الممنوعة في منطقة جليب الشيوخ خلال الفتره المسائية على الرغم من المداهمات المتكررة. وأفاد مصدر أمني بأنه «تم تجهيز قوة دهم عناصرها السوق وحاصروه، وضبطوا 18 مخالفاً للإقامة، إضافة إلى باعة متجولين استغلوا ساحات ترابية وحولوها إلى بسطات لبيع مواد غذائية مسروقة».




مقالات ذات صلة

إغلاق