حوادث وجرائم

هوشة مصريين «أشعلتها» بين رئيس مخفر ومحقق

امتدت توابع مشاجرة بين مصريين انتهت ببتر إصبع أحدهما إلى المخفر لتشعل خلافاً بين محقق ورئيس المخفر تطور إلى إهانة موظف أثناء تأدية واجبه…

البداية كانت بين اثنين من الجنسية المصرية تشاجرا في إحدى مناطق محافظة الفروانية، مشاجرة حمي وطيسها فاستل أحدهما آلة حادة انهال بها على يد الآخر ما تسبب في قطع إصبعه، فتمَّ إسعافه إلى المستشفى حيث حصل على تقرير طبي يظهر ما تعرض له فيما احتجز ضاربه في نظارة المخفر…



وحسب مصدر أمني فإنه «في مثل هذه القضايا يقوم محقق المخفر عادة بالاتصال بوكيل النيابة لشرح تفاصيل الحادث، والطلب منه تصنيفها جنحة أم جناية وهذا ما اتبعه في قضية المصريين المتهاوشين».

وزاد المصدر «تفاجأ المحقق برئيس المخفر يدخل عليه مكتبه وأمامه طرفان متخاصمان في قضية، قائلاً له (وبعدين وياك ليش ما تشتغل عدل… مش عارف تصنف المشاجرة إن كانت جنحة ولا جناية)، فما كان من المحقق إلا أن وجه له اللوم لأنه حدثه بتلك الطريقة أمام مراجعين، في وقت كان يمكن فيه أن يستدعيه إلى مكتبه ويعرض عليه وجهة نظره».



وأفاد المصدر «لم ينتهِ الأمر عند ذلك بل قام المحقق بتسجيل قضية إهانة موظف أثناء تأدية واجبه في حق رئيس المخفر، وأصرَّ على إحالتها لوكيل النيابة لتصنيفها جنحة أم جناية وجارٍ التحقيق فيها».



مصدر . 

مقالات ذات صلة

إغلاق