بزنس وأعمال

نصائح وإرشادات ذكية في اختيار اسم مشروعك وبناء الهوية

نصائح وإرشادات ذكية في اختيار اسم مشروعك وبناء الهوية

ما أهمية الاسم التجاري؟ للاسم التجاري أهمية كبيرة خاصة في نجاح الأعمال التجارية الصغيرة، فالاسم المناسب يجعل شركتك حديث الناس، بينما الاسم غير المناسب قد يظهر شركتك بأنها غامضة أو حتى فاشلة. ويكون الاسم مثاليًا إذا وضح قيمة وتفرّد المنتج أو الخدمة التي تقدمها شركتك.

يؤمن بعض الخبراء أن أفضل الأسماء التجارية الأسماء المجردة، لوحة خالية تمكن المستخدم أن يكون انطباعًا عن الشركة، بينما هناك آخرون يعتقدون أن الأسماء التجارية يجب أن تكون واضحة وتعكس معلومات كافية عن الشركة حتى يتسنى للزبائن معرفة ماهية مشروعك مباشرةً، وأما غيرهم فيؤمنون أن الأسماء التجارية المستحدثة (التي تصاغ من كلمة أو كلمتين) يمكن تذكرها أكثر من الكلمات الأخرى، لكن البعض يرى بأن مثل هذه الأسماء تنسى بسرعة.

في الحقيقة، أي اسم تجاري يمكن أن يكون مؤثراً إذا دُعم باستراتيجية تسويقية مناسبة. وهنا نصائح يجب أن تراعيها حتى يحصل مشروعك الصغير على أكثر الأسماء التجارية ملائمةً وتأثيراً:



اطلب المساعدة من خبير لتبدأ

قد تكون عملية ابتكار الاسم الجيد للمشروع عملية صعبة، فقد تحتاج لاستشارة خبير خصوصاً إذا كنت في مجال قد يؤثر فيه اسم شركتك التجاري على نجاح مشروعك، فقد صاغت الشركات المختصة بالأسماء التجارية أنظمة لابتكار أسماء جديدة وهم يعرفون خبايا قوانين العلامات التجارية، فيمكنهم تحذيرك من اختيار الأسماء السيئة ويشرحون لك لم قد تكون الأسماء الأخرى جيدة.

أنت واحد من مئات الكتاب المميزين الذين يشاركون في صناعة محتوى فريد بمشاركة تجاربهم وخبراتهم على موقع زد.المزيد عن سباق الخمسين مقالة

الجانب السلبي في هذه النقطة هي التكلفة، فقد تكلفك الشركات المحترفة المختصة بابتكار الأسماء التجارية ٨٠،٠٠٠ دولار لكي تبتكر اسماً تجارياً، ووفقاً للوريل سوتون رئيس شركة ” Catchword Brand Name Development” يتضمن السعر عادةً هوية العمل والتصميم الجرافيكي كجزء من سعر المجموعة. إن خدمات التسمية التجارية التي تكلف أقل من ٥٠ دولاراً موجودة، ولكن صرف مبلغ مالي معقول للحصول على مشورة من خبراء الجودة في وقت مبكر قد يحفظ أموالك على المدى الطويل.



علامَ يحتوي الاسم؟

بدايةً عليك أن تقرر ماذا تريد أن ينقل اسمك التجاري للناس، ويجب أن يعزز العناصر الأساسية لمشروعك، وسيساعدك في إبراز تلك العناصر جهدك في اختيار الشعار المناسب والرسالة التي يمثلها مشروعك.

فكلما كان اسم مشروعك يوضح للزبائن ماهيته، وفرت على نفسك جهد محاولة شرحه لهم، ووفقاً لخبراء الأسماء التجارية فعلى رجال الأعمال أن يعطوا الأولوية للكلمات الواقعية أو الكلمات المركبة أكثر من الكلمات المختلقة فالأشخاص يفضلون الكلمات التي يشعرون بالارتباط بها ويفهمونها، ولهذا السبب يتفق خبراء الأسماء التجارية المحترفون حول العالم بأن وضع مجموعة من الأرقام أو الأحرف الأولى يعتبر خياراً سيئاً.

من ناحية أخرى من الممكن للاسم التجاري أن يكون ذا معنى واضح جدًا، فمن الأسماء الشائعة التي قد توقعك في مأزق الأسماء الجغرافية أو العامة، ومثال افتراضي على ذلك ” سان بابلو لمحركات الأقراص “، ماذا لو أرادت الشركة أن توسع أعمالها في غير سان بابلو (كاليفورنيا)؟ وماذا سيعني هذا الاسم للمستهلكين في ولايتي شيكاغوا أو بيتسبرغ؟ وماذا لو أرادت أن نوّعت الشركة منتجاتها من محركات الأقراص إلى البرامج الحاسوبية أو كتيبات الحاسب التعليمية؟

كيف يكون الاسم التجاري شاملًا وذا معنى؟ تعبر الأسماء الوصفية عن شيء ملموس للمشروع، مثل ماذا يقدم المشروع؟ وأين موقعه؟ وغير ذلك، بينما الأسماء الإيحائية أكثر تجريداً فهي تركز أكثر على ماهية المشروع.



رئيس (NameLab) مايكل بار: “قد تكون الكلمات المبتكرة ذات معنى دلالي أكثر من الكلمات الموجودة بالأصل”

على سبيل المثال “إيتاليا تور” هو اسم ابتكرته شركة مختصة بالأسماء التجارية لتشجيع الرحلات السياحية إلى إيطاليا، على الرغم من أنه لا يُعد اسمًا واقعيًا إلا أن الاسم يحمل معنى ويمكن للمستهلكين مباشرة معرفة ماذا يُقدم لهم، والأفضل من هذا أن” إيتاليا تور” يثير الحماس للسفر إلى الخارج.

عند بدئك لمشروع أيّا كان نوعه، خذ بهذه النصائح عند اختيار اسم له:
  • اختر الاسم التجاري الذي المناسب، ليس لك فقط بل للمستهلكين الذين تحاول جذبهم.
  • اختر الاسم التجاري المريح المألوف الذي يستحضر الذكريات اللطيفة عندما يُقرأ كي يتجاوب معك المستهلك عاطفياً.
  • لا تختر اسمًا طويلًا أو معقدًا.
  • ابتعد عن التلاعب بالاسم التجاري الذي لن يفهمه سواك.
  • لا تستخدم كلمة “محدودة” بعد اسمك التجاري إلا لو كانت شركتك فعلاً محدودة.


كُن مبدعاً

في الوقت الذي استهلكت فيه معظم الكلمات في الأسماء التجارية، فإن اختيار الأسماء المبتكرة والمستحدثة أصبح أكثر شيوعاً، ومن أمثلته (أكيورا – Acura) و (كومباك – Compaq ) الذين ابتكرتهما شركة نيم لاب (NameLab) المختصة بالأسماء التجارية.

صرح رئيس (NameLab) مايكل بار بقوله: قد تكون الكلمات المبتكرة ذات معنى دلالي أكثر من الكلمات الموجودة بالأصل، فعلى سبيل المثال (Acura) ليس لها معنى في القاموس ولكن الاسم يوحي بالهندسة الدقيقة وهذا ما أرادته الشركة. ابتكر فريق (NameLab) الاسم (Acura) من “Acu” وهو جزء من كلمة تعني “الدقة” في العديد من اللغات. وصرح بار بأن الشركة تنتج كلمات جديدة ذات دلالة واضحة ومميزة من خلال العمل على أجزاء الكلمات ذات الدلالة الواضحة (أو ما يطلق عليه علماء اللغة بالوحدة اللغوية “مورفيم”) مثل “Acu”.

مع ذلك أقر بار بأن صياغة الأسماء بابتكار الكلمات ليس الحل الصحيح لكل الحالات، فالكلمات الجديدة معقدة وقد توحي بأن المنتج أو الخدمة أو الشركة معقدة، وقد لا يكون هذا صحيحاً، بالإضافة لذلك فإن مبتكري الأسماء التجارية المبتدئين قد يجدون هذا النوع من الدمج يفوق قدراتهم.

الحل الأسهل هو استخدام تهجئة جديدة أو شكل جديد لكلمات موجودة بالأصل. على سبيل المثال ابتكرت شركة (NameLab) كلمة (Compaq) عندما قصدتهم شركة حواسيب جديدة تروج لحاسوبها المحمول الجديد، أعاد الفريق التفكير في كلمة (compact – كومباكت) ليبتكروا (Compaq – كومباك) التي بنظرهم جاذبة أكثر.



اختبر اسمك التجاري

بعد أن تحصر الاختيار على أربعة أو خمسة أسماء تجارية مميزة ومعبرة، إذاً أنت الآن مستعد للقيام ببحث في العلامات التجارية الأخرى. لا يحتاج كل مشروع إلى علامة تجارية طالما أنك حصلت على موافقة حكومة مدينتك ولم تتعدى على العلامات التجارية الأخرى، ولكن عليك الأخذ بعين الاعتبار توظيف محام مختص في العلامات التجارية أو على الأقل تفويض شركة مختصة للبحث عن العلامات التجارية كي تتأكد بأن اسمك التجاري الجديد لا ينتهك العلامة التجارية لمشروع آخر.

ولتوضيح خطورة تعديك على علامة تجارية موجودة تخيل هذا: أنت تمتلك شركة تصنيع جديدة وهي على وشك شحن طلبها الأول وفي الوقت نفسه تظهر شركة أخرى في مدينة ما تدعي بأن اسمك التجاري يتعدى على علامتهم التجارية، وتقحمك في معركة قانونية تسبب الإفلاس لمشروعك. يمكنك تجنب ذلك لو طلبت المساعدة من أهل الخبرة، فالمال الزائد الذي تصرفه الآن قد يحميك من سجالات ونفقات لا حصر لها في المستقبل.



التحليل النهائي

إذا كنت محظوظاً فسينتهي بك المطاف بثلاثة أسماء تجارية أو خمسة  نجحت في جميع اختباراتك، أما الآن فكيف يمكنك اتخاذ قرارك الأخير؟ عليك أن تتذكر جميع معاييرك الأولية، وأي الأسماء التجارية أكثر مطابقة مع أهدافك؟ وماهي أكثر الأسماء التجارية التي تحاكي بدقة تصويرك لعملك التجاري؟

يتخذ بعض رجال الأعمال القرار النهائي بحدسهم وبالقيام بالأبحاث المتعلقة بالمستهلك أو إجراء الاختبارات مع فريق متخصص لمعرفة أي الأسماء أكثر جذباً. سيكون لديك فكرة كيف سيصبح شكل كل اسم تجاري على اللافتة أو على نموذج تجاري جاهز. إذا كنت تخطط في المستقبل لاستخدام الدعاية الإذاعية أو التسويق الهاتفي، فاقرأ كل اسم بصوت عالٍ وأنتبه إلى صوت نطقك. استخدم أيًا من هذه المعايير أو جميعها.

تذكر أن الشركات المحترفة المختصة بالأسماء التجارية تستغرق حوالي ستة أسابيع إلى ستة أشهر في عملية التسمية، ومن المحتمل أنه لن يكون لديك كل هذا الوقت، لكن خطط لقضاء عدة أسابيع من أجل اختيار الاسم.

بمجرد أن تتخذ قرارك أبدأ مباشرةً بالتخطيط بحماس للاسم التجاري الجديد، فسيكون اسمك التجاري هو الخطوة الأولى لبناء هوية قوية لشركتك وستبقى كذلك طيلة عملك في المجال التجاري.



مقالات ذات صلة

إغلاق