حوادث وجرائم

مصري سبّ «الذات الإلهية» وحاول الاعتداء على الأمنيين… في مسجد

اخترق مصري طوق العقل، وذهب بعيداً صوب ما يشتبه أن يكون خللاً عقلياً، عندما أقدم على سب الذات الإلهية في أحد مساجد محافظة الجهراء في حال من الهستيريا، قبل أن يسيطر عليه المصلون، ولدى تسليمهم إياه لرجال الأمن أبدى مقاومة شديدة، لكنهم أحكموا سيطرتهم عليه، وأحالوه إلى مستشفى الطب النفسي، للوقوف على مدى سلامة قواه العقلية تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقه.

ووفقاً لمصدر أمني «أن رواد أحد مساجد الجهراء فوجئوا بشخص يدخل المسجد في حال هستيرية مصحوبة بهذيان، ويسب الذات الإلهية، فسارعوا بالالتفاف حوله، وسيطروا عليه، فبدأ يتلفظ بعبارات متضاربة، تشير إلى اختلاله عقلياً، فأبلغوا عمليات الداخلية ليحضر أمنيو الجهراء، الذين سارعوا بالقبض عليه بعد مقاومة شديدة، ومحاولة منه للاعتداء عليهم، وبعد التدقيق على بياناته اتضح أنه مصري عشريني، فأحالوه إلى الطب النفسي للتحقق من عدم سيطرته على تصرفاته».



10 اقتحموا مخيّماً على مواطنَين وضربوا أحدهما بساطور ودهسوا الثاني

على طريقة «حروب العصابات» في أفلام السينما، أقدم عشرة أشخاص على اقتحام مخيم على مواطنين اثنين، وعاجلوا أحدهما بضربة ساطور، بينما سحبوا الآخر إلى خارج المخيم ودهسوه عمداً، قبل أن ينطلقوا في طريق الفرار، في حين أُسعف المجني عليهما إلى مستشفى العدان، وأدليا ببيانات ستة أشخاص من العشرة الجناة الذين صاروا هدفاً لرجال المباحث في الأحمدي.

وذكر مصدر أمني «أن المواطنين البالغين من العمر 20 عاماً و19 عاماً كانا ساهرين ليلة أول من أمس في مخيمهما الكائن في منطقة مخيمات رحال، وفوجئا بـ 10 أشخاص يقتحمون المكان وسط حالة من العنف والرعب، وانهالوا عليهما بالضرب المبرِّح، ثم أشهر أحدهم ساطوراً انهال به ضرباً على أحدهما، ملحقاً به جروحاً متفرقة، ثم سحبوا الآخر إلى خارج الخيمة، ودهسوه بعجلات إحدى سياراتهم عمداً، وبعدما فرغوا من مهمتهما سارعوا بالانطلاق في أقصى سرعة هاربين إلى جهة غير معلومة».

المصدر تابع: «ان صراخ المصابَين استرعى انتباه أهالي المخيمات المجاورة ففزعوا إليهما، وسارعوا بإبلاغ غرفة العمليات في وزارة الداخلية، فانطلق إلى الموقع رجال أمن الأحمدي، وفنيو الطوارئ الطبية الذين أسعفوا المصابَين إلى مستشفى العدان، ليتلقيا العلاج من جروح غائرة لحقت بأماكن متفرقة من جسد أحدهما، وكسور متفاوتة أصابت الآخر. وبالاستفسار منهما عن الأمر، كشفا لرجال الأمن عن ملابسات الواقعة، وأدليا ببيانات 6 أشخاص يعرفونهم كانوا ضمن العشرة المعتدين، ولدى سؤالهما عن الدافع – في اعتقادهما – وراء هذا الاقتحام، أزاحا الغطاء عن أن خلافات سابقة تربطهما بالمتهمين الستة… وسُجلت قضية وتولى المباحثيون تعقب الجناة».



وفاة مواطن وإصابة مرافقيه الأربعة في انقلاب سيارة على «السابع»

تُوفي مواطن إثر انقلاب سيارة على الطريق الدائري السابع، بينما أسعف المنقذون الطبيون مرافقيه الأربعة لتلقي العلاج من إصابات متفاوتة في المستشفى، وفي حين أُحيلت جثة المتوفى إلى الطب الشرعي، تخضع الواقعة لتحقيق للوقوف على الأسباب والملابسات.

ووفق مصدر أمني «تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغاً فجر أمس عن انقلاب سيارة رياضية على طريق الدائري السابع باتجاه الجهراء، وعلى الفور انطلق إلى الموقع رجال أمن مبارك الكبير ومركز إطفاء مبارك الكبير، بالتزامن مع عناصر الطوارئ الطبية، حيث اتضح أن الحادث أسفر عن وفاة مواطن وإصابة مرافقيه الأربعة، وهم مواطنون أيضاً، وعلى الفور باشر الإطفائيون تقطيع أجزاء المركبة، كي يتمكنوا من إخراج الأشخاص، وبينما أسعف الطبيون المصابين الأربعة إلى مستشفى مبارك، انتدب رجال الأمن رجال الأدلة الجنائية الذين رفعوا جثة المتوفَّى وأحالوها إلى الطب الشرعي».

وأفاد المصدر بأنه «سجلت قضية انقلاب ووفاة وإصابة وجارٍ التحقيق في ملابسات الحادث».



مبيد حشري يُدخل 5 أطفال ورضيعاً وأماً مستشفى الجهراء

أسعف 6 أطفال وأمهم من مواليد 1989 إلى مستشفى الجهراء منهم اثنان في حالة خطرة إثر تسمم لحق بهم نتيجة العبث بمبيد حشري تم وضعه على الرأس، فيما هناك ترجيحات بأن حشرات الرأس ربما تكون السبب في استخدام المبيد الحشري، وبذل اطباء مستشفى الجهراء جهودا كبيرة وقدموا جميع سبل العلاج للمصابين.

وبحسب مصدر أمني فإن مستشفى الجهراء استقبل ظهر أمس 3 إناث اعمارهن تتراوح بين 6 و10 سنوات وطفلين (أربعة اعوام وعام) حيث تبين ان التسمم نتج عن وضع أو العبث بمبيد حشري على الرأس.

من جانبه، حذر مصدر طبي من خطورة استخدام أي مبيد حشري بوضعه على الرأس، لافتا إلى أن المواد السامة تتسرب من مسام في الجسم إلى الدم.





مقالات ذات صلة

إغلاق