حوادث وجرائم

مصري ساعد مواطنين اثنين على ضرب مصري آخر

المصريون «غاضبون» من رسوم العمرة الثانية

بين لحظة وأخرى، تتفاقم أزمة «رسوم العمرة» في مصر، حتى باتت حديث المصريين، وسط حالة واسعة من الرفض والاستياء الشعبي، ومن شركات السياحة على حد سواء.
وقالت وزيرة السياحة رانيا المشاط، إن قرار فرض 10 آلاف جنيه كرسوم إضافية على من يريد تكرار العمرة قبل مضي 3 سنوات على أدائها، له أسباب اقتصادية متعلقة بتوفير العملات الصعبة في هذه الظروف الاقتصادية.




وأضافت، أن أعداد مكرري العمرة لا يتجاوز 10 في المئة من المعتمرين، ورسوم راغبي تكرار العمرة ستدخل لحساب في البنك المركزي، وخزانة الدولة من أجل صرفها بعد ذلك على أنشطة مختلفة.
ولفتت إلى أنه «سيتم إعفاء راغبي العمرة، لأول مرة، من الرسوم، وسيكون هناك مساحة أكبر لإتاحة العمرة، لمن لم يتمكن من أدائها من قبل، وهذا عدل بين الناس».
ودخل «الرأي الديني» على خط الأزمة، حيث قال وزير الأوقاف، محمد مختار جمعة، إن قضاء حوائج الناس، والمساعدة في بنية المجتمع، أفضل من حج أو عمرة النافلة.
وأضاف جمعة: «من أدى العمرة مرة، فالعمرة الثانية نافلة، ومن لم يقم بها ليس عليه ذنب، وفي الظروف الصعبة التي يمر بها المجتمع، يكون قضاء حوائج الناس مقدم على عمرة النافلة»، معتبراً أن حج وعمرة النافلة (الثانية) ليست خطأ، ولكن هناك فقه الأولويات.
من ناحية ثانية، أعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، إن إيرادات الدولة استمرت في الارتفاع خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام المالي الحالي، حيث بلغت الإيرادات 179.2 مليار جنيه.




وذكر تقرير الجهاز أن التحصيلات الضريبية حصلت على النصيب الأكبر من جملة الإيرادات المحققة خلال الفترة، إذ بلغت نسبتها 77.9 في المئة بقيمة 139.6 مليار جنيه، بالإضافة لـ 39.6 مليار جنيه إيرادات أخرى.
وفي ملف الطاقة، قال وزير البترول طارق الملا «نسعى في ما يخص البحث والوصول لاكتشاف حقول أخرى كحقل ظهر، وسيتم عمل مزايدات في الربع الأخير من 2018 بالبحر الأحمر للبحث والاستكشاف».
بدورها، اعتبرت صحيفة «فاينانشال تايمز» البريطانية، أن اتفاق تصدير الغاز الطبيعي من إسرائيل للقاهرة بقيمة 15 مليار دولار على مدى 10 سنوات، من شأنه أن يجعل مصر تتحول إلى مركز إقليمي للغاز الطبيعي، وأن تصبح مصدرا للغاز.
وأفاد تقرير حديث، بان الأشهر الأخيرة، شهدت تراجعا في كمية الكهرباء المستخدمة، حيث سجل أكتوبر 2017 استهلاك للكهرباء بكميات 13.7 ميغا كيلو واط /‏ ساعة، وهو ما مثل تراجعا عن الشهر السابق له، سبتمبر 2017، والتي بلغت الكميات المستهلكة من الكهرباء خلاله 14.1 ميغا، كما شهد نوفمبر 2017 استمرار التراجع في الكميات المستهلكة من الكهرباء التى سجلها شهر أكتوبر السابق له، إذ بلغت كمية الكهرباء المستخدمة في نوفمبر الماضي 12.9 ميغا كيلو واط/‏ ساعة.




مصري ساعد كويتيين اثنين على ضرب مصري آخر

فقد تعاون مصري مع مواطنين، أحدهما متعاط، على أحد أبناء جلدته، واعتدوا عليه بالضرب المبرح أمام أحد المطاعم الكائنة في منطقة ميدان حولي.
المشاجرة تلقت عمليات وزارة الداخلية، مساء أول من أمس، بلاغاً بشأنها، فهرع للتعامل معها رجال الأمن، ولدى وصولهم وجدوا ثلاثة أشخاص ينهالون ضرباً على شاب مصري، فعملوا على فض المشاجرة واقتياد الأطراف كافة إلى الجهات الأمنية.
وقال مصدر أمني «بالتحقيق في الواقعة تبيّن أن المعتدين على المصري، مواطنان أحدهما كان خارج نطاق التغطية، ومصري شارك المواطنين، اللذين تربطه بهما صداقة، الاعتداء على ابن بلده، وسجلت قضية اعتداء بالضرب بحق المعتدين، أرفق بها المجني عليه تقريراً طبياً بالإصابات التي لحقت به، وأحيلت إلى التحقيق للوقوف على أسبابها».




«العمالة المنزلية» تشتكي أحد ضباط «الداخلية» لمخفر الجليب

علمت «الأنباء» أن إدارة العمالة المنزلية تقدمت الى مخفر شرطة الجليب مطالبة بفتح تحقيق مع أحد ضباط وزارة الداخلية على خلفية اكتشاف تجاوزات قد تصل الى استغلال السلطة في الابتزاز ودخول مسكن بدون إذن يخوله ذلك، الغريب في الواقعة أن ضابط الداخلية هو من بدأ بالشكوى، لتتم إعادة مبلغ مالي له، ولكن التحقيقات كشفت عن تجاوز ارتكب من قبله.

وبحسب مصدر أمني، فإن أحد منتسبي «الداخلية» برتبة عسكرية متوسطة تقدم الى إدارة العمالة المنزلية مبلغا عن تعرضه للنصب من قبل أحد المكاتب، وعليه تم استدعاء صاحب المكتب والتحقيق معه لينتهي التحقيق الى عدد من الحقائق أولها ان المشتكي من منتسبي الداخلية ولديه حق أو لديه مبلغ مالي مستحق للمكتب فتمت إعادته.

إلا أن التحقيقات كشفت أيضا عن أن الضابط استغل سلطاته بأن ابتز مديرة المكتب وهي من الجنسية الفلبينبة بدعوى أن الوافدة صورت عضو الشرطة، وأيضا زعم صاحب المكتب بأن قال ان عضو الشرطة قام بالدخول الى مسكن خاص يعود للمكتب دون وجه حق، ليتم الانتهاء الى ارتكاب عضو الشرطة تجاوزا.

واشار المصدر الى ان إدارة العمالة المنزلية انتهت من تقرير سوف تقوم برفعه الى مدير عام الادارة العامة لشؤون الاقامة اللواء طلال معرفي بشأن الاجراءات المتخذة واحالة ملف الادعاء الى مخفر الجليب للتحقيق فيه.




إغلاق