حوادث وجرائم

مشاجرة في جليب الشيوخ بسبب الأثاث المستعمل

سيطر رجال أمن الفروانية على مشاجرة اندلعت في منطقة جليب الشيوخ بين سوريين، بسبب أثاث مستعمل وسُجّلت بحقهما قضية تبادل ضرب جارٍ التحقيق في ملابساتها.
عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغاً عن وجود مشاجرة في منطقة جليب الشيوخ فانتقل إلى الموقع رجال أمن الفروانية وتمكنوا من السيطرة على المتشاجرين اللذين اتضح أنهما سوريان، وتمَّ اقتيادهما إلى مخفر منطقة جليب الشيوخ وبالتحقيق معهما عن سبب المشاجرة اتضح أن أحدهما قام بشراء أثاث مستعمل من الآخر ثم حاول إعادته ورفض البائع إعادة النقود له.
وقال مصدر أمني إنه «سُجّلت قضية تبادل ضرب وأحيل الطرفان إلى التحقيق لاتخاذ الإجراءات اللازمة بخصوص القضية المسجّلة».




حجز 40 سيارة في الجليب

حرر رجال الأمن العام 100 مخالفة مرورية وحجزوا 40 سيارة في حملة أمنية استهدفت منطقة الجليب.
رجال الأمن فرضوا مساء أول من أمس طوقا أمنياً على منطقة الجليب وأقاموا نقاط تفتيش أسفرت عن تحرير 100 مخالفة وحجز 40 سيارة ارتكب أصحابها مخالفات جسيمة، كما ضبطوا سعودياً وعراقيين بحوزتهم مواد مخدرة.




233 مليار دولار حيازة الكويت من الأوراق المالية الأميركية

حلّت الكويت في المرتبة الأولى عربياً، والـ 21 على قائمة حيازات الأجانب من الأوراق المالية الأميركية.
وبلغ إجمالي استثمارات الكويت 233 مليار دولار، موزعة على 160 مليار دولار في الأسهم، و24 مليار في الديون قصيرة الأجل، بالإضافة إلى نحو 49 مليار دولار في الديون طويلة الأجل.
وأظهرت البيانات الرسمية الصادرة عن وزارة الخزانة الأميركية، تواجد 3 دول عربية على قائمة أكثر الدول شراء للأصول الأميركية، وهي إلى الكويت، المملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة.
وقد جاءت السعودية في المركز الثاني عربياً مباشرة بعد الكويت بإجمالي قيمة استثمارات بالأصول الأميركية بلغ 202 مليار دولار، في حين حلت الإمارات في المرتبة الثالثة عربية، والـ 25 عالمياً بإجمالي استثمارات بلغت قيمتها 147 مليارا دولار.
كما أظهرت البيانات الرسمية أن حيازة الأجانب من الأوراق المالية الأميركية، ارتفعت إلى مستوى قياسي بنحو 8 في المئة بنهاية شهر يونيو 2017.
وكشفت أن المسح السنوي لمحفظة الاستثمارات الأجنبية التي تتضمن الأسهم الأميركية إلى جانب الديون طويلة، وقصيرة الأجل نمت إلى 18.4 تريليون دولار بنهاية 2017، مقابل 17.1 تريليون خلال العام 2016.
وبحسب البيانات فقد بلغت قيمة حيازة الأجانب من الأسهم الأميركية 7.2 تريليون دولار، مقابل 6.2 تريليون دولار في 2016، وفي العام الماضي شهدت أسواق الأسهم الأميركية ارتفاعات قياسية، وأنهى مؤشر «داو جونز» 2017 قريباً من مستوى 26 ألف نقطة.




أما بالنسبة للديون طويلة الآجل وقصيرة الأجل، فقد ارتفعت حيازتها من قبل الأجانب إلى 10.29 تريليون دولار، و954 مليار دولار على التوالي.
أما على صعيد الدول، فتعد اليابان بحسب ما أظهرت الأرقام، أكبر مستثمر أجنبي في الأوراق المالية الأميركية عند 1.99 تريليون دولار، في حين جاءت جزر كايمان في المركز الثاني عند 1.68 تريليون، ثم بريطانيا في المركز الثالث بواقع 1.56 تريليون.
أما الصين فقد جاءت من ناحيتها في المركز الرابع عبر حيازة أوراق مالية بقيمة 1.54 تريليون دولار، ثم لوكسمبورغ في المرتبة الخامسة بواقع 1.40 تريليون، تليها ايرلندا في المركز السادس عند 1.07 تريليون.
وفي المركز السابع حلّت كندا عبر حيازة أوراق مالية أميركية بقيمة 1.06 تريليون دولار، أما سويسرا فقد اشترت بدورها أوراقاً مالية أميركية بقيمة تصل إلى 825 مليار دولار.
في المقابل، جاءت بلجيكا في المركز التاسع عبر شراء أوراق مالية بقيمة 618 مليار دولار، ثم تايوان في المركز العاشر بواقع 564 مليار دولار.

 توزيع حيازات الكويت:

160
مليار دولار بالأسهم

24
ملياراً بالديون
قصيرة الأجل

49
ملياراً بالديون
طويلة الأجل




مقالات ذات صلة

إغلاق