غرائب وعجائب

ماذا سيحدث إن دارت الأرض في الاتجاه المعاكس؟

ماذا سيحدث إن دارت الأرض في الاتجاه المعاكس؟

ماذا سيحدث إن بدأ كوكب الأرض بالدوران بالاتجاه المعاكس فجأةً، أو تباطأ في دورانه؟ شيءٌ واحدٌ بالتأكيد ستصل إليه نتيجة هذه الأحداث، ولن يكون بالتأكيد في مصلحة الحضارة البشرية!

لا يُمكن أن يحدث تغيير في اتجاه دوران الكوكب حقيقةً إلا بطريقة واحدة، وهي اصطدام الكوكب بجسم آخر كبير الحجم بسرعة كبيرة كافية لإجبار الأرض على تغيير مسار دورانها. ولأن النتائج ستكون كارثية ولا يُمكن التنبؤ بها، لنتخيَّل بشكلٍ افتراضي أن قوةً ما تسبّبت بدوران الكوكب باتجاه معاكس لاتجاهها الحالي، عكس عقارب الساعة. فما الذي يُمكن أن يحدث؟



ماذا سيحدث إن دارت الأرض بالاتجاه المعاكس فجأة؟

لتصوُّر الأمر، عمل عالم الأرصاد الجوية “بيتر جيبس” من BBC على تجربة فكرية فريدة من خلالها نستطيع التوصل لإجابة على هذا السؤال. شرح ذلك من خلال تأثير كوروليس الذي يُحدد اتجاه انحراف الأشياء بالنسبة لدوران الأرض، مثل الزوابع والأعاصير والظواهر الطبيعية التي ستتغيّر بتغيير اتجاه دوران الكوكب، ما يعني أن التغيير في اتجاه الدوران سيرتبط بتغيير مفاجئ وكبير في أنماط الطقس.

لكن النتيجة البديهية هي اختلاف اتجاه شروق الشمس. حيث ستُشرق من الغرب وتغرب من الشرق، ما سيعني أن الأماكن الشرقية ستكون أكثر برودة وما يتبع هذا التأثير من تهديد لحياة الكائنات الحية من حيوانات ونباتات.

كما سيُصبح الطقس أكثر جفافًا وحرارة في فصل الصيف، ما يُهدد الغطاء النباتي على الأرض، وستتحوَّل الغابات إلى صحارى وتنقلب الصحارى إلى غابات وتتغير المفاهيم الحضارية على الكوكب وتختفي المناطق التي كانت مؤهلة للسكن فيما قبل، وتُصبح مناطق أخرى لم تكن ملائمة لحياة البشر، مناسبة لذلك!

هذا الاختلاف سيؤثر على حركة المد والجزر، ما يعني أن الشواطئ ستختفي وتظهر في أماكن أخرى لم تكن شواطئ من قبل! وقد يكون ذلك بداية انقراض لأنواع مختلفة من الكائنات الحية.

كما سيتختلف المناخ والتيارات الهوائية، ما سيؤدي إلى تغيير كبير في أنماط المناخ في مناطق الكرة الأرضية، كأن تُصبح المملكة المتحدة كمناخ النرويج!



ماذا سيحدث إن توقَّفت الأرض عن الدوران؟

رُبما يقود هذا الافتراض إلى نهاية حتمية للحياة البشرية على الكوكب. فالتوقف في الدوران يعني تلاشيًا للمجال المغناطيسي المُحيط بالأرض، والذي يتم إنشاؤه بوساطة نواة الأرض من دورانها، ويعمل على حماية الكوكب من التأثير المباشر لأشعة الشمس. ما يعني أن تلاشيه سيُعرض الكرة الأرضية إلى تأثير أشعة الشمس، ويُنهي تطوُّر الحياة عليها.

إغلاق