اخبار منوعة

لن تصدقوا الرقم .. كم يكسب المتسولون في دبي شهريًا؟

لن تصدقوا الرقم .. كم يكسب المتسولون في دبي شهريًا؟




تشتهر مدينة دبي في الإمارات العربية المتحدة بثرائها وارتفاع المستوى المعيشي لسكانها، لكن يبدو أن هذا الثراء تجاوز جميع الحدود حتى انعكس على المستولين في شوارعها أيضًا.

أصبح نشاط التسول في دبي مغريًا للغاية حتى أن هناك من السياح من يقصدها خصيصا لتحقيق ثروة بممارسة التسول بها، لأن بعض المتوسلين المحترفين يجمعون ما يقارب 270 ألف درهم إماراتي (أي ما يعادل 60 ألف يورو) شهريا من التسول، بحسب موقع notizie.delmondo الإيطالي.

ورغم انتشار قصص أولئك المستغلين لعطف الأثرياء، وجهود الشرطة بملاحقتهم إلا أن ظاهرة التسول ما تزال منتشرة بشكل ملحوظ في شوارع دبي، بل أن انتشار قصص المتسولين الذين حققوا أموالا طائلة من ممارسة هذا النشاط شجعت غيرهم على تقليدهم.

ويحظر القانون ممارسة التسول في دبي أو غيرها من مدن الإمارات، ومن يضبط متلبسًا بهذا النشاط يواجه خطر عقوبة السجن، إلا أن إغراء ربح مبلغا ماليا كبيرا في غضون بضعة أيام يراه البعض مستحقا للمغامرة.




مصرية تطلب الطلاق والسبب شاورما!

رفعت امرأة مصرية طلب تفريق عن زوجها، بعد 40 يوما فقط من زواجهما، لأنه لم يشتر لها أثناء التنزه سندويشة شاورما.

وتبدأ حكاية سميحة (30 عاما) لفترة ما قبل الزواج، الذي لم يستمر لأكثر من 40 يوما، فهي قد تزوجت بأحمد (32 عاما) عبر العادات والتقاليد، ولم تتعرف به إلا عندما جاء يخطبها قبل الزواج بشهرين فقط، ولم تكتشف حينها بخله الشديد.

وتقول سميحة، إنها اكتشفت بخله بعد أسبوع من الزواج فقط، عندما قال لها “أنا أكره الذهاب إلى أي مكان للتنزه، لأن ذلك مضيعة للمال”.

لكن سميحة أقنعت زوجها بعد 40 يوما من زواجهما بالخروج للتنزه، وفي الطريق طلبت منه أن يشتري لها شطيرة شاورما فرفض طلبها قائلا “لقد اشتريت لك عصيرا وهذا يكفي”.

وقررت سميحة التخلص من زوجها البخيل، ورفعت ضده قضية تفريق ستنظر فيها المحكمة المختصة في القريب العاجل، لأنها لم تعد تتحمل بخله الشديد.




مقالات ذات صلة

إغلاق