حوادث وجرائم

كهربائي مصري باع كليته ولم يأخذ ثمنها

اتهم كهربائي مصري شخصاً وزوجته بسرقة كليته، بعدما اتفقا معه على شرائها منه، وزوداه بجزء من المبلغ المتفق عليه، ثم تهربا من سداد بقية الثمن.
الشرطة المصرية، في المنوفية (90 كيلو متراً شمال القاهرة)، تلقت بلاغاً من كهربائي يدعى م. (24 عاماً)، ذكر فيه أن شخصاً وزوجته اتفقا معه على بيع كُليته مقابل 14 ألف جنيه، ودفعا له جزءاً بسيطاً من المبلغ، وقدما إيصال أمانة ببقية المبلغ لضمان إتمام الاتفاق، إلا أنهما تنصلا له ولم يقوما بالسداد.
على الفور، قررت النيابة العامة المصرية إخضاع صاحب البلاغ للجنة طبية، والتي قررت وجود آثار خياطة جراحية فى الجانب الأيمن ‏له، وقالت إنها ستصدر تقريراً طبياً بعد انتهاء الفحص، فيما قررت النيابة العامة استدعاء المتهمين.




ميزانية 2018 / 2019 21.5 مليار دينار

تأكيداً لما نشرته «الراي»، ابلغ ممثلو وزارة المالية لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية خلال اجتماع أمس تقديم تعديلات على الميزانية بأرقام اكثر واقعية للمصروفات خلال السنة المالية 2018 / 2019.
وكشف رئيس اللجنة النائب عدنان عبدالصمد في تصريح لـ«الراي» ان ممثلي وزارة المالية ابلغوا اللجنة بتقديم تعديلات على الميزانية العامة للدولة، لافتاً إلى ان الميزانية ستبلغ بعد التعديل 21 ملياراً و500 مليون دينار.
من جهة أخرى، جاءت نتيجة التقرير الأولي للشركة المكلفة دراسة خفض سن التقاعد، إيجابية، حيث أكد أنه لا تأثير لخفض سن التقاعد على الوضع المالي لمؤسسة التأمينات الاجتماعية، ولكن المشكلة تكمن في حجم فوائد الاستثمارات المنخفض الذي يصل إلى 6 في المئة فقط، ولا سيما وأن هناك شركات لا توضح ارباح استثماراتها بحجة أنها غير مدرجة، علماً بأن استثمارات مماثلة للاستثمارات الكويتية في كندا والنرويج، تجاوزت 12 في المئة.




10 عمليات سرقة استهدفت «عمارات من دون بواب»

«عمارات من دون بواب» في مرمى اللصوص.
ما سبق ملخص قضية يحاول رجال مباحث حولي إماطة اللثام عنها لتحديد هوية المتهم فيها، بعد قيام عصابة منظمة استهدفت بالسرقة عشر شقق تخلو من قاطنيها في عمارات «من غير بواب» ولا كاميرات.
رجال قطاعي الأمن الجنائي والعام، وفي ضوء البلاغات التي قدمها أصحابها إلى مخافر عدة في محافظة حولي عن تعرض شققهم للسرقة في أثناء وجودهم خارجها، تم تشكيل فريق أمني تحرك عناصره إلى أماكن البلاغات، وبعد المعاينة تبين أن عمليات السرقة حصلت عبر سيناريو واحد لا يتغير، وهو التأكد من خلو الشقة من ساكنيها ثم الدخول إليها عن طريق مفتاح مصطنع (ماستر كي)، والاستيلاء على كل ما خفَّ وزنه وغلا ثمنه.
وبحسب مصدر أمني «فإن أفراد العصابة اعتادوا رصد الهدف وإخضاعه للمراقبة، وفي حال تأكدهم من أن العمارات من دون حرّاس أو كاميرات مراقبة يقدمون على تنفيذ مخططهم بدخول البناية بكل أريحية وفتح باب الشقة المرصودة بواسطة الـ (ماستر كي)».
وتابع المصدر الأمني أن «رجال مباحث حولي وبالتعاون مع رجال الأمن العام أعدوا خطة محكمة تهدف إلى إيقاف مسلسل السرقات المستمر، والقبض على الجناة واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم».




حملات أمنية شملت المحافظات الست

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أنه في إطار جهود قطاع الأمن العام لفرض هيبة القانون والحفاظ على الأمن والنظام وضبط الخارجين والمطلوبين، نفذ قطاع الأمن العام عدة حملات أمنية في جميع المحافظات خلال الفترة من 11 -17/3/2018 تحت إشراف وكيل وزارة الداخلية المساعد لشئون الأمن العام بالإنابة اللواء إبراهيم الطراح حيث تم إقامة (315) نقطة تفتيش أسفرت عن ضبط (253) مطلوباً جنائياً ومدنياً ومتغيباً و(597) مخالفاً لقانون الإقامة، و (44) شخص إلقاء القبض و(77) عمالة سائبة وبائع متجول كما تم تسجيل (70) قضية مخدرات وخمور، وتحرير (1424) مخالفة مرورية وحجز (109) مركبة وضبط (18) مركبة مطلوبة.
وأضحت الإدارة أنه تم تقديم (1733) مساعدات إنسانية، وإقامة (1099) ثبوت وتواجد أمني، كما تم معاينة (1405) حادث مروري، وتلقي (3925) بلاغاً، وتم تحرير (11) مخالفة مواقف معاقين.
وتهيب الإدارة بالإخوة المواطنين والمقيمين التعاون مع رجال الأمن وعدم التستر على المطلوبين أو المخالفين للقانون حتى لا يقعوا تحت طائلة القانون.
وتؤكد على أن الحملات الأمنية مستمرة على مدار اليوم وفي كافة مناطق البلاد لمواجهة الخارجين على القانون والقضاء على الظواهر السلبية وفرض الأمن والأمان.




ضبط تشكيل عصابي تخصص في سرقة محتويات المركبات عن طريق الكسر

في إطار جهود قطاع الأمن الجنائي لفرض هيبة القانون وضبط الخارجين على القانون والقضاء على الجرائم بكافة أشكالها، نجحت الادارة العامة للمباحث الجنائية ممثلة في ادارة مباحث محافظة الفروانية من ضبط تشكيل عصابي تخصصوا في سرقة المركبات عن طريق الكسر ، حيث تعددت بلاغات تعرض المجني عليهم لسرقة محتويات مركباتهم أثناء توقفهم في الساحات الترابية المقابلة لسوق الجمعة بمنطقة الري ومواقف مستشفيات الفروانية والأميري والصباح ومجمع المحاكم بالرقعي والجهراء وسوق المباركية ومنطقة العارضية الصناعية.

وعلى الفور تم تشكيل فريق من مباحث الفروانية للبحث والتحري وبعد جمع الاستدلالات والمعلومات وتكثيف المراقبة حيث اسفرت تلك الجهود عن تحديد المتهم الأول والثاني من احدى الجنسيات العربية وذلك بعد مشاهدتهم في التردد على الاماكن التي تقع بها السرقات، مستغلين زحمة المواقف وكثافة الحضور وانشغال قائدي المركبات في قضاء حوائجهم .

وبعد المراقبة الدقيقة للمتهمين ، تم استيقافهما من قبل رجال مباحث الفروانية وبسؤالهما عن اسباب ترددهما على تلك الاماكن ظهرت عليهما علامات الارتباك والخوف وحاولا الهروب إلا أن القوة الأمنية تمكنت من السيطرة عليهما واصطحابهما إلى مباحث الاندلس وباستجوابهما عن أسباب استمرار ترددهما على هذا الاماكن اعترفوا بارتكابهما للعديد من وقائع سرقة المركبات عن طريق كسر النوافذ وسرقة كل ما هو ثمين وذو قيمة ثم يقومون ببيع المسروقات التي تنوعت ما بين هواتف نقالة ولا بتوب وايباد وساعات وحقائب واوكسسوارات إلى المتهم الثالث وقاما بالإرشاد عنه وعن بعض المسروقات في محل اقامتهما والباقي بمركبة المتهم الثاني .




وبمواجهة المتهم الثالث بأقوال المتهمين الاول والثاني أقر بصحة أقوالهما إلا أنه انكر معرفته بأنها مسروقة .

وبسؤاله عن المسروقات أفاد بأنه قام بشحن جزء منها إلى بلاده والباقي محتفظ به في مسكنه بمنطقة جليب الشيوخ ، وبالكشف عن المتهمين الثلاثة تبين أنهم مطلوبون لإدارة التنفيذ المدني وبعد الحصول على الإذن القانوني اللازم لتفيش مسكن المتهمين وضبط المسروقات تم العثور على الادوات المستخدمة في كسر نوافذ المركبات وعدد من أجهزة الهاتف النقال والايباد واللابتوب وساعات اليد وحقائب وأجهزة راوتر وإكسسوارات ، هذا وبلغ عدد القضايا التي تم حصرها حتى الآن 17 قضيه عن طريق الكسر وسرقة محتويات مابداخل المركبات .

هذا وتم إحالتهم إلى جهات الاختصاص جاري حصر قضايا سرقة المركبات عن طريق الكسر والمقيدة ضد مجهول بالتعاون مع المخافر في المحافظات.




تعليقات الفيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق