الرئيسية / حوادث وجرائم / سجين سوري حاول الانتحار ووافد مصري سقط من بناية بالجابرية

سجين سوري حاول الانتحار ووافد مصري سقط من بناية بالجابرية

أفلح الأمنيون في السجن المركزي في استعادة نزيل سوري من حافة الانتحار، بعدما حاول شنق نفسه بثيابه الداخلية، وسط صرخات الاستغاثة من زملائه السجناء، التي هُرع على إثرها الحراس.

ووفقا لمصدر أمني أن الحادثة انكشفت عندما تعالت فجأةً صيحات النزلاء في السجن العمومي، فانطلق الأمنيون على الأثر، وعند وصولهم إلى العنبر مصدر الاستنجاد شاهدوا نزيلاً معلقاً أعلى السقف، محاولا الانتحار شنقاً، حيث أحاط عنقه بحبل سبق أن صنعه من ملابسه الداخلية.

وأكمل المصدر أن الأمنيين سارعوا بالسيطرة عليه، وعمدوا إلى إنزاله وإحكام قبضتهم عليه، ونجحوا في إعادته إلى هدوئه والحيلولة دون أن يُزهق روحه، ليتضح انه سوري الجنسية وصادرة بحقه أحكام مشددة على ذمة قضايا جنائية، وبعد إخضاعه للتحقيق الأولي أودعه رجال الأمن زنزانة خاصة لحفظ سلامته، وسجلوا قضية شروع في الانتحار، صارت رهن التحقيق، تمهيداً لإحالة النزيل إلى الجهة المختصة.

مقتل مصري سقوطاً من بناية في الجابرية

لقي عامل مصري حتفه إثر سقوطه من علو بينما كان يقوم بأعمال بناء في بناية قيد الإنشاء بمنطقة الجابرية.

وكانت عمليات الداخلية قد تلقت بلاغاً عن سقوط عامل من أعلى بناية يجرى إنشاؤها في منطقة الجابرية، فهُرعت إلى مكان البلاغ فرق إطفاء الإنقاذ الفني وسيارات الطوارئ الطبية ودوريات الأمن، وعند وصولهم الى مكان البلاغ تبين ان ارتطام العامل بالأرض ألحق به إصابات خطيرة، جعلت حالته الطبية حرجة، فسارع الفنيون الطبيون بإسعافه إلى مستشفى مبارك، وبينما يبذل الأطباء جهودهم في محاولة لإنقاذه، فوجئوا به يلفظ آخر أنفاسه، متأثرا بجراحه، ومن بينها ضربة قوية في رأسه، وحرر الأمنيون قضية أخذت مسارها إلى جهات التحقيق.

مصدر .