اخبار الكويت

رخص القيادة إلكترونياً خلال 45 يوماً

رخص القيادة إلكترونياً خلال 45 يوماً

  • إلغاء«البلوك» على المخالفين في الأفنيوز ووقيت مول
  • 86 حالة وفاة خلال 2018 بسبب الحوادث

أكد وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المرور بالإنابة اللواء فهد الشويع أن العام الماضي شهد وقوع ما يقارب 70 ألف حادث مروري فيما يشهد كل عام وفاة ما يقارب 420 شخصا بفعل الحوادث المرورية. لافتا الى عدد الوفيات خلال هذا العام 2018 بلغ 86 حالة ولابد من مشاركة الأفراد للحد من الوفيات والحوادث المرورية.




جاء ذلك في كلمة ألقاها الشويع في حفل افتتاح أسبوع المرور الخليجي الموحد الذي يقام هذا العام في الفترة من 11 إلى 15 من مارس الجاري تحت شعار «حياتك أمانة». والذي أقيم في قاعة حديقة الشهيد،

وقال ان تحرير مخالفات عدم ارتداء حزام الأمان مستمر منذ العام 1993 ومخالفة الهاتف النقال منذ العام 2008، مشيرا الى أن الكاميرات تقوم أيضا برصد مخالفي حزام الأمان.

وبشأن مستجدات مشروع استخراج رخص القيادة إلكترونيا، أفاد اللواء الشويع بأن المشروع يتوقف على أمور فنية يجري إنجازها مع إدارة نظم المعلومات بوزارة الداخلية، مرجحا أن يرى النور ويطبق رسميا خلال شهر- شهر ونصف.أما بشأن قرار حجز مركبات مخالفي استخدام الهاتف النقال وحزام الأمان، قال اللواء الشويع إن هناك لجنة تم تشكيلها خصيصا برئاسة اللواء فهد الدوسري لنظر الأمر من جميع جوانبه، متوقعا أن تصدر قريبا توصياتها بما يصب في مصلحة مستخدمي الطريق.

وأوضح اللواء الشويع أن أسبوع المرور الخليجي الموحد يهدف إلى ترسيخ قواعد المرور وأخلاقيات القيادة السليمة ولفت إلى أن إدارة المرور أوقفت السماح للمقيم وفقا للمادة 20 أو الأحداث بتسجيل المركبات بأسمائهم، أما البقية فيمكنهم ذلك.

ونوه اللواء الشويع الى أن مجمعي الأفنيوز ووقيت مول يشهدان خلال الأسبوع المروري العديد من الخدمات التي تقدمها الإدارة العامة للمرور للمواطنين والمقيمين والتي منها إلغاء«البلوك» المسجلة بحق المخالفين.




الوزير باسل الصباح: حريصون على الدعم الكامل لرعاية الوافدين وعائلاتهم صحياً

على أرض أمغرة، وضع وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح الحجر الاساس لثاني مستشفيات الضمان الصحي في محافظة الجهراء، ضمن منظومة الرعاية الصحية للوافدين وعائلاتهم، التي أكد الوزير حرض الوزراة على تقديمها لهم.
وأكد الصباح، في تصريح للصحافيين «حرص وزارة الصحة على تقديم الدعم الكامل واللازم لتطوير منظومة الرعاية الصحية للوافدين وعائلاتهم، تحت مظلة هذا النموذج للشراكة التنموية بين القطاعين الحكومي والخاص لتحقيق التغطية الصحية الشاملة من خلال مراكز الرعاية الصحية الاولية البالغ عددها 12 مركزاً، والمستشفيات البالغ عددها 3 مستشفيات».
وقال «نحتفل اليوم بوضع الحجر الأساس لثاني تلك المستشفيات حيث تم وضع الحجر الأساس من قبل لمستشفى الاحمدي، واليوم نحتفل بوضع الحجر الاساس لمستشفى الجهراء للضمان الصحي والذي من المتوقع أن يتم إنجازه بحلول عام 2020».
وتابع «من شأن تنفيذ وتشغيل مراكز الرعاية الصحية ومستشفيات الضمان الصحي للوافدين وعائلاتهم أن يزيد من الطاقة الاستيعابية لأسرة المستشفيات وأن يخفف من الازدحام بمستشفيات وزارة الصحة ويعتبر إضافة جديدة لمنظومة الرعاية الصحية بالبلاد بأبعادها ومستوياتها الوقائية والعلاجية والتأهيلية والتلطيفية».




وفيما يتعلق بمشروع مستشفى الضمان الصحي بمحافظة الجهراء قال الصباح إنه «يقع على مساحة نحو 50 ألف متر مربع وتبلغ مساحة البناء الكلية بجميع الطوابق ما يقرب من 87536 مترا مربعا، وتقدر تكلفة المشروع بحوالي 162.084 مليون دينار، وطاقته الاستيعابية 300 سرير، بالإضافة إلى 13 وحدة للعناية المركزة و11 غرفة للعمليات و70 عيادة خارجية ومختبرين للقسطرة القلبية، كما يتضمن تصميم المستشفى مهبطا للطائرات المروحية، ومركزا للإسعاف ومواقف سيارات متعددة الطوابق تتسع لأكثر من 500 سيارة».
من جانبه، قال عضو مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي في شركة ضمان الدكتور أحمد الصالح إن «الشركة تتابع خطواتها الثابتة من أجل تنفيذ مشاريعها وتحقيق رؤيتها باعتبارها جزءا لا يتجزأ من خطة التنمية لدولة الكويت ورؤية الكويت 2035».
وقال في كلمة ألقاها بهذه المناسبة: تعتبرمستشفى ضمان في محافظة الجهراء جزءاً من المنظومة المتكاملة التي تسعى ضمان لتطبيقها مع توفير أفضل المعاييروالمستويات المهنية للخدمة الطبية، وتطبيق النظم الحديثة التي تتوافق مع الأطر العلمية والتكنولوجية حيث وضعت ضمان خارطة طريق تشمل تطوير بنية تحتية للمجتمع الصحي الرقمي وكذلك عقدت شراكات استراتيجية مع العديد من المؤسسات الطبية العالمية لتطبيق وتنفيذ المعايير العلمية الحديثة.




ولفت في تصريح صحافي الى أن المستشفى يخدم شريحة كبيرة من القاطنين في الكويت، بني وصمم على افضل المعايير الهندسية الحديثة وسيغطي خدمات الرعاية الصحية الثانوية من طب الباطنية والجراحة والحوادث والاطفال والنساء والولادة. وعن تشغيل اول مراكز الرعاية الصحية الأولية للوافدين قال: خططنا لتدشين 10 مراكز موزعة على خارطة دولة الكويت السكنية ومتمركزة في مناطق سكن الوافدين وهذه المراكز في اطر الانتهاء النهائي مع الاخوة في وزارة الصحة في ترخيصها واعدادها، ومع نهاية الربع الأول من العام الحالي (خلال اسبوعين الى ثلاثة اسابيع) سيتم افتتاح اول هذه المراكز في منطقة حولي او الفروانية، وذلك بشكل تدريجي وبالتنسيق والتعاون مع وزارة الصحة للاعلان عن آلية وطرق الاستفادة من الخدمات الصحية في المركز.
من جانبه، تمنى نائب رئيس مجلس الادارة في شركة مجموعة العربي القابضة حامد البسام على وزارتي الصحة والشؤون والجهات الحكومية المختلفة تقديم الدعم الكامل للشركة لتذليل العقبات والعراقيل التي تواجه تنفيذ المشروع، سواء فيما يتعلق بتوفير العمالة اللازمة لاتمام المشروع أو في توفير الارض المطلوبة لانشاء مستشفى الفروانية.
وقال إن كل مستشفى من مستشفيات الضمان الصحي تحتوي على أقل تقدير 200 الى 250 سريرا، والوافدون عددهم يتراوح ما بين 2 الى 2.5 مليون وافد، مشيرا أن هذه المستشفيات لا تقتصر على تقديم الخدمات الصحية للوافدين وانما أي شخص يحمل بطاقة تأمين من قبل أحد المراكز المعترف بها بامكانه الاستفادة من الخدمات الصحية فيها.




بالفيديو.. العبدالله: إخلاء 50 مركباً مخالفة وانتشال سفينة غارقة من نقعة الشملان




مقالات ذات صلة

إغلاق