اخبار الكويت

دايانا وكيت تشيكيتان في الجابرية ليلتهما بـ 400 دينار

دايانا وكيت تشيكيتان في الجابرية ليلتهما بـ 400 دينار

الليلة بـ 400 دينار، والشرط أن تكونا معاً مع الزبون ذاته!
هذا ما طالبت به تشيكيتان نشرتا إعلاناً إلكترونياً تضمن مقطعاً إباحياً، عرضتا فيه جسديهما لمَنْ يرغب، مقابل 400 دينار لليلة يقضيها زبون واحد مع كلتيهما، وتبادلتا القبل حتى أوقفهما رجال مباحث الآداب عند حدهما، وتبيّن أنهما في الكويت منذ 6 أيام.




إعلان التشيكيتين المدعوتين دايانا وكيت، انتشر كالنار في الهشيم حتى وصل إلى أيدي قيادات وزارة الداخلية، فصدرت تعليمات من وكيل قطاع الأمن الجنائي لمباحث الآداب بضبطهما والتقصي عنهما.
وبحسب مصدر أمني فإن «مباحثيي الآداب وبعد اطلاعهم على المقطع الفاضح، تمكنوا من صحته، واتضح لهم أن الفتاتين بالفعل متواجدتان في الكويت، وتتخذان من شقة في منطقة الجابرية مقراً لهما، وهما على أهبة الاستعداد، لاستقبال زبائنهما، فأرسلوا لهما مصدراً سرياً اتفق معهما واستجاب لشروطهما، ودفع العربون، وعندما حانت ساعة الصفر أعطى إشارة لرجال الفرقة فتمت مداهمة المكان، وتمكنوا من ضبطهما واقتيادهما إلى مقر الإدارة العامة للمباحث الجنائية، وتبيّن أنهما تتفقان مع زبائنهما هاتفياً بعد اطلاعهم على الإعلان المصوّر لهما».
وأفاد المصدر الأمني «اتضح أن الفتاتين مصنفتان عالميتان في مجال بيع المتعة الحرام وأنهما تجولان في دول عدة لبيع الرذيلة مقابل المال، وجارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما تمهيداً لإبعادهما وتخليص البلاد والعباد من شرورهما»




500 دينار… اليوم في حساب المعلم المتميز

أعلن وكيل وزارة التربية المساعد للتنمية التربوية والأنشطة فيصل المقصيد، أن «إجمالي مكافآت المعلمين المتميزين بالإضافة إلى المدارس المتميزة للعام الدراسي 2016 – 2017 بلغت 215500 دينار»، مبيناً أنه «سيتم تحويل 165500 دينار منها في الحسابات الشخصية للمعلمين اعتباراً من اليوم بواقع 500 دينار لكل معلم متميز، على أن يتم صرف 50000 دينار للمدارس المتميزة الأسبوع المقبل».
‏وأعرب المقصيد عن فخره واعتزازه بتميز 331 معلماً ومعلمة، بالإضافة إلى 50 مدرسة متميزة، مثمناً الجهود التي بذلوها بتفان وإخلاص في خدمة رسالة العلم والتعليم وسيحصدون ثمارها بالتكريم السامي.
وأكد المقصيد أن «تكريم سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد للمتميزين في الحفل الذي يقام في 25 أبريل المقبل، يعد أمراً محفّزا لأعضاء الهيئة التعليمية، والسعي إلى الارتقاء والاجتهاد لنيل هذا الشرف الكبير».




مُطلَّقة تُشعل وسائل التواصل الاجتماعي لإيصال معاناتها و«الداخلية» تتجه إلى اتهامها بالبلاغ الكاذب وإزعاج السلطات

المواطنة وقد دونت على ورقة لا تقترب مني وإلا ستنفجر

 أشعلت سيدة وسائل التواصل الاجتماعي يوم امس بعد ان جلست الى جوار البورصة في العاصمة وحملت لافتة مدونا عليها عبارة: «لا تقترب مني وإلا ستنفجر» طالبة من جميع من يراها أن يلتقط لها صورا ويروّج لمقطع الفيديو الخاص بها لإيصال رسالة الى المجتمع ككل بالنظر الى السيدة المطلقة ومعاناتها داخل المجتمع، ورفض أصحاب الشقق ان تستأجر لديهم، الى جانب معاناتها مع وزارة الشؤون، حسب زعمها.

الموقف الغريب- وربما الأول من نوعه- هو تلويح سيدة بأنها مفخخة، إلا أن رجال الأمن لم يقفوا أمامه مكتوفي الأيدي وتدخلوا بحزم وتمكنوا من الإمساك بها وإحالتها الى جهات الاختصاص.




وفي هذا السياق أصدرت وزارة الداخلية بيانا أوضحت فيه ان الفيديو الذي تم تداوله على وسائل التواصل الاجتماعي لسيدة تجلس في احد الشوارع الرئيسية بمدينة الكويت وتحمل لوحة مكتوبا عليها بعض العبارات، وتمت احالتها الى مخفر شرق، وتبين انها مواطنة من مواليد 1976، وجار التحقيق معها من قبل الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات الخاصة لهذه الحالة.

الى ذلك، رجح مصدر امني ان توجه لها قضية البلاغ الكاذب وإزعاج السلطات.

وحول افادات السيدة التي جلست مهددة أمام البورصة محذرة من الاقتراب منها ذكر مصدر امني انها بررت ما صدر عنها لرفض أصحاب الشقق التأجير لها باعتبارها مطلقة وتعيش وحيدة، الى جانب قطع مساعدة وزارة الشؤون لها.

وأفادت مصادر بأن المواطنة مطلقة وتتقاضى راتبا من الشؤون ومعاشا من راتب والدها ونفقة من طليقها، لكنها تريد السكن بإحدى العمارات، غير انها تصطدم برفض أصحابها لكونها امرأة وحيدة وليس لديها أبناء أو أسرة مما جعلها تحتج بهذا الشكل الغريب.




«الصحة» تحصر «الوافدين» لإنهاء خدماتهم

علمت «الأنباء» من مصادر صحية مطلعة أن وزارة الصحة خاطبت جميع قطاعاتها لحصر أسماء جميع الموظفين «الوافدين» من الأطباء والممرضين والصيادلة والفنيين والإداريين من مواليد ١٩٥٣ وما قبلها والذين تجاوزوا ٦٥ عاما من شاغلي العقد الثاني، وذلك بناء على ما جاء في قرار وزير الصحة الشيخ د ..باسل الصباح لتطبيق سياسة الإحلال بالوزارة من خلال إنهاء خدمات المستعان بخدماتهم من غير الكويتيين ممن تجاوزت أعمارهم ٦٥ عاما.

وفيما يخص الأطباء، بينت المصادر ان وزارة الصحة أبلغت مجالس الأقسام الطبية بالآلية الخاصة بالاستعانة بالأطباء الوافدين ممن تجاوزوا سن ٦٥ عاما، وشددت على تطبيقها، والتي تتمثل في إحالة الطلب المقدم من مجلس الأقسام المختص بعد ابداء الرأي بالموافقة من وكيل الوزارة من عدمها، فضلا عن اعتماد وكيل الصحة بالموافقة على الاستعانة بالطبيب مع ثبوت لياقته الصحية، وان تكون الاستعانة سنوية وبحد أقصى ٥ مرات حتى بلوغ سن السبعين.




تعليقات الفيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق