اخبار الكويت

حملة على خيطان حصيلتها 122 وافداً, ومواطنان أنقذا مصرياً تعرض للسلب

أمسك رجال أمن الفروانية خلال حملة استهدفت منطقة خيطان 122 وافداً لايحملون إثباتات، وعثر مع اثنين منهم على 5 أكياس شبو.

الحملة انطلقت بتوجيهات وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون الأمن العام اللواء ابراهيم الطراح، ومدير أمن الفروانية اللواء صالح العنزي بتكثيف التواجد الأمني في أرجاء المحافظة، وتمكن رجالها من ضبط 120 وافداً من مختلف الجنسيات لايحملون إثباتات شخصية وتمت إحالتهم إلى المخفر لإجراء بصمة تعريفية لهم والتعرف على هوياتهم.

وأثناء الجولة اشتبه رجال الأمن بشخصين يتجولان بسيارة يابانية، وباستيقافهما بدت عليهما علامات الارتباك، وبالتدقيق على بياناتهما اتضح أنه لايوجد أوامر إلقاء قبض بحقهما، ما استدعى تفتيشهما فعثر بحوزتهما على 5 أكياس شبو وأدوات تعاط، وتم تحريز المضبوطات وأحيلت معهما إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما.



مواطنان أنقذا مصرياً تعرض للسلب

هبّ مواطنان لنصرة مصري تعرض للضرب والسلب من قبل 3 مواطنين في منطقة الفنطاس، وأنقذاه من قبضتهم وسلماهم إلى رجال الأمن، ليتضح أنهم تخصصوا في سرقة أموال الوافدين وما بحوزتهم بعد الاعتداء عليهم.

وفي التفاصيل فإن المواطنين وخلال سيرهما في منطقة الفنطاس أبصرا ثلاثة أشخاص استفردوا بوافد واعتدوا عليه بالضرب، فتدخلا لإنقاذه وخلصاه من قبضتهم، ثم أبلغا عمليات وزارة الداخلية.

البلاغ أحيل إلى مديرية أمن الأحمدي، فانطلق على إثره رجال الأمن واقتادوا الأشخاص الثلاثة إلى المخفر، وبالتدقيق على بياناتهم ظهر أنهم مواطنون أعمارهم لا تتجاوز 17 عاماً، فيما المعتدى عليه مصري، وبالتحقيق مع من ضربوه، تبين أنهم كانوا يستهدفون الوافدين بالسلب ويضربونهم إذا قاوموا، وألقى كل منهم بالخطأ على الآخر، واعترفوا على بعضهم البعض، ليتضح أنهم اعتادوا على ارتكاب هذه الأفعال بين الحين والآخر.

وقال مصدر أمني «جارٍ اتخاذ الإجراءات القانونية بحق اللصوص، لإحالتهم إلى إدارة حماية الأحداث في الإدارة العامة للمباحث الجنائية، للتحقيق معهم في القضايا التي ارتكبوها تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم».



مصري كشف «بدون» انتحل صفة المباحث

كشف مصري عن شاب غير محدد الجنسية انتحل صفة رجل مباحث.

المصري، وفي أثناء خروجه من طريق كبد، باتجاه الدائري السابع، انتبه لسيارة تسير خلفه أدار قائدها «الفلشر»، وطالبه بالتوقف فامتثل له، وعندما ترجل أخبره بأنه رجل مباحث وطلب منه إبراز هويته، ليرد عليه بأنه لن يخرج بطاقته المدنية حتى يظهر له إثباته الأمني.

وقال مصدر أمني إن «واضع الفلشر هدد الوافد بالحبس عقاباً على تطاوله ثم صعد سيارته وأطلق العنان لإطاراتها، إلا أن الطرف الآخر لحق به وتتبع حركته وأبلغ عمليات وزارة الداخلية، وأدلى برقم لوحة من هدده»، مشيراً إلى «أن رجال دورية تحركوا للتعامل مع البلاغ، وطلبوا من المصري التنسيق معهم لمعرفة حركته، وتمكنوا من ضبط الشخص واتضح أنه من فئة غير محددي الجنسية انتحل صفة المباحث، وبتفتيش مركبته عثر على فلشر أزرق، وأحيل إلى جهة الاختصاص».



حارس سوري حاول اغتصاب ممثّلة لبنانية

عندما كُشف في لبنان قبل ثلاثة أيام أن حارساً سورياً حاول اغتصاب فتاة في منطقة جونية ولم ينجح في ذلك، مرّ الخبر من دون ضجيجٍ باستثناء استحضار كثيرين فاجعة اغتصاب حارس قبل 10 ايام شابة في بلدة مزيارة (الشمال) داخل قصر ذويها قبل أن يقتلها بطريقة وحشية… الى أن «اكتشف» اللبنانيون أن المستهَدفة بالعملية كانت الممثلة آن ماري سلامة التي خرجتْ على الإعلام لتروي فصول «الصباح المرعب» الذي عاشتْه يوم الأحد.

وفي حين أعلنت قوى الأمن الداخلي توقيف الحارس بعدما توارى مع زوجته، أشارت سلامة إلى أن المتهم، ويُدعى بلال، لم يسبق أن ظهرت عليه أي علامات مريبة، موضحةً أن طريقة دخوله منزلها الكائن في الطبقة الثانية تدلّ على أنه خطّط للعملية جيداً.

وتلفت إلى أنها بينما كانت نائمة في سريرها استفاقت على وجود شخص مرتدياً ثياباً داخلية فوضع يداً حول عنقها ويداً ثانية على فمها وأنفها في محاولة لقطْع نفَسها وحاول الاعتداء عليها، «وعندها استجمعتُ قواي، وسددتُ له ضربة موجعة أبعدتْه عن السرير».

وتضيف: «وبينما كان يتوسلّني ان أسامحه قائلاً: كنتُ فقط أتفرّج عليك، قلتُ له اخزي الشيطان، فغادِر وكان في بالي أن أدفعه تباعاً نحو الباب لأفتحه وأصرخ أو أهرب. وحين تمكنتُ من فتح الباب ورحتُ أصرخ ليسمع الجيران، توسل كي لا ينزل عبر الدرج بالثياب الداخلية، وفجأة وقف في منتصف الشقة وقفز إلى داخل الحمام بحركة غريبة مثل الهر، ومن هناك فرّ عبر طاقة نحو منور البناء».

وتكشف أنه بعد فراره وزوجته، عادت وتواصلت معه عبر الهاتف في محاولة لاستدراجه لمعرفة مكان اختبائه «وهو كان بين مرتاحٍ ومشكك في خلفيات تواصلي معه»، مضيفة: «وفي الوقت نفسه تواصلت معي زوجته وراحت تخبرني أنه يبكي وهو نادم ولا يقوى على أذية أحد وأنها ستأتي في اليوم التالي لأخذ أغراضهم والمغادرة. وحين جاءت، كانت القوى الأمنية تنتظر وحاولتْ سؤالها عن مكان وجود زوجها من دون جدوى. فحصلت عملية تعقب شملت التاكسي الذي استقلّه هرباً وصولاً الى كشف مكان اختبائه في غزير وتوقيفه».

وكشفت قوى الأمن الداخلي أن الحارس يدعى م. ب. ( مواليد عام 1986، سوري) وبالتحقيق معه اعترف بما نُسب إليه.

يُذكر أن سلامة ممثلة لبنانية شاركتْ في العديد من المسلسلات الدرامية ومنها «جذور» و«آخر خبر» و «الأرملة والشيطان» و«الغالبون 2»، و«وين كنتي» بجزأيه و«بلاد العز» غيرها



إلغاء زيادة البنزين… على أول جلسة من الدور المقبل

ما زالت قضية إلغاء زيادة أسعار البنزين تلوح في أفق المواقف النيابية، أملاً في التصويت على إلغاء الزيادة في دور الانعقاد المقبل.

فقد بدأ النائب الدكتور عبدالكريم الكندري جمع تواقيع النواب لتقديم طلب التصويت على قانون إلغاء زيادة أسعار البنزين في أول جلسة من دور الانعقاد.

وأشار الطلب إلى «الآثار السلبية للزيادة على ميزانية المواطن الكويتي، وما ترتب عليه من ارتفاع أسعار الخدمات التي ترتبط بهذه السلعة الحيوية، حيث بات لزاماً على النواب التصدي للزيادة العشوائية أو غير العادلة التي فرضتها الحكومة دون مراعاة للمبررات الموضوعية أو الظروف الاقتصادية للمواطنين».

ودعا إلى إعطاء تقرير اللجنة المالية والاقتصادية (تقرير رقم 5 للجنة) في شأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 79 لسنة 1995 في شأن التكاليف المالية مقابل الانتفاع بالمرافق والخدمات العامة، وإعادة النظر في زيادة أسعار البنزين صفة الاستعجال ومناقشته والنظر فيه وإقراره في أول جلسة من دور الانعقاد المقبل.

ووقع على الطلب إضافة إلى الكندري، النائب رياض العدساني



20 سنة لإصلاح خلل التركيبة السكانية و«كوتا»… 20 في المئة لكل جالية

نكأ اجتماع لجنة دراسة محاور استجوابي سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك أمس، «جراح» خلل التركيبة السكانية والتوظيف، ووضع نقاطاً على «حروف الحل»، بإعلان أن إصلاح هذا الخلل نهائياً يحتاج إلى حوالي 20 سنة، ووضع «كوتا» بحيث لا تتجاوز أعداد وافدي أي جالية نسبة 20 في المئة من أعداد المواطنين، فيما كانت «رياح» البطالة أخف وطأة، حيث أعلن ديوان الخدمة المدنية، وفقاً لمصادر الاجتماع عن المضي في سياسة الإحلال، وأنه رشّح 7 آلاف مواطن ومواطنة للتوظيف العام الحالي، فيما رفض 75 في المئة من الـ 14 ألفاً المسجلين لدى الديوان الوظائف التي عُرضت عليهم.

وواصلت لجنة دراسة محاور استجوابي سمو رئيس الوزراء، اجتماعاتها لانجاز تقريرها قبل بدء دور الانعقاد المقبل، والتقت أمس في اجتماعين منفصلين، مسؤولي ديوان الخدمة المدنية بحضور وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله ورئيس الديوان أحمد الجسار، حيث تمت مناقشة ملف البطالة والتركيبة السكانية، فيما تمحور اللقاء الثاني حول زيادة أسعار الكهرباء والماء والبنزين، وحضره ممثلو وزارة النفط والكهرباء والماء ووزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الشباب بالوكالة خالد الروضان.

وقالت مصادر نيابية لـ «الراي» إن رئيس ديوان الخدمة المدنية أكد لدى مناقشة ملف التوظيف والبطالة، أن التوظيف يُعالج بطريقة علمية، وأن الأمور تسير بشكل جيد، وأنه لا بطالة حقيقية الآن.



وأشارت المصادر إلى أن عدد المسجلين للتوظيف يبلغ 14 ألفاً، فيما بلغ عدد من سجّلوا للتوظيف هذا العام 9 آلاف، ورشح ديوان الخدمة للتوظيف في العام الحالي 7 آلاف، مشيرة إلى أن عدد الإناث بلغ 9 آلاف من أصل الـ 14 ألفاً، وأن 75 في المئة من المسجلين عرضت عليهم الوظائف ورفضوها، وأن 25 في المئة من المسجلين يحملون مؤهلاً جامعياً، فيما تتراوح مؤهلات الـ 75 في المئة الباقية 75 بين الثانوية العامة وما دونها.

وأوضحت المصادر أن الحكومة ممثلة بوزارة الشؤون أقرت بوجود خلل في التركيبة السكانية، وأن بعض الجاليات تقارب في عدد أفرادها عدد المواطنين الكويتيين، خصوصاً الجاليتين الهندية والمصرية، اذ يبلغ عدد أفراد الأولى 950 ألفاً والثانية 630 ألفاً، موضحة أن الحكومة جادة في معالجة الخلل في التركيبة، وأن عجلة التنفيذ بدأت، مرجحة أن تستغرق عملية الاصلاح النهائي للخلل لحوالي 20 سنة.

ولفتت المصادر إلى أن هناك آليات لتنفيذ الخطة، أبرزها ألا يتجاوز عدد كل جالية نسبة 20 في المئة من عدد المواطنين الكويتيين، بالإضافة إلى سياسة توطين الوظائف عن طريق الإحلال.

وعن زيادة أسعار الكهرباء والماء، أفادت المصادر أن ردود مسؤولي الوزارة أوضحت أن رفع أسعار الكهرباء والماء كان بهدف حض المستهلك على الترشيد لأن الأحمال الكهربائية كانت تبلغ أحياناً ذروة لا يمكن السيطرة عليها، مع ملاحظة الإهمال في الترشيد وعدم مبالاة من قبل بعض المستهلكين، لذا كانت الزيادة الرامية إلى الحد من الإسراف في استهلاك الكهرباء والماء



قيود أمنية على 15 شركة وهمية تكفل 110 عمال

فرضت الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة قيوداً أمنية على 15 شركة وهمية مغلقة على كفالتها 110 عمال.

وبحسب بيان صادر عن الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية، فإن معلومات سرية وردت إلى إدارة البحث والتحري في مباحث شؤون الإقامة عن وجود شركات مغلقة تحمل تراخيص تجارية ولا تزاول نشاطها وعلى كفالتها 110 عمال (عمالة زائدة).

وأفاد البيان بأنه في ضوء ذلك تم جمع المعلومات التي أكدت صحة الإخبارية وقامت إدارة البحث والتحري بالتفتيش على هذه الشركات وتبين أنها وهمية.

وأضاف أنه بعد اتخاذ الإجراءات القانونية تم وضع قيود أمنية على تلك الشركات وعلى العمالة، ومخاطبة وزارة الشؤون (إدارة تفتيش العمل) ووزارة التجارة (إدارة التراخيص) لاتخاذ الإجراء اللازم.





 

مقالات ذات صلة

إغلاق