اخبار الكويت

حارس عمارة استولى على الإيجارات وعربي يدير شبكة طرارة !

لم يهنأ حارس عمارة مصري بـ 4100 دينار حصيلة إيجارات العمارة المؤتمن عليها في منطقة النقرة، إذ سرعان ما وقع في أيدي رجال مباحث حولي واتضح أنه مخالف لقانون الإقامة ومدين، وبرر تصرفه بأنه يمر بضائقة مالية.

ووفق مصدر أمني فإن «مواطناً قصد مخفر منطقة النقرة وأبلغ بأن حارس العمارة الذي يعمل لديه استحل لنفسه إيجارات بنايته البالغة 4100 دينار كويتي، ولاذ بالفرار إلى جهة غير معلومة وأدلى ببيانات المتهم، وتمت إحالة القضية إلى رجال مباحث النقرة».



وأفاد المصدر بأن «تحريات المباحث دلّت على أن الحارس متوار عن الأنظار ويختبئ عند أحد أقاربه في المنطقة ذاتها، فانطلقوا إلى المكان ونصبوا له كميناً وعند خروجه أطبقوا عليه واقتادوه إلى مكتب بحث وتحري حولي، وبالتحقيق معه في ملابسات الواقعة أقر بأنه استولى على المبلغ المذكور لحاجته الماسّة إليه، وبالتدقيق على بياناته اتضح أنه مطلوب لمباحث الإقامة، ومطلوب أيضاً لإدارة معاونة التنفيذ المدني على ذمّة قضية مالية».



فتاة لعمليات «الداخلية»: «تعالوا بسرعة ترا بنتحر»

فتش عن المخدرات والهجر…

فعلى وقعهما استنفرت الأجهزة الأمنية ،أول من أمس، في إحدى مناطق محافظة الأحمدي، تلبية لنداء فتاة أعلنت قرارها في الانتحار عبر هاتف 112، عندما أبلغت عمليات وزارة الداخلية، وقالت لهم «تعالوا بسرعة ترا بنتحر»، إلا أن تدخل الأمنيين والإطفائيين المبكر حال دون تنفيذ ما كانت تنتويه، وتبين أنها غير محددة الجنسية أسرفت في تعاطي السموم.

مصدر أمني روى لـ «الراي» تفاصيل الواقعة بقوله إن «عمليات وزارة الداخلية تلقت فجر أمس بلاغاً من فتاة غير كويتية أخبرتهم فيه أنها ستودع الدنيا بعد قليل، ونجح موظف بدالة العمليات في تحديد عنوان المنزل الذي تقطنه المتصلة، وعليه تحرك رجال الأمن والإنقاذ الفني في الإدارة العامة للإطفاء، وعند وصولهم طرقوا الباب أكثر من مرة، لكن من دون جدوى، فاضطروا إلى كسره بواسطة عناصر الإطفاء بإذن من وكيل النيابة ودخول المنزل».



وتابع المصدر الأمني، «بمعاينة المنزل بحثاً عن الفتاة تبين أن أهل المنزل نيام ولا يعلمون عما يحدث شيئاً، إلا أن رب الأسرة سرعان ما انتبه لوجودهم وسألهم عما يحدث في منزله، ولماذا دخلوا بهذه الطريقة فأجابوه بأنهم تلقوا بلاغاً بأن فتاة ستنتحر في المنزل، ليتذكر أن هناك شابة لا يعرفها تقيم مع أبنائه داخل المنزل، وأرشدهم عن مكانها وتوجهوا إليها وظهر أنها على قيد الحياة وحالوا دون رغبتها».

وأضاف: «بالتحقيق الأولي تبين أن الفتاة تقيم مع ابن صاحب المنزل بعلم عائلته، كونه يشاركها بعضاً من السموم التي يجلبها، ولكنه خلال الأيام الماضية هجرها وتركها في غرفة نومه بمفردها، فتكالبت عليها مصيبة هجر حبيبها لها والمخدرات التي تتعاطها فقررت الانتحار، وأحيلت إلى مخفر المنطقة فيما شرع المباحثيون بحثاً عن خليلها، وجار ضبطه لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه».



أردني يدير شبكة لممارسة «الطرارة» في الكويت ودول خليجية

كتب رجال الإدارة العامة لمباحث شؤون الإقامة نهاية أردني اعتاد جلب المتسولين من جنسيته إلى البلاد، وأوهمهم بقدرته على رفع التغيب والإبعاد وإنجاز أي معاملة معقدة مقابل المال.

مباحثيو الإقامة بقيادة مديرهم اللواء سعود الخضر ومساعده العميد عبدالله الرجيب، وفي ضوء معلومات تواترت إليهم من مصادرهم عن قيام أردني بالنصب والاحتيال واستصدار تأشيرات زيارة سياحية لمواطنيه وإيهامهم بأن لديه إمكانات على تخليص المعاملات المعقدة نظير تقاضيه مبالغ مالية، تم تكثيف التحريات، وبعد التأكد من صحتها تسلح رجال المباحث بالإجراءات القانونية وضبطوه.



وقال مصدر أمني «بالتحقيق مع المضبوط اعترف بما نسب إليه، كما تبين أن الأشخاص الذين تدور حولهم شبهة التسول غادروا البلاد حال ضبطه، وبمتابعة جهازه النقال وجدت مكالمات صوتية مسجلة وهو يتفاوض ويزعم بإنجاز المعاملات بمقابل مادي وأنه يتسلم المبالغ عن طريق تحويلات مالية إلى بلاده، كما تبين أنه يدير شبكة متسولين ويعمل على توزيعها في دول خليجية».

وذكر بيان للإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني في وزارة الداخلية بأن المتهم أحيل إلى جهة الاختصاص، وأهاب بالمواطنين والمقيمين عدم التعامل مع مثل هؤلاء الأشخاص حتى لا يقعوا ضحية للنصب والاحتيال من ضعاف النفوس ويعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية، وفي حال ذلك ضرورة الإبلاغ عنهم عن طريق هاتف الطوارئ 112.



مقتحم المخفر المتباهي إلكترونيا.. في «شباك الأمن»

ضبط رجال الأمن خليجيا اقتحم مخفرا في الجهراء وتلفظ على عسكريين ثم تفاخر بما قام به بنشره مقطع فيديو في مواقع التواصل.

الخليجي كان قد قصد أحد المخافر الكائنة في منطقة الجهراء، مستغلاً فراغه من قوة الشرطة باستثناء عسكريي حراسة، بسبب أعمال ترميم، وأساء إليهما بكلمات نابية وألفاظ بذيئة ثم انطلق هارباً.

الأمنيان لاحقا المتهم لكنه سرعان ما دخل إلى المنطقة السكنية وتوارى عن الأنظار، وسجلا إثبات حالة بالواقعة.

وأفاد مصدر أمني بأنه لم تمض ساعات حتى قام المتهم بنشر الفيديو الذي وثقه شخصياً بهاتفه إلى الفضاء الإلكتروني، فكثف الأمنيون من جهودهم، وقادهم اتصال ورد لعمليات وزارة الداخلية إلى ضالتهم.

المقتحم ارتكب حادثا بسيارته التي ترجل منها وهو يهذي ويقوم بأفعال فاضحة، فأبلغ عنه المارة ما جعل رجال الأمن يطبقون عليه، إذ تبين أنه خليجي مواليد العام 1997، فتمت إحالته لجهة الاختصاص.





مصدر . 

تعليقات الفيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق