حوادث وجرائم

العثور على سارق 242 مليون دولار من بنك خليجي




بعد ما يقرب 20 عاماً على أكبر واقعة احتيال مصرفي في العالم باستخدام «السحر الأسود» استهدفت أحد البنوك الخليجية، وأضاعت 242 مليون دولار في أغسطس 1995، خرج بطل القصة فوتانغا باباني سيسوكو عن صمته، وروى ما حدث.
وحسب الصحافية في «بي بي سي»، بريجيت شيفر، والتي التقت سيسوكو في مسقط رأسه بمالي، فإنه ما زال حراً طليقاً، ويعيش من دون أن يدخل السجن ليوم واحد.
وتصف ما قام به بأنها واحدة من أكثر حيل النصب جرأة وثقة في التاريخ. وتقول بريجيت: كانت البداية عندما ذهب مواطن مالي في إحدى دول الخليج يدعى فوتانغا سيسوكو، لطلب قرض من أحد البنوك لشراء سيارة، وكان الخطأ الذي ارتكبه مدير البنك، هو قبول دعوته على العشاء كنوع من رد الجميل للموافقة على القرض.
وأثناء العشاء بدأ سيسوكو تنفيذ مخططه بادعاء شيء مدهش، وهو امتلاكه قدرات سحرية، وأنه يمكنه توليد الأموال، بمعنى مضاعفة أي مبلغ يريده، ودعا المصرفي للحضور إليه مرة أخرى ومعه مبلغ من المال لتأكيد قدرته السحرية على زيادة الأموال.
ولم ينتظر مدير البنك طويلاً حتى ذهب مجدداً إلى منزل سيسوكو ومعه أمواله، وقابله الرجل مندفعاً من إحدى غرف المنزل، وهو يصيح بأن الجن هاجمه للتو، وحذره من إغضاب الجن، وإلا فلن تتضاعف أمواله، فاستجاب المدير على الفور، وترك الأموال في الغرفة المسحورة، وظل ينتظر.




وروى مدير البنك ما حدث معه، فقال: «رأيت ضوءاً ودخاناً، وسمعت أصوات الجن. ثم فجأة ساد الصمت»، وكانت المفاجأة أن الأموال توالدت، وتضاعفت كما وعده الساحر، وهنا ظهر السرور على وجه المدير، ومن هنا تهيأت الأمور لعملية السطو الكبرى.
ويصف ألان فاين، محقق من ميامي استعان به البنك الخليجي في ما بعد للتحقيق في الجريمة، ما حدث قائلاً «مدير المصرف آمن بأن ما حدث كان سحراً أسود، وأن سيسوكو بالفعل قادر على مضاعفة الأموال».
ودين مدير البنك بالاحتيال وسجن 3 سنوات، وأجبر على الخضوع لعلاج من السحر، ويوضح أنه بعد ذلك أرسل أموالا إلى سيسوكو، وكانت من أموال البنك، واعتقد أنها ستعود إليها أضعافاً مضاعفة ويستفيد منها.
وحسب أوراق القضية، فقد أجرى مدير المصرف الخليجي 183 تحويلاً مالياً إلى حسابات سيسوكو حول العالم، في الفترة من 1995 إلى 1998، كما عمل سيسوكو على استخدام أموال بطاقات ائتمانية كبيرة، بلغت الملايين، حسب فاين، وكان مدير البنك يتولى تسوية هذه الأموال.
وفي عام 1998، بدأت الإشاعات تتناول البنك وأزمته المالية، حينها نشرت إحدى الصحف الخليجية تقريراً عن أن البنك يعاني أزمة سيولة، وحدثت اضطرابات وتجمع المودعون لسحب أموالهم.




وقال فاين إن حقيقة ما حدث أن مالكي البنك تعرضوا لضربة كبيرة وكبيرة جداً. ولم تكن أموال التأمينات لتغطيها، وما أنقذهم هو وقوف الحكومة إلى جانبهم ومساعدتهم، لكنهم تخلوا عن الكثير من حصتهم في البنك مقابل هذا.
في هذا الوقت، كان سيسوكو بعيداً جداً ينعم بأموال البنك، حيث فتح حساباً في «سيتي بنك» في نيويورك، واستخدمه لتحويل 151 مليون دولار، فقد وضع مخططا من البداية يقضي بعدم التواجد في الدولة الخليجية أثناء تلقي الأموال، واعتمد على أن يكون بعيداً عنها بينما تتدفق الأموال إليه في الخارج.
فبعد أسابيع قليلة من عرضه السحري أمام مدير البنك، توجه سيسوكو في نوفمبر 1995، إلى مصرف آخر في نيويورك، وفعل أكثر بكثير من فتح حساب.
وقال فاين: «لقد دخل إلى مقر سيتي بنك يوما ما، من دون موعد سابق، والتقى بإحدى الموظفات في قسم التحويلات المالية وسرعان ما تزوجها».
ويوضح المحقق الأميركي أن تلك السيدة «لعبت دوراً في تسهيل علاقته مع سيتي بنك، وانتهى به المطاف لفتح حساب هناك، يمكنني تذكر أنه من خلاله تم تحويل أكثر من 100 مليون دولار إلى الولايات المتحدة».
ووفقاً للقضية التي رفعها البنك الخليجي ضد «سيتي بنك»، فقد تم تحويل أكثر من 151 مليون دولار، خصمها «سيتي بنك» من حساب المراسل الخاص بالبنك الخليجي من دون إذن مناسب، وقد تم إسقاط القضية لاحقاً.
ولدى سؤاله هل يسيطر على الناس باستخدام السحر الأسود؟ رد سيسوكو بالقول «سيدتي إذا امتلك شخص هذه القوة فلماذا يضطر للعمل؟ فإذا كان معك هذه القوة يمكنك الجلوس مكانك وسرقة كل البنوك في العالم».
أما حول ما إذا ما زال ثريا؟ فأجاب بحدة «لا، لم أعد ثرياً، أنا فقير».
تجدر الإشارة إلى سيسوكو نجح بتحدي الإنتربول، وقضى 20 عاما هارباً حتى لو كان قد بدد كل أمواله، ولم يعد باستطاعته مغادرة مالي.




مجلس الوزراء مطمئناً: إلغاء دعم الوقود غير وارد

علمت «الأنباء» ان الحكومة ممثلة في وزير المالية د.نايف الحجرف قطعت شوطا في إقناع النواب بأهمية إقرار مشروع القانون بالإذن للحكومة بعقد قروض عامة وعمليات تمويل من الأسواق المالية المحلية والعالمية بقيمة 25 مليار دينار لمدة عشرين عاما وفترة سداد لا تتجاوز 30 عاما.

وقالت مصادر وزارية في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» انه يمكن القول بأن هناك توافقا حكوميا – نيابيا، حيث أوضح الحجرف للنواب، من خلال المفاوضات التي تمضي قدما، مبررات الحكومة في أهمية إقرار مشروع القانون والتي منها المحافظة على استمرارية التصنيف الائتماني للكويت، وإنجاز المشاريع التنموية الاستثمارية وتسديد اقساط القرض من عوائدها، وعدم استنفاد الاحتياطي العام للدولة بتكرار السحب مع استمرار العجز في السنوات المقبلة ومع توقعات معلنة باستمرار انخفاض أسعار النفط.

وعلى صعيد تصورات إلغاء دعم الوقود تلبية لطلب صندوق النقد الدولي، أوضحت المصادر ان إلغاء الدعم نهائيا وبشكل كامل غير وارد.




وطمأنت المصادر بأن مجلس الوزراء بدأ في بلورة إجراءات جديدة حول الاستدامة المالية تعتمد على تقنين الإنفاق الحكومي أولا من دون اللجوء إلى اجراءات تقنين المزيد من الدعم.

وبسؤال المصادر عن تصورات الحكومة لفرض الضرائب، أجابت المصادر الوزارية: لم يتطرق مجلس الوزراء في حديثه أمس إلى فرض الضرائب، كما لم يتطرق إلى تجنيس أبناء الكويتيات.

وكلف المجلس الهيئة العامة للصناعة، والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية، بالتنسيق مع الجهات المعنية للإسراع في إنجاز إزالة المعوقات الموجودة بموقع مشروع مدينة جنوب سعد العبدالله الإسكاني، وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال أسبوعين من تاريخه.

واطلع المجلس على تقرير من المؤسسة العامة للرعاية السكنية حول سير العمل في ضوء الخطة التنفيذية والجدول الزمني بمشروع جنوب المطلاع الإسكاني، والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المؤسسة والجهات الحكومية ذات الصلة لإزالة كل العوائق التي تعرقل الجدول الزمني لتنفيذ المشروع.




وفي مزيد من التفاصيل فقد عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر أمس في قاعة مجلس الوزراء بقصر السيف برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك وبعد الاجتماع صرح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح بما يلي:يتقدم مجلس الوزراء في مستهل اجتماعه بخالص التهنئة إلى مقام صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد وإلى الشعب الكويتي الكريم بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين للعيد الوطني والذكرى السابعة والعشرين ليوم التحرير المجيدين سائلا المولى القدير أن يحفظ الكويت وقيادتها وشعبها الكريم من كل مكروه وأن يديم نعمة الأمن والأمان على وطننا العزيز في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد مبتهلا إلى المولى القدير أن يرحم شهداءنا الأبرار وأن يتغمدهم بواسع رحمته ويسكنهم فسيح جناته.

وبهذه المناسبة، أحيط مجلس الوزراء علما بالمكرمة الأميرية وبرغبة صاحب السمو في تسديد ديون الغارمين والمحبوسين على ذمة ديونهم سواء من المواطنين أو المقيمين في الكويت على نفقة سموه الخاصة وفق ضوابط معينة ولم شملهم بأسرهم في هذه الأيام السعيدة التي يحتفل فيها الوطن العزيز والمواطنون والمقيمون بالأعياد الوطنية المجيدة وكذلك تقديم مكرمة أميرية لأبنائه اليتامى لإدخال الفرحة والبهجة في نفوسهم على نفقة سموه الخاصة أيضا، وبهذه المناسبة السعيدة يعبر مجلس الوزراء عن عظيم الاعتزاز ووافر الشكر والتقدير لسموه على هذه المبادرة الكريمة التي تشكل إضافة طيبة لسجل سموه الناصع وإسهاماته الإنسانية العديدة وتعكس ما يتمتع به سموه من مودة متبادلة وعلاقة متميزة مع شعبه الوفي التي تمثل احدى أهم سمات مجتمعنا الكويتي راجيا من الله أن يديم على سموه وافر الصحة والعافية والعمر المديد وأن يحفظه وولي العهد ويرعاهما وأن يديم على بلدنا الحبيب نعمة الأمن والاستقرار والرفاه.




ثم استعرض مجلس الوزراء نتائج مؤتمر الكويت الدولي لإعادة أعمار العراق والذي استضافته الكويت مؤخرا انطلاقا من حرص الكويت وبمشاركة المجتمع الدولي على تعزيز أمن واستقرار جمهورية العراق الشقيق وإعادة إعمارها لبناء مستقبل أفضل ودعم مسيرة التنمية فيها.

وقد عبر المجلس عن عظيم ارتياحه لما تم اتخاذه من قرارات وتعهدات لإعادة إعمار العراق من الدول المشاركة في المؤتمر والتي بلغت 30 مليار دولار حيث تعهدت الكويت بتخصيص ملياري دولار لإعادة إعمار العراق وذلك عرفانا من الكويت والمجتمع الدولي بحجم التضحيات التي تكبدها العراق في مواجهة الإرهاب ومجددا إيمان المجتمع الدولي بتأسيس مبادئ السلام والتعاون والعيش المشترك وإعادة العراق للوقوف بجانب أشقائه وأصدقائه ليواصل مسيرته، وأعرب المجلس عن شكره وتقديره للجهود الطيبة التي بذلها صاحب السمو وسمو ولي العهد ولكل الجهات الحكومية التي ساهمت بجهودها المخلصة في التحضير والإعداد لهذا المؤتمر وما أبدوه من حرص عال للارتقاء بمستوى التنظيم والترتيب وإبراز الوجه الحضاري للوطن العزيز.

كما اطلع مجلس الوزراء على توصيتي لجنة الشؤون القانونية بشأن مشروع قانون بشأن تعديل بعض أحكام القانون رقم 71 لسنة 2013 بإصدار قانون «نظام براءات الاختراع لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية»، وعلى مشروع قانون بالموافقة على إصدار قانون «النظام الموحد لمكافحة الغش التجاري لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية» وقرر المجلس الموافقة على مشروعي القانونين ورفعهما إلى صاحب السمو تمهيدا لإحالتهما إلى مجلس الأمة.




ثم اطلع المجلس على توصية لجنة الشؤون الاقتصادية بشأن القائمة الثانية من المشاريع المقترحة لتنفيذ التزامات برنامج الأوفست القائمة وقرر المجلس تكليف هيئة تشجيع الاستثمار المباشر بالتنسيق مع كل من وزارة المالية والأمانة العامة للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية والجهات التي تراها مناسبة لإعداد قائمة جديدة بالمشاريع المقترح تنفيذها من قبل الملتزمين ببرنامج الأوفست مع الأخذ في الاعتبار البعد الاقتصادي والتنموي والاجتماعي لكل مشروع وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال شهر من تاريخه، كما أحيط علما بتوصية اللجنة بشأن التقرير الدوري الثامن للجنة الدائمة لتحسين بيئة الأعمال وتعزيز التنافسية «ديسمبر 2017».

واطلع مجلس الوزراء كذلك على توصية لجنة الخدمات العامة بشأن التقرير الدوري المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية بشأن إزالة بعض العوائق بمشروع مدينة جنوب سعد العبدالله الإسكاني وقرر المجلس تكليف الهيئة العامة للصناعة والهيئة العامة لشؤون الزراعة والثروة السمكية بالتنسيق مع الجهات التي تراها مناسبة للإسراع في إنجاز إزالة المعوقات الموجودة بموقع المشروع وموافاة مجلس الوزراء بما ينتهي إليه الأمر خلال أسبوعين من تاريخه، احيط علما بتوصية اللجنة بشأن التقرير المقدم من المؤسسة العامة للرعاية السكنية حول سير العمل في ضوء الخطة التنفيذية والجدول الزمني بمشروع جنوب المطلاع الإسكاني والإجراءات التي تم اتخاذها من قبل المؤسسة والجهات الحكومية ذات الصلة لإزالة كل العوائق التي تعرقل الجدول الزمني لتنفيذ المشروع.

من جانب آخر، بحث مجلس الوزراء شؤون مجلس الأمة واطلع بهذا الصدد على الموضوعات المدرجة على جدول أعمال جلسة مجلس الأمة.




إدانة حادث فلوريدا الإرهابي

بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء التقارير المتعلقة بمجمل التطورات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي وأعرب المجلس عن عميق الأسف إزاء حادث إطلاق النار على مدرسة في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة مؤخرا والذي أسفر عن سقوط عدد من الضحايا والمصابين، معربا عن استنكار الكويت لهذا العمل الإرهابي المروع الذي استهدف أرواح الأبرياء الآمنين.

من جانب آخر، أعرب المجلس كذلك عن عميق الحزن والأسف إزاء سقوط طائرة ركاب مدنية إيرانية أثناء قيامها برحلة داخلية جنوب أصفهان مما أدى إلى مصرع جميع ركابها والمجلس إذ يتقدم بخالص التعازي وصادق المواساة إلى الشعب الإيراني الصديق راجيا من الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع رحمته.




إغلاق