اخبار منوعة

الضريبة على تحويلات الوافدين

تناقش اللجنة التشريعية البرلمانية الإثنين المقبل عدداً من الملفات، أبرزها فرض ضريبة على التحويلات المالية الخارجية للوافدين، وسط تباين في وجهات نظر عدد من النواب تجاهها، والتعيين في الوظائف القيادية وتنظيم اتحاد الطلبة وعرض رسالة لجنة الميزانيات والحساب الختامي البرلمانية في شأن طلب استعجال مناقشة اقتراح تنظيم عمليات التدقيق المحاسبي لمراقبي الحسابات الخارجيين في الجهات الخاضعة لرقابة ديوان المحاسبة، بالإضافة إلى ملفات مؤجلة من اجتماعات سابقة تتعلق بالحقوق المدنية والاجتماعية لـ «البدون».

كما تناقش اللجنة اقتراحات بقوانين تتعلق بتعديل القانون رقم 35 لسنة 1962 في شأن انتخابات أعضاء مجلس الأمة، ومن ضمنها خفض سن الانتخاب إلى 18 سنة، والسماح للعسكريين بالترشح والانتخاب، وتحديد شروط الحرمان من الترشح، وإلغاء المادة الثالثة من القانون، وهو ما يرتب الحق لرجال القوات المسلحة والشرطة في الانتخاب والترشح أسوة بالعسكريين في الحرس الوطني.



والجدير ذكره أن هناك وجهات نظر متباينة تجاه فرض ضريبة على تحويلات الوافدين، ففي حين يصر البعض على فرض الضريبة بضوابط مشروعة ويرى أن لا آثار سلبية لها في ظل الظروف الاقتصادية، بل أنها قد تحقق، في ظل قيمتها التي تصل إلى 15 مليار دولار في السنة، إيرادات تصل إلى 3 في المئة من الناتج المحلي، «وهذا أمر مشروع للكويت، وعليها القيام به، لزيادة العوائد غير النفطية ومواجهة انخفاض أسعار النفط»، يرى آخرون «وجود شبهة شرعية في الاقتراح الذي فرض نسباً تتجاوز نسبة الزكاة الشرعية البالغة 2.5 في المئة وتدفع سنوياً، لكن التحويلات ربما تكون بشكل شهري».

ويدعو هؤلاء إلى «وجوب النظر إلى الاقتراح من الناحية الشرعية، ويعتقدون أن في فرض ضرائب ظلماً واجحافاً بحق الوافدين الذين تحملوا الغربة من أجل لقمة العيش»، مشيرين إلى أن «ارغامهم على دفع ضرائب على التحويلات المالية ربما سيكون بوابة نحو تهريب الأموال».

وتقضي الاقتراحات المقدمة في شأن قواعد التعيين في الوظائف القيادية، أن يعين القيادي لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد مرة واحدة فقط، ولا يجوز تعيين القيادي بعدها في أي وظيفة أخرى، مع تشكيل لجنة اختيار القياديين لوضع اجراءات التعيين ومعايير المفاضلة بين المرشحين.

وسبق للحكومة أن سجلت اعتراضاً على بعض المواد في مذكرة أرسلتها للمجلس، اذ ترى ان تكون مدة التعيين أو التجديد في الوظائف القيادية أربع سنوات قابلة للتجديد لمرتين فقط، في حين ان الاقتراحات ترى أن تكون لمرة واحدة فقط.



تطبيق “شرعي” يساعد الرجال في البحث عن “زوجة ثانية”

  • فيما دخلت التكنولوجيا جميع مجالات الحياة واخترقت حياة الملايين في دول العالم كافة، وصلت اليوم إلى حد اختراق الحياة الشخصية، إذ صمم شاب أندونيسي تطبيقاً عبر الهواتف الذكية لمساعدة الرجال في الحصول على زوجات مناسبات.

وأثار التطبيق الذي حمل صفة “الشرعي” جدلاً كبيراً في الشارع الأندونيسي، خصوصًا لدى النساء، اللواتي اعتبرن التطبيق عدوًا دخل لسرقة أزواجهن، فهو يفيد كثيرًا الرجال الذين يريدون تعدد الزوجات.

وبحسب الشاب سيبتا ليندو مصمم مواقع الإنترنت، صاحب فكرة التطبيق، فإن ما دفعه لذلك هو كبر سنه، لافتا إلى أن الشباب في عمر الـ 30 فما فوق بحاجة إلى تطبيق يعينهم في العثور على الزوجة المناسبة، فضلًا عن مساعدة الطامحين لتعدد الزوجات.

وأشار ليندو البالغ من العمر 34 عاماً إلى أنه مر بمرحلة التعارف مرات لا تحصى، وفشل في كل مرة باختيار الزوجة المناسبة، لكنه قال عن التطبيق: “فكرت في أنني سأساعد الآخرين في العثور على الحب، ولم أفكر حقاً في نفسي”.

ونظراً لدخول حسابات وهمية كثيرة ليس هدفها الزواج، قرر ليندو إغلاق التطبيق لفترة محددة لإضافة بعض الخصائص التي من شأنها التأكد من الشخصيات، ومعرفة ما إذا كان مستخدم التطبيق جادًا فعلًا بالحصول على زوجة.

ويقول مصمم التطبيق، إنه وخلال فترة إغلاق التطبيق تعرف على فتاة كانت من أوائل المستخدمين لـ”آيوبوليغامي”، إذ تمكن وخلال فترة قصيرة من التواصل مع أهلها وطلب يدها للزواج، إذ قوبل الطلب بالموافقة، وتمكن ليندو من اختيار شريكة حياته.

ومع استئناف عمل التطبيق، تتدفق آلاف الطلبات من المستخدمين يومياً، في وقت يتهيأ فيه مصممه لاستقبال أول طفل بعد أن كان يئس سابقاً، لكن ليندو يأمل في العثور على زوجة ثانية وثالثة ورابعة في المستقبل.

لكن ذلك ليس بالأمر السهل، فالقانون الأندونيسي يشترط على الرجال عند تعدد الزوجات إثبات أن الزوجة الأولى عاقر أو تعاني من مرض عضال أو غير قادرة على أداء واجباتها الزوجية بالإضافة إلى الحصول على موافقتها قبل الزواج من أخريات.

فيما تجدر الإشارة إلى أن 5% من عدد سكان إندونيسيا البالغ 261 مليون يقدر تقريباً بـ13 مليون نسمة يمارسون تعدد الزوجات.

بدوره، قال أحد أوائل مستخدمي “آيوبوليغامي” في مدينة يوجياكارتا ممن قاموا بتنزيل النسخة الأصلية:” كان تطبيقاً غريباً، عدد الرجال فيه يفوق عدد النساء، وكانت أغلبية النساء من الطبقة المتوسطة المتدينة، وكانوا يسألونني إن كنت أستطيع قراءة القرآن الكريم، وكم مرة أحضر دروس تلاوة القرآن”.

وبدأ يتحدث مع إحدى المعلمات على التطبيق، لكنها كانت ترغب بالتحدث عن الدين فقط، إذ قال: “تجمدت ولم أعرف كيف أرد، ولم تتقدم أحاديثهم إلى مرحلة التعارف”، مشيرًا إلى أنه غير مهتم بتحميل النسخة المحدثة من التطبيق.

 وتقدر البروفيسورة نينا نورميلا من جامعة باندونغ الحكومية State University of Bandung أن نسبة انتشار تعدد الزوجات بين السكان تقدر بـ5%، إذ تعد هذه النسبة تقريبية لكنها أعلى من نسبة تعدد الزوجات في مصر والسعودية التي تبلغ فيهما قرابة 3% وتعدّ على النقيض تماماً للدول ذات الأغلبية المسلمة التي تحظر تعدد الزوجات مثل: تونس وتركيا



مقيم مصري يروي تفاصيل خيانة زوجته له في السعودية ..وهذا مافعله!

“أهل مصر”، التقت به ليحكي قصته، “أنا متزوج منذ ثلاث سنوات من فتاة في نفس منطقتي، وأمي وأخواتي هم من رشحوها لتكون زوجة المستقبل، فأنا منذ تخرجي من الجامعة وأنا أعمل في السعودية وبعد إلحاح شديد من أسرتي علىّ بالزواج والاستقرار طلبت منهم أن يجدوا لي عروسة مناسبة، فرشحوا لي هذه الفتاة لحسن أخلاقها وارتدائها النقاب منذ صغرها”.
وتابع خالد، “بالفعل تقدمت لخطبتها وتزوجنا سريعًا وسافرت معي للسعودية، وكانت حياتنا هناك مقتصرة على الشغل والمنزل فقط، ولأننا نسكن بمدينة صغيرة فلا يوجد مجال للخروج ولا الفسخ فكنا طول الوقت في شجار مستمر بسبب وجودها في المنزل”.

وضاف، “في يوم طلبت مني أن تخرج وتعمل بمحل ملابس حريمي في نفس المنطقة التي نسكن بها، وبعد أصرار منها وافقت، رغم خوفي الشديد عليها، واستمرت هكذا شهور طويلة وكل متابعتي لها بالتليفون ليس أكثر وبيوم فوجئت في حقيبة يدها ملابس داخلية خاصة بها، اندهشت وسألتها فأجابت: “صديقتي تريد أن ترى نوعيتهم لأنهم من جودة عالية”.

واستدرك الحديث، “رغم حبي لها لكن دخل الشك في قلبي، أيضًا خوفها وارتباكها جعل الخوف يزداد لديّ أكثر وأكثر، وفي يوم تركت عملي وذهبت لأسئل عنها في مكان عملها، وكانت الصدمة أنها لم تأت من شهور طويلة، نزل هذا الحديث على قلبي وكأنه سهم غرش في قلبي، وبدأت أسئل نفسي أين تخرج ومن أين تأتي بأموال كل آخر شهر وأخيرا داهمتها حتى اكتشفت خيانتها لي من شاب تردد عليه بمنزله طول هذه المدة، فأنهلت عليها بالضرب لدرجة كادت تموت في يدي، وعادت إلى مصر، وبعد ثلاثة أيام رجعت إلى مصر ولجئت للقضاء لرفع دعوى تطليق تحمل رقم 7034 لسنة 2017″”.



رجل يجامع زوجته أمام المارة في شرفة المنزل واعتقد أن لا يراه أحد .. وجاره يصور الواقعة (صور)

ولم يكترث الزوجان بالمارة في شارع مونسيرات الشهير، فوقفا عاريين على شرفة منزلهما المطلة على وسط العاصمة، بوينس آيرس، وبدء يجامع زوجته  علناً.
وتلقى الرجل وزوجته هتافات بعدما انتهيا من ممارستهما ودخلا إلى المنزل، وظهرت المرأة في البدء متردّدة لكنّها سمحت لشريكها لاحقاً بالاقتراب منها ومارسا الجماع وفجاة اتضح لهم أنهم أمام أعين المارة، بحسب موقع “ميرور” البريطاني.
وتُعد العاصمة بوينس آيرس أقدم مدينة في الأرجنتين، ما أفادت وسائل إعلام محلية، بأنّ المشهد صنّف من المشاهد الإباحية.




مقالات ذات صلة

إغلاق