ثقافة عسكرية

الدروع التفاعلية الانفجارية (ERA)

الدروع التفاعلية الانفجارية (ERA)

الدروع التفاعلية الانفجارية… بعض من التاريخ… بعض الانواع

الدرع الانفجاري التفاعلي Explosive Reactive Armor اختصارا (ERA) هو نوع من الدروع الخاصة الحديثة. يتكون ERA من استخدام طبقة أو عدة طبقات من المتفجرات العالية الانفجار بين لوحات الدروع.
توضع ERA كدروع اضافية أو تدمج في دروع المركبة الاساسية. تتكون ERA عادة من قراميد أو علب صغيرة الحجم، والتي تركب على المركبة بواسطة البراغي. استخدام القراميد الصغيرة يقلل من نقاط الضعف في التدريع عندما ينفجر في المقذوف .

[​IMG]

طريقة عمل ERA التي تحمل براءة اختراع للدكتور هيلد Dr. Held



آلية عمل الأنواع الأكثر شيوعا من ERA تتبع تصميم بسيط جدا. تحصر طبقة من المواد شديدة الانفجار بين لوحتين معدنيتين متتاليتان مشكلين عنصر تفاعلي (يعمل على مبدا رد الفعل). عندما يتم اختراقه من قبل قذيفة شحنة متشكلة أو قذيفة أخرى فإن المواد شديدة الانفجار تنفجر و تندفع اللوحتين المعدنيتن في اتجاهات مختلفة. مما ينتج نتيجتين : مزيد من الكتلة (المعادن) تتجه نحو مسار المقذوف والحركة العكسية للوحات المعدنية يكون لها تاثير معطل للقذيفة وتحطم نفاث الشحنة المشكلة.
ليعمل العنصر التفاعلي بشكل صحيح لابد له ان يميل باتجاه مسار اختراق نفاث الشحنة المشكلة.
دروع ERA الثقيلة قادرة على تدمير و إتلاف الذخيرة الحديثة الخارقة للدروع مثل العود الطويل الخارق long-rod penetrator المستخدم في ذخيرة APFSDS.

[​IMG]
Bradley IFV وهي مثال ممتاز للتغطية السيئة بالERA

كما لدى ERA بشكل عام عددا من السلبيات:
– تهدر ERA بعد ضربة واحدة وتترك مساحة مكشوفة على سطح الدبابة
– ERA يمكن تفجيرها عن طريق شحنات سباقة precursor charges ومقذوفات أخرى
– معظم أنواع ERA لا توفر حماية ضد ذخيرة الشحنة الترادفية
– كما تنتشر شظايا الايرا على مساحة كبيرة و تسبب الأضرار الجانبية
بخصوص عيب ضعف تغطية سطح المركبات بال ERA، خلص تقرير ادارة المعدات الدفاعية FMV السويدية إلى استنتاج مفاده أنه في حالة T-80U يوفر Kontakt-5 ” حماية 50٪”، لأن نصف السطح الأمامي فقط يغطى فعليا من قبل الكونتاكت 5.



ووفقا للمصادر الروسية بدا السوفيات اول أبحاثهم في الدروع المتفجرة التفاعلية عام 1949. ومع ذلك انتهت كل مشاريع التطوير في الحقبة السوفيتية دون نجاح أو اعتماد أي نوع من الايرا بسبب الخيارات التصميمية الفقيرة والحوادث.

الايرا بشكلها المعروف اليوم اخترعت من قبل الباحث الألماني الدكتور مانفريد هيلد. الدكتور مانفريد سافر إلى إسرائيل بعد حرب الأيام الستة. وكان خبير في صنع الرؤوس الحربية بالشحنة المشكلة وأراد دراسة آثار الشحنة المشكلة في الواقع على الدبابات السوفيتية الصنع المستخدمة من قبل الدول العربية في حرب الأيام الستة. بعد ان استقصى اضرار دبابات T-54 و T-55، قال انه اكتشف ان في بعض الحالات قد قلل تفجير الذخائر في التلف الناجم عن الرؤوس الحربية بالشحنة المشكلة. طور الدكتور النوع الأول من الايرا العاملة و حصل على براءة اختراع في عام 1970 (براءةالاختراع الألمانية 2053345) (German patent 2053345). تقدم دروع ERA الأصلية هذه ايضا حماية ضد قذائف الطاقة الحركية الخارقة APDS وAPFSDS ، ولكنها غير عملية وليس معقدة بالمقارنة مع التصاميم الحديثة . وقد صممت هذه الدروع كدروع ايرا متكاملة integrated ERA ، مما يتطلب مركبات بتجاويف خاصة حتى ظهورالعنصر التفاعلي المتفجر الحديث.



هيلد قدم براءة اختراع اخرى (براءة الألمانية 2008156) مقدما نسخة أكثر دقة من الايرا في نفس العام، والذي يمكن مقارنته مع الايرا الحديثة، ويتكون من قرميد مشكل من قبل لوحي صلب رقيق مع المواد المتفجرة الموجودة في المنتصف.
رعم ان هيلد لم ينجح في إقناع ألمانيا أو أعضاء حلف شمال الأطلسي الآخرين على تبني هذه الدروع، الا ان الدكتور عندما عاد إلى إسرائيل في عام 1974 لإجراء مزيد من البحوث في أعقاب حرب اكتوبر. قدم اختراعه لوفد من الجيش الإسرائيلي، فأصدرت الحكومة الإسرائيلية طلبية لشركة رافائيل Rafael لتطوير دروع الايرا ضمن انتاج متسلسل.

وكان النوع الأول من الدروع التفاعلية المتفجرة الذي اعتمد على دبابة هو Blazer ERA . تستخدم Blazer (السترة ) بدل الهيكل البدائي عنصر تفاعلي واحد لكل قرميد. كل عنصر تفاعلي يتكون من ثلاث لوحات مليمترية من الصلب ، ثلاث طبقات مليمترية سميكة من المتفجرات وثلاثة لوحة مليمترية اخرى من الصلب السميك. تم استعمال Blazer لأول مرة في حرب لبنان عام 1982.



[​IMG]
المقطع الجانبي لل Blazer على دبابة M48 Patton

تستخدم Blazer حشوة من المتفجرات الحساسة، والتي لا تنفجر في حال اختراق طلقات الأسلحة الصغيرة والذخيرة بعيار متوسطة تصل حتى 23 ملم . اما في حال اختراق الدرع بنفاث شحنة متشكلة تقوم ألواح الصلب بالتسريع لتبلغ سرعة حوالي 800 متر في الثانية. يمكن لل Blazer أن تقلل من اختراق قذيفة RPG-7 من 300 إلى حوالي 100 مليمتر في الصلب، على الرغم من عدم وجود ارقام مطلقة و الامر يخضع لزاوية التأثير.

[​IMG]
الصهيونية M60 بدروع Blazer

مع ذالك Blazer في شكلها الأصلي لديها عدد من العيوب. حيث تقدم تغطية فقيرة poor coverage للعديد من المركبات (بما في ذلك دبابات M48، M60 و Centurion)، وتترك فجوات غير محمية . و نظرا لاستخدام العديد من الأشكال المختلفة من قراميد الايرا، كانتBlazer تشكل عبئا لوجستي مقارنة مع أنواع أخرى من الايرا.

[​IMG]
التحديث السلوفيني M-55 الذي يستخدم دروع Super Blazer ERA



ظهر Super Blazer ERA بين التسعينيات و بداية الالفية الجديدة و بصرف النظر عن كونه أكثر فعالية من سلفه، سوبر بليزر يقدم قدرة حماية ضد قذائف الطاقة الحركية الخارقة ولا يتفاعل مع ذخائر KE (الطاقة الحركية ) (Kinetic Energy) الاصغر من عيار 23 ملم و الشظايا الناتجة عن قذائف المدفعية والهاون المنفجرة على بعد مترين

وكان الاتحاد السوفيتي الدولة الثانية التي تبني الدروع التفاعلية المتفجرة ممثلة في Kontakt ERA، والذي تم عرضه لأول مرة في عام 1984. وفي معظم أشكاله يستخدم Kontakt عنصري رد فعل، على الرغم من وجود بعض الإصدارات مع عنصر تفاعلي واحد . وتقع العناصر المتفاعلة في علب او صناديق صغيرة نسبيا (بمساحة اساسية 314 x 148 ملم) مع ثلاث جدران مليمترية من الصلب السميك. الشطيرة التفاعلية reactive sandwich ذات التعيين 4S20 تتكون من لوحة من الصلب بسمك 2 ملم ثم تليها متفجرات بسمك 7 ملم وبعدها لوحة من الصلب بسمك 2 ملم. قرميد درع Kontakt يتكون من لوحي ساندويتش تفاعلي و لديه وزن 5.7 كلغ بدون ملحق للمسامير. يتم استخدام حوالي 151 قرميد لكل دبابة (على الرغم من أن عدد يختلف باختلاف نوع دبابة والمساحة السطحية).

[​IMG]
Kontakt-1 ERA موضحة موضع العنصرين التفاعليين

تماما مثل بليزر فإن كونتاكت الأصلي لا يوفر أي حماية ضد ذخيرة الخارقة للدروع وتستخدم عازل شعوري للمتفجرات بهدف منع تفجيرها بنيران الأسلحة الصغيرة.
وفقا لمصادر روسية، يوفر كونتاكت ايرا ما يعادل حماية تصل إلى 400 ملم من (RHA) الدروع الفولاذية المدرفلة rolled steel armor عندما تضرب رؤوس حربية من الشحنة المشكلة. على عكس بليزر، كونتاكت يوفر حماية في عدد أكبرمن قيم الزوايا، بسبب استخدام اثنين من العناصر المتفاعلة المائلة بزوايا مختلفة. كما ان الحجم الأصغر لقرميد كونتاكت يعتبر ميزة ايضا .

يعتبر Kontakt-5 التطوير السوفيتية لدرع KONTAKT الأصلي، و تم تصميم هذا الدرع لتوفير الحماية ضد ذخيرة الخارقة للدروع. على عكس الجيل السابق من الكونتاكت، اعتبر كونتاكت-5 “درع ايرا متكامل” “integrated ERA” من قبل السوفييت، بسبب آلية تركيبه وكون Kontakt-5 يعتبرمن نوع الايرا الثقيلة heavy ERA .

يستخدم Kontakt-5 قشرة الصلب الثقيل، و يتم إدراج العنصر التفاعلي 4S22. تبعا للمكان الذي يتموضع في القرميد ، و يتم تثبيت واحد أو اثنين من العناصر التفاعلية في كل قرميد. العناصر المتفاعلة 4S22 تستخدم حشوة متفجرة أكثر قوة تعادل 0.33 كلغ من تي ان تي مقارنة مع 0.28 كلغ للعنصر التفاعلي 4S20 الخاص ب Kontakt-1.



[​IMG]
مخطط قرميد Kontakt-5

تدعي شركة Nii Stali أن Kontakt-5 ERA يوفر ما يعادل حماية 400-500 ملم من الصلب المتجانس ضد ار بي جي و ATGM،و200-250 ملم من الصلب المتجانس ضد ذخائر الهيت HEAT المضادة للدبابات، ويقلل من تغلغل قذائف APFSDS بنسبة 20٪. ويقال انه يزيد حماية دروع T-72B بمعامل 1.2 مرة ضد APFSDS و1،9-2،0 مرة ضد الشحنة المتشكلة . كما تدعي نيي ستالي أيضا أن T-55 المدرعة بكونتاكت -5 قادرة على مقاومة ذخائر APFSDS ذات قدرة اختراق 400 ملم .
Kontakt-5 يوفر الحماية ضد APFSDS باستخدام مزيج من الشحن المتفجرة الأكثر قوة وقشرة سميكة – وهذا ما يؤدي إلى تحطيم الخارق أو حنيه. لكن الأنواع الاكثر حداثة من APFSDS يمكنها هزيمة Kontakt-5 ERA دون ان تدمر أو تشوه بشدة.

تم تطوير الدروع التفاعية داينا DYNA عام 1988 من قبل مرفق الإصلاح العسكري التشيكي في نوفي جيسين Novy Jicin و المعهد العسكري التقني السلوفيكي. وخلافا للأنواع المذكورة السابقة للدروع التفاعلية، داينا لا تستخدم عناصر متفاعلة تتشكل من ألواح الصلب البسيطة مع متفجرات في المنتصف، وإنما تستخدم عناصر معينة( على شكل معين (◊)). وتتألف هذه العناصر من معينات رقيقة الجدران جوفاء من الصلب مغلفة بطبقة من المتفجرات. وتغطي المتفجرات طبقة رقيقة اخرى من الصلب .

كل قراميد ERA في التدريع الامامي للدبابة المحلية T-72M4Cz حاصلت على عدد من العناصر المعينة الشكل. واستنادا الى صور يبدو أنه يوجد ما يصل إلى خمسة معينات في قراميد داينا

[​IMG]
دروع DYNA (الحشوة المتفجرة بالابيض)



ووفقا للأرقام الصادرة عن الجيش التشيكي، عندما وضعت هذه الدروع على T-72M1 تم زيادة الحماية إلى 1.3 ضعف الحماية الأصلية ضد APFSDS، و بين2.2 إلى 2.7 مرة من الحماية الأصلية ضد قذائف الار بي جي وصواريخ المضادة .
تصميم درع داينا سواء ليستخدم لحماية سقف الدبابة او البدن سيكون مختلف على الأقل سماكة وحدات الايرا ستختلف.

كما صنع الاوكران الدروع التفاعلية Nozh وDuplet . و بدلا من مجرد استخدام المواد المتفجرة التي تقع بين ألواح الصلب البسيطة في تصميمهما، قرر المهندسون الأوكرانيون استخدام عدة شحن خطية الشكل (LCS). تتألف LCS إما من النحاس أو الألمنيوم على شكل “هلال” [☾]. في جزءه الاجوف يتم إدراج مواد شديدة الانفجار.
في حال الاختراق، الحشوة المتفجرة من الشحنة الخطية الشكل تنفجر وتسرع المواد البطانة liner material. مما يشكل نفاث شحنة مشكلة (على شكل عارضة)، مثلما هو الحال في الشحنة المشكلة التقليدية المستخدمة في الرؤوس الحربية الحرارية.

[​IMG]
مختلف العناصر التفاعلية للايرا الاوكراني

على عكس العديد من الأنواع الأخرى لل ERA، درع Duplet ERA يتكون من عدة طبقات مختلفة تتموضع فوق بعضها ، والمسافة بين طبقات الايرا المختلفة تغطى جزئيا من قبل عناصر من الفولاذ الصلب. في حالة دبابة T-84M Oplot-M هناك ما يصل الى ثلاث طبقات في Duplet ERA المثبتة على البرج وجانبي البدن،اما درع المائلة فتستخدم طبقتين.

[​IMG]
الدبابة التايلندية Oplot-M مع ثلاث طبقات ERA في مقدمة البرج



ونتيجة ل التصميم المتعدد الطبقات المتالف من عدد يصل إلى ثلاثة قراميد دروع تفاعلية متباعدة من الصلب الثقيل لا يمكن أن تستخدم ERA Duplet على المركبات الصغيرة والخفيفة الوزن فالمتر المربع من Duplet ERA يزن ما بين 400 و 500 كلغ.
ووفقا للأرقام التي يقدمها المصنعون الأوكران، فدروع Nozh وDuplet توفر حماية ما بين 1.5 و 2.5 ضعف حماية أفضل نظائرها العالمين مثل كونتاكت-5 وبليزر. ، كما تشير مصادر اوكرانية “مشكوك فيها” ان Duplet يمكن أن يقلل من اختراق الشحنة المشكلة بمرحلة واحدة single stage shaped charge و الرؤوس الحربية بالشحن المشكلة الترادفية وAPFSDS بنسبة تصل إلى 90٪. هذه القيم هي على الاغلب بورباغندا أو مبنية على اساس الذخائر القديمة .حيث كان الاداء القتالي لدبابات الأوكرانية T-64 و T-72 ضعيف، على الرغم من استخدام ERA Nozh .
تم تصميم الدروع التفاعلية البولندية ERAWA لتغطية مساحة اوسع على الدبابات مقارنة بالايرا الأخرى. القرميد تربيعي وأصغر من أنواع ERA التي سبق ذكرها. وهذا يعني أن قرميد ERAWA يمكن تركيبه على الدبابات ذات التصميم السلس .

[​IMG]
مخطط قرميد ERAWA-2



ERAWA-2 هي نسخة ايرا متعدد الطبقات من ERAWA، باستخدام اثنين من العناصر التفاعلية في قرميد واحد. وهذا يوفر حماية أكبر ضد الرؤوس الحربية بالشحنة المشكلة مع الشحنة السباقة كما ضد رأس حربي ترادفي. كما أنها توفر قدرا من الحماية ضد الشحنات المشكلة المتفجرة الخارقة للدروع وAPFSDS، ولكن فقط ضد أنواعهم القديمة.
قرميد كلا من ERAWA وERAWA-2 لديها مساحة 150 × 150 ملم ويبلغ سمك قرميد ERAWA حوالي 26 ملم ويزن 2.9 كلغ. و هو يحوي على عنصر تفاعلي واحد ولكن سميك نوعا يتكون من ألواح الصلب والمتفجرات الموجودة داخل كاسيت صلب steel casette (بين الالواح على شكل كاسيت) مثبت بمسامير.
واما الدرع المتعدد الطبقات ERAWA-2 يستخدم قرميد بسمكا 46 ملم تحتوي على اثنين من العناصر التفاعلية. و قشرة أكثر سماكة، وربما يحوي مركب غير معدني non-metallic composite . مما يؤدي إلى ان وزن 4.7 كيلوغرام لكل قرميدة.
[​IMG]
مدرعة BMP البولندية مع دروع CERAWA-1

CERAWA هي النموذج الأولي لدرع ERAWA، ولكنها مصممة بدمج قرميد السيراميك مع العنصر التفاعلي بدلا من الاعتماد بشكل رئيسي على المواد المعدنية مثل الصلب. على الرغم من ذالك العنصر التفاعلي لا يزال يحتوي على كمية معينة من الصلب كما يستخدم المطاط في بعض النماذج. CERAWA يوفر الحماية ضد قذائف الآر بي جي الكلاسكية الصغيرة، والتي لها قدرة اختراق للصلب في حدود 300 ملم، و كما يحمي ضد قذائف 14.5 ملم الخارقة للدروع عند تركيبه على BMP-1.
على عكس الأنواع الأخرى من ERA، لا يحتاج CERAWA الى كمية كبيرة من الدروع القاعدية: ففي التجارب البولندية، استطاعت لوحة الصلب بسمك 10 ملم الخاصة بال CERAWA منع الاختراق من قبل RPG-7

نموذج اخر تقدمه شركة رواغ RUAG السويسرية وهو درع SidePRO-CE، وهو مصمم كدرع تفاعلي بمركب متفجر composite explosive . و تم التركيز في SidePRO-CE على تقليل الأضرار الجانبية. SidePRO-CE يوفر حماية ضد الذخيرة الحرارية مثل الآر بي جي (بما في ذلك القذائف برأس حربي بشحنة مشكلة ترادفية ) و ضد ذخيرة الطاقة الحركية.

[​IMG]
درع الاير SidePRO-CE تختبر ضد راس HEAT



كلارا CLARA ( درع تفاعلي لمركبة خفيفة الوزن متكيفة ) (Composite Lightweight Adaptable Reactive Armour) هي درع تفاعلي مركب الماني، التي تم تطويرها من قبل شركة ديناميت نوبل للدفاع Dynamit Nobel Defence (شركة يعود أصل تاسيسها لألفريد نوبل، الذي يملك جائزة باسمه ” جائزة نوبل”، وهو مخترع الديناميت) . و على عكس الأنواع الأخرى من ERA، تم تصميم كلارا لتكون خالية من التشظي fragmentation free . ويتحقق ذلك عن طريق استخدام مادة الألياف المركبة بدلا من المعدن أو السيراميك في لوحات العناصر التفاعلية.
لدرع كلارا كثافة مساحية من 70 كلغ للمتر إلى 270 كلغ للمتر . كما أنها توفر الحماية ضد الشحنة المشكلة بمرحلة واحدة (التي تستخدم في معظم قذائف الآر بي جي)،كما تحمي من العبوات الخارقة للدروع وفي حالة استخدام النسخة الثقيلة من كلارا فستوفر حماية ضد قذائف الطاقة الحركية APFSDS عيار 30 ملم .

[​IMG]
هذا و قد طورت كلارا أصلا من اجل المركبة الكشفية الهولندية-الألمانية Fennek المنشورة في أفغانستان، لكنها لن تعتمد على Fennek بسبب مخاوف الوزن وتغير في الأولويات. بعد اختبارها بنجاح على مركبة المشاة القتال Marder IFV، تم استخدام كلارا من اجل حماية مدرعة Puma IFV الألمانية في بعض اجزاءها متكونة من قراميد ايرا بوزن حوالي 40 كلغ. كما تم اختبارها على Boxer APC. ووفقا لشركة ديناميت نوبل للدفاع كلارا يقدم زيادة عشرة أضعاف حماية لل الوزن protection per weight مقارنة “بالدرع السلبي التقليدي”، ضمن المفهوم الاحدث للدروع الصلبة.



APFSDS ضد ERA

ادخل عدد من الحلول لهزيمة دروع ERA في التسعينيات
ففي حالة قذائف APFSDS اتبعت ثلاث طرق أساسية للحد من كفاءة الايرا. أول طريقة ببناء خاص للجزء العلوي من القضيب الخارق على شكل سيخ “skewer-like” و وضعه تحت الغطاء العلوي الباليستي ballistic cap .

[​IMG]
القذيفة التجريبية 3BM22 Szpilka APFSDS التي كانت قادرة على اختراق Kontakt-5 ERA بدون تحفيزه للعمل

الجزء العلوي من القضيب الخارق عل شكل اسطوانة بطول 50 ملم ومقطع عرضي يبلغ قطره 13،8 ملم. بهذه الطريقة يمكن هزيمة الدرع المتفجر التفاعلي حيث ان الدرع في العادة لا ينفجر عندما يضرب باعيرة 20-30 ملم حتى و لو اخترقت الكاسيت . حيث ان وظيفة هذا التصميم هو ان يحاكي الجزء الاعلى من القضيب ذخيرة من العيار الصغير ويقوم بالزيادة التدريجية للاختراق دون تفجير العناصر المتفجرة داخل ERA . وقد صمم هذا الحل في الاتحاد السوفياتي ووضع في تحديث لقذيفة 3BM22 التي اخترقت كونتاكت 5 دون تحفيزه. وكان يفترض ان يدخل هذا التصميم الانتاج المتسلسل لكنه لم يفعل . حاليا ربما يستخدم هذا التصميم القذيفة البريطانية CHARM-3 عيار 120 ملم APFSDS و ايضا قذيفة KE-W عيار 120 ملم من ATK.
كما يوجد تصميم مماثل حائز على براءات الاختراع الألمانية عام 1992 والتي يصف نوع جديد من قذائف APFSDS قادرة على هزيمة دروع الERA الثقيلة والدروع المتعددة الطبقات. لكن هذه التقنية قد لا تكون مجدية ضد درع ERA مع لوحة معدنية صلبة إضافية داخلية مثل 4S23 Relikt.



وهناك طريقة أخرى تستخدم القبضان في الستر jackets التي لديه لب مصنوع من اليورانيوم المنضب أو التنجستين الملبد داخل مصفوفة من المعادن الأخرى ‘ الصلب أوالتنغستن او سبائك مع خصائص ميكانيكية مختلفة ‘.
هذه قضبان لديها احتمالية ضعيفة للتكسر حتى عندما تواجه ضغوطا جانبية خطيرة التي يتسبب بها انفجار عناصر الايرا . حيث سيستمر القضيب في الاختراق رغم انه سيقلل من قدرته بعد التصادم مع الايرا لكنه سيبقى عصي على الكسر. من المحتمل أن يكون استخدام القذيفة على نطاق واسع طريقة للحد من فعالية الدروع التفاعلية. من ناحية أخرى، لهذه القذائف حدود للفعالية ضد الايرا الحديثة مع تحرك اثنين أو أكثر من اللوحات الفولاذية الغير خطية non-linear (كما هو الحال في Relikt) .

[​IMG]
الخارق احادي الحاجز mono-block penetrator (في الاعلى ) خارق بالسترة (في الاسف) بعد اجتياز سهل لدرع تفاعلية غير طاقوية NERA يتكون من طبقة 3 ملم من الصلب + طبقة 3 ملم من المطاط – طبقة 3 ملم من الصلب .​



الطريقة الثالثة لهزيمة الدرع التفاعلي تتمثل في جعل القضيب الخارق لل APFSDS باقسام متعددة multiple segments . فيضرب القسم الاول من القضيب درع الERA ويقطعه بحيث انه قبل ان تتمكن العناصر المتفجرة من تدميره يكون قد حفر ثقب في عناصر ERA يساوي طوله و حجم هذا الثقب كبيرا بما فيه الكفاية من اجل ان تتمكن بقية اقسام القضيب من المرور عبره دون ان تتأثر بانفجار الايرا. وقد حصلت هذه الوسيلة لهزيمة الايرا في الولايات على براءة الاختراع رقم 6662726 في 16 ديسمبر 2003. كما تواجد أيضا براءة الاختراع EP 2 597 416 A2 التي تعطي نفس المفهوم (تشبه تصميم M829A3) حيث تجهز القذيفة بغطاء علوي باليستي ثقيل يملك قدرة multiple segments الموصوفة في البراءة الأولى. استخدام مثل هذا التصميم لديه عيب كبير واحد – القطعة الاولى المكلفة بقطع و ثقب عناصر ERA لا تشارك في اختراق الدروع الرئيسية للدبابة وبالتالي تقليل قدرة الاختراق ولكن من ناحية أخرى فقدان 15-20٪ من طول القضيب لهزيمة الايرا يمكن أن يكون مقبول عندما ننظر لكم تاثير انفجار الايرا على القضيب الخارق.

[​IMG]
براءة الاختراع الامريكية رقم 6662726 B التي تشرح طريقة لتدمير درع الايرا



رد الفعل الدروع المتفجرة Relikt

Relikt تتكون من القرميد المتفجر واحدة، وتقع بين لوحين 2. في حالة ضرب، يفجر المتفجرات ولوحات “الدفع” في اتجاهين متعاكسين. و وهذا كل شيء، لا يوجد أي ناسفة ثانية. وأشار IIRC معهد التأمين الوطني STALI أن هناك نوعا من طبقة امتصاص الصدمات المثبت على الدروع نفسها (بين ERA الجزء الرئيسي والدروع لوحة دبابة)، لتخفيف قوة من الثانية (“الداخلية”) لوحة ضرب.

[​IMG][​IMG][​IMG] 
جديد Relikt رد الفعل الدروع المتفجرة

Nozh يقدم حماية أعلى قليلا من Kontakt 5 ضد بعض الرؤوس ببساطة لأن K-5 وحدة لديها 0.5 كيلوغرام من المتفجرات، بينما يتم تعبئة كتلة واحدة من Nozh مع ~ 2 كيلوغرام من المتفجرات. لدينا Relikt أيضا حول نفس الكمية من حشو المتفجر، ولكن تم تحميل Nozh مباشرة على دروع الدبابات، في حين يتم تركيب Relkit على مسافة ، مع لوحة الداخلية الثانية وامتصاص الصدمات المركبة على لوحة المدرعات لحمايتها من التلف ERA الناجمة عن التفجير.



HEAT vs ERA

في حالة رؤوس HEAT (التي تستخدم في الغالب في قذائف الآر بي جي و صواريخ ATGM ) يستخدم كاسلوب رئيسي لهزيمة دروع ERA ‘السابق’ ‘precursor’. وتنقسم السوابق الى قسمين … سوابق بادئة initiating و غير بادئة non-initiating . و يفترض بالأولى ان تجعل الايرا تنفجر قبل ان تصل الشحنة التراكمية الرئيسية لدروع. العيب الرئيسي لهذا الحل هو الحاجة إلى خلق فاصل زمني كبير نسبيا بين انفجار السوابق وشحنة HEAT الرئيسية. من اجل إعطاء الوقت الكافي لانفجار عناصر الايرا. غالبية ERA الحديثة (Relikt، ERAWA-2، BLAZER, ARAT) لديها طبقات متعددة من العناصر التفاعلية بين لوحات معدنية وتملك بالتالي تاخير في التفجير بين الطبقات مما يجعل هذا الاسلوب بلا فائدة (عفا عليه الزمن) .
السوابق الاكثر فعالية هي الغير البادئة non-initiating المستخدمة في PzF-3IT600، RPG-29، RPG-28 و Kornet ATGM. حيث تكون مهمتها ثقب طبقات الايرا دون تحفيزها مما يسمح لشحنة الهيت الرئيسية بالمرور من خلال الثقب. الصور المعروضة أدناه تظهر نتائج اختبارات اختراق طبقتي ERA مدرعتين بلوح 14 ملم بواسطة سابق دون تحفيز اي منها. هذا النوع من السوابق يسمح لشحنة الهيت الرئيسية الانفجار مباشرة بعد الاختراق بدون تاخير في الوقت و لكن استخدام طبقات مختلفة و ثقيلة من لوحات الدروع التفاعلية في الايرا يمكن أن يساعدها في مواجهة هذه القذائف.

[​IMG]
اختبارات تظهر مثال على هزيمة ERA من قبل نفاث منخفض الكثافة التراكمية low density cumulative jet حيث يصنع حفرة بقطرها كبير في عناصر الدرع التفاعلي دون تحفيزها على العمل



وهناك طريقة أخرى لهزيمة ERA بقذائف الهيت يستفاد فيها بالطريقة المثلى من الشحنة التراكمية ويتم زيادة معايرها الخاصة حيث ان شحنات الهيت النموذجية من اواخر الثمانينات تخترق 6،5-7 ضعف حجم قطر دخولها الخاص عن طريق إنشاء نفاث تراكمي بسرعة 6500-8000 م / ث. الشحن المثالية الحديثة تستخدم الموليبدينوم ( و / أو)
عناصر تفجيرة جديدة مثل PBXW-11 أو LX-14 يستطعون خلق نافث تراكمي بسرعة 10500-12000 م / ث واختراق أكثر من 10،5 ضعف قطرالدخول. بالإضافة إلى أن غالبية “قوة الاختراق” من النفاث التراكمي توجد في أول 30٪ منه. وهذا ما يجعل بعض العناصر المعدنية لل ERA من تسعنيات القرن الماضي بطيئة جدا لصيد وايقاف نفاث تراكمي بهذه السرعة.
بالإضافة إلى زيادة مستوى الاختراق في رؤوس الهيت الحديثة الى أكثر من 30٪ مقارنة بالتسعنيات مما يجعل ERA الاقدم أقل فعالية ضد هذه القذائف. حيث تستعمل هذه القذائف ضد الايرا الحديثة

[​IMG]
الفرق في سرعة النفثات القديمة والحديثة وقدرتها على اختراق الايرا الكلاسيكي



Kontakt-5 ليس فعال ضد رؤوس الهيت الحربية بالسوابق حسب الشركة المصنعة للPzF-3IT600 التي تدعي في إعلاناتها أن سلاحها يمكن ان يخترق الدرع الأمامي لل T-80U المزود ب Kontakt-5 ERA. المثير للاهتمام المخططات التي تظهرها الشركة ليست لدروع T-80U (الكائن 219) (Object 219)، بل لتحديثه T-80UD (الكائن 478 بي) (Object 478B). مستوى الحماية لكلا الدبابتين (على أساس مخطط المصنع ) ضد قذائف الهيت يبلغ 620 ملم RHA ل(T-80U) و تقريبا 730 ملم RHA ل (T-80UD). هذه القيم أقل من مستوى تغلغل الراس الحربي للPzF-3IT600 عيار 100 ملم (حيث يخرق أكثر من 900 ملم من RHA). ويبدو أن ادعاءات شركة ديناميت نوبل صحيحة “بدون كونتاكت” لكنها تدعي ان الكونتاكت لن يضيف شيء
لكن تحولت PzF-3IT600 إلى قذيفة ضعيفة للغاية ضد البولندية ERAWA-2 وخسرت ما يقرب من نصف قدرة اختراقها بعد اجتياز الايرا البولندي. و عطفا على كون Kontakt-5 ERA احدث و عاصر ظهور رؤوس الهيت

بالسوابق فلهذا لايمكن ان الايرا الروسية هذه ليست فعالة “تماما” ضد رؤوس الهيت الحربية الترادفية. حتى الأوكرانيين (الأعداء الكبار للروسية Relikt) ياكدون أن Relikt يمكن أن يقلل من اختراق رؤوس الهيت الحربية الترادفية بنسبة 50٪، وإذا أخذنا الفعالية المنخفضة لل PzF-3IT600 ضد ERAWA-2 في الاعتبار فيجب علينا أيضا أن نتذكر أن خفض تغلغل رأس الهيت بنسبة 40-50٪ قد يكون كافيا لحماية الدبابات من التعرض للاختراق لأن هناك أيضا درع اساسي للدبابات بعد الايرا.[​IMG]
منشور الادعاء الذي تطرحه DND بكون Panzerfaust-3IT600 يستطيع اختراق مقدمة T-80UD



الملكيت Malachit

الملكيت Malachit هو مجمع وحدات حماية ديناميكية من انتاج NII Stali يحمي اسرة المنصة الروسية ارماتا (T14 MBT و T15 IFV الخ..)

[​IMG]

حتى اللحظة، كل ما كشفه المصممين من خصائص الدرع الديناميكي ملكيت هو زيادة المقاومة ضد القذائف الخارقة للدروع APFSDS، وتحسين الحماية ضد الصواريخ الثقيلة المضادة للدبابات،فضلا عن كونه يوقف هذه المضادات بكمية اقل من المتفجرات و بينما يدعي خبراء مجلة Janes ان الملكيت هو تطوير ريليكت يرى عدد من الخبراء الروس ان الملكيت هو ايرا جديد تماما حيث ان زيادة قدرة الحماية الخاصة به غير عادية فهو يستطيع التعامل مع قذائف APFSDS دون الحاجة للدرع الرئيسي
مصممي T-14 يدعون ان الدرع الديناميكي الجديد ملكيت يستطيع التصدي للذخيرة التراكمية و ايضا التصدي لأحدث قذائف الطاقة الحركية للناتو مثل DM53 وDM63، والتي تم تصميمها خصيصا لاختراق دروع الايرا الروسية القائمة “كونتاكت-5” و “ريليكت” باستخدام بنية اساسية مجزأة.كما اكد ممثلين عن الجيش الالماني ان المعلومات المقدمة حول Armata T-14 توحي بعدم قدرة DM 63 ان يخترقها
حسب Janes دائما تستخدم الملكيت تكنولوجيا الدرع الثنائي التفاعل dual-reactive armor الذي تستخدمه ريليكت
و حسب موقع Business Insider يستخدم قرميد الملكيت لوحين مدرعين يشكلان ساندويتش للبطانة المتفجرة و يركب على السطح الخارجي للمركبات. و عندما تضرب القذيفة و تختراق اللوحة الخارجية، يتسبب ذالك في تفجير البطانة المتفجرة.مما يعطل القذيفة الخارقة عن طريق تحرك اللوحين المدرعين في اتجاهات مختلفة مما يادي لتخفيض سرعة المقذوف المهاجم و يغير زاوية تاثير القذيفة.



حسب تقيم NII Stali الدرع يستطيع ايقاف قذائف APFSDSالامريكية М829А2 و M829A3 ذات قدرة الاختراق 800 ملم من الصلب المتجانس
و يدعم بعض الخبراء هذه الارقام بحيث يقدرون قدرة حماية الملكيت بين 700-750 ملم من الصلب المتجانس ضد السابو بينما يعتبرها اخرون مبالغ فيها
كما يدعي موقع tanknutdave.com ان للدرع قدرة حماية 1000–1100 ملم ضد APFSDS و 1200–1400 ملم ضد HEAT.
في مقابلة مع تاس ТАSS ذكر مطورو T-14 ان للملكيت إمكانية حماية بقدرات جديدة ضد الصواريخ الموجهة الحديثة . و حسب تحليل الخبراء لهذا الكلام فان الملكيت لديه قدرة احتمال للصواريخ الحربية القوية المضادة للدبابات بشكل خاص مثل Javelin بزاوية الدخول ب 60 درجة و في حالة هجومه السقفي ايضا
اما قدرة القذيفة صاروخية ار بي جي ضد “الملكيت” ليست بذلك التأثير الكبير، حتى الآر بي جي الحديثة مع رأس حربي ترادفي لن تكون قادرة على اختراق دروع الدبابة بنسبة 95٪ و يلاحظ أن ما يقرب من نسبة 100٪ للحماية التي توفرها الملكيت لل T-14 ضد RPG ليس فريدة من نوعها، وانما هي معيارية للدبابات الحديثة. على سبيل المثال، الدروع الديناميكية للتشالنجر 2 صمدت بنجاح ضد ما يبلغ 15 قذيفة RPG-7 وانقذت حياة أفراد الطاقم، على الرغم من أن الدبابة فقدت القدرة على التحرك واعميت في النهاية



تجدر الاشارة ايضا الى ان الملكيت تم تقليل المتفجرات فيه لتقليل الاضرار الجانبية على المشاة
كما انه بغض النظر عن الكلام بخصوص ان الملكيت هي الجيل الثالث او الرابع للايرا
فالنموذج الاول لها يعتبر من الاجيال الاولى حيث ركب على دبابة (الكائن-187) (Object-187)

[​IMG]
صورة Object-187 مع درع تفاعلي يفترض انه الملكيت

الدروع التفاعلية الاوكرانية

نعود لنفصل في الدروع الاوكرانية

“Nozh”

تم إنشاء هذا الدرع التفاعلي الانفجاري بتعاون ثلاثة شركات اوكرانية – شركة “MICROTEC” (بتعبير أدق المركز الوطني للتكنولوجيات الحاسمة )(National Centerof Critical Technologies) بالاضافة لمعهد اللحام الكهربائي باتون Paton Electric Welding Institute الشهير على المستوى العالمي (بالتحديد مركز بحوث وهندسة المواد المتفجرة في معهد باتون ) بالاضافة لمصنع بناء الآلات خاركيف Kharkiv Machine-building Factory المسمى حاليا ماليشيف Malychev (تحديدا مكتب انشاء الالات في خاركيف – ChKBM).

انشاء درع نوز Nozh

في البداية سنسعى للبحث عن اجداد “Nozh” بين النماذج التي وضعت زمن الاتحاد السوفياتي. حيث توجد صور لنموذج من مشاريع الثمانينات الذي يملك شبه للنوز في الية عمله حيث تتواجد الشحن التراكمية ضمن اشكال مثلثية موضوعة داخل كاسيت الدرع .تم تطوير هذا النموذج من قبل معهد البحوث والتنمية الروسي ستالي Research and Development Institute اختصارا NII Stali.

[​IMG]
كاسيت النوز Nozh cassette



تعود المعلومات حول تصميم هذه ERA لمقالة كتبها الكاتب أ. تارسينكو A. Tarasenko نشرها كرد على المقالات الروسية التي تتحدث عن “Nozh”. المقال يتناول مخططين لدرع ايرا صمم من طرف NII Stali (في عهد الاتحاد السوفياتي) والذي يبدو مشابه جدا للدرع التفاعلي المقدم من طرف NII Stali في أومسك Omsk عام 1999. حيث تدرج الشحنة التراكمية في انحناءات مثلثية بحيث يتكون تصميم كاسيت هذه ERA من : طبقة بسمك 2 ملم من النحاس + 6 ملم من المواد المتفجرة + طبقة 2 ملم من النحاس. و تكون المسافة التي تفصل العناصر مليئة بالمواد التي من المفترض أن تمنع أي حركة للعناصر التفاعلية . لكن التصاميم التي عرضها الكاتب قدمت فرق كبير واحد – و هو لوح معدني خارجي بسماكة 20 ملم . و يفترض بنسخ ERA الأكثر فعالية في ذاك الوقت الحد من اخترق الرؤوس الحربية للسابو ب 40٪ ولكن لا توجد معلومات عن مدى فعالية هذه النسخة من ERA و التي لا يفترض ان تتجاوز هذا
في النهاية ربما مهندسي NII Stali قد قررو أن ERA المبنية على حركة الصفائح المعدنية الناجمة عن الانفجار هي مستقبل ERA اما ERA بوضع الشحن التراكمية في منحنيات مثلثية لا مستقبل لها و لا تصلح الا للعرض في المعارض
وقد تم اختيار هذا التصميم “السيء حسب الروس” للERA ( الشحن الخطية بدلا من الايرا “الكلاسيكية” التي تعتمد على حركة اللوحات المعدنية ) من قبل المهندسين الأوكران وانتجو درع “Nozh” بعد ما يقرب من عقدين من الزمن من التصميم السوفيتي و انتجو ايضا تطويرا له المعروف باسم “Duplet” الذي يلغي عيوب تصميم ERA السوفياتي.

[​IMG]
صور لERA التجريبية من الثمانينات (أعلاه) وERA من STALI في أومسك 1999 في الاسفل



لفهم كيف يعمل درع “Nozh” يجب أن نعرف أولا كيف تعمل الشحن التراكمية الخطية . الشحن الخطية تستخدم في الغالب من قبل خبراء المتفجرات أو عمال المناجم (لقطع هيكل معدني). عندما تستخدم في العمل الهندسي تأتي في معظمها في لفائف شحنة انفجارية جاهزة للاستخدام بغرض تقطيع جسم ما .بحيث يتم حشو الشحنة التراكمية في طبقة من النحاس أو الالومنيوم المنحني بزوايا عليا بين 60-90 درجة . وهناك أيضا أنواع أكثر تقدما من الشحن الخطية باستخدام حشوة متفجرة مدرجة في طبقة نحاس مزدوج. بحيث تخترق هذه الشحنة في العادة ما يساوي 3 مرات قطر نقطة دخولها
في حالة “Nozh” يتم استخدام نماذج معدلة من مثل هذه الشحن حيث هناك على الأقل ثلاثة أنواع من الشحن التراكمية المدرجة المستخدمة في كاسيت “Nozh” تختلف في الأحجام، والعناصر المحشوة وفترة ردة الفعل وسرعة النفاث المشكل التراكمي.
كما ان شكل هذه الشحنة التراكمية أيضا مختلفة عن الاشكال التقليدية (هلال )

[​IMG]
أمثلة من الشحن الخطية التي تستخدم لقطع الهياكل الفولاذية



و”Nozh” يتشكل داخليا من من كاسيت رقيق يتكون من شحن خطية رصت بجانب بعضها البعض وتحت الشحن هناك مسار تفجير مزدوج فائق السرعة يربط بينها وضمن المسار هناك حشوة رغوة تحفظ كل شيء في مكانه. اعتمادا على انواع المواد التي تشكل الحشوة التراكمية و نوع العناصر المتفجرة فيمكن انشاء نفاثات تراكمية يمكنها بلوغ سرعة 5400-12300 م / ث.
و مبدا العمل النظري لل “Nozh” يكون كالتالي : خارق الطاقة الحركية KE الذي قد تبلغ سرعته 1500-1800 م / ث أو النفاث التراكمي من شحنة HEAT القادم بسرعة 6500-10000م / ث يقومون باخترق كاسيت الدرع ويضربون واحدة من الشحن الخطية التي تتفاعل معهم وعبر مسار التفجير فائق السرعة تنتقل إشارة التفجير إلى كل ما تبقى من الشحن التراكمية داخل الكاسيت. فيتم فرم الخارق إلى قطع بواسطة النفاثات التراكمية المنفجرة فيه
هناك ثلاثة أنواع مختلفة من الشحن التراكمية في “Nozh”. وهي لا تختلف فقط في الحجم ولكن أيضا في نوع المواد المستخدمة داخل الحشوة التراكمية المتفجرات مما يعني أوقات ردة فعل مختلفة وسرعات نفاث تراكمية مختلفة
نظرية العمل الاولى لها اثنين المشاكل .المشكل الأول هو فعالية الشحن التراكمية ضد APFSDS. حيث يقوم المخترق بتحفيز احدى الشحن و سوف تنفجر الشحن المتبقية التي لديها بالتأكيد بعض التأثير على المخترق ولكن يجب علينا نسيان فكرة “تقطيع” المخترق إربا من قبل النفاثات التراكمية لانه فقط يوجد اثنين او ثلاثة من الشحن القريبة (اعتمادا على زاوية الضرب) التي ستخلق نفاثات خارقة في النقطة المحورية الأمثل . وهناك معلومات قليلة هنا يمكن الاعتماد عليها هنا تقدمه منظومة الحماية التشيكية APS – EFA والتي تستخدم أيضا شحن تراكمية خطية ولكنها تشغل بواسطة أجهزة استشعار خاصة. وبفضل هذا يمكنهم اختيار لحظة تفجير الشحنة الأمثل. حيث يمكن لنظام الحماية النشطة هذا تقليل مستوى تغلغل قذائف APFSDS بنسبة 30-35٪. و التي لن يتجاوزها هذا النوع من “Nozh”.



المشكل الثاني في حالة رؤوس الهيت الحربية تعطيلها من النفاث التراكمي اسهل لكن لكون “قوة” الاختراق هي في أول 30٪ من طول قذيفة الهيت فيجب ان تكون سرعة النفاث التراكمي في “Nozh” أعلى بكثير من 6000 م / ث. بالتالي يجب صناعة حشوة الشحنة من الألومنيوم، الموليبدينوم أو النيكل – ففي حالة مثل هذه المواد يمكن لللنفاث التراكمي بلوغ سرعة مناسبة قد تبلغ 9000-10000 م / ث.
كيف تتوافق هذه الملاحظات من اجل فعالية”Nozh”؟ منتجو نوز يعلنون أن درعه يمكنه تقليل اختراق قذائف APFSDS بنسبة 80٪، و راس الهيت الحربي الوحيد بنسبة 80٪ و رؤوس الهيت الترادفية بنسبة 20٪ فقط. فعالية ليست كبيرة جدا ضد الهيت الترادفية مما يتوفق معا ما هو معروف عن الية عمل Nozh و نظام الحماية التشيكي EFA
فالشحن الخطية المتشكلة بشكل عام. تخفض بشكل كبير تغلغل APFSDS و قذائف الهيت الغير ترادفية لكن ليس مع القذائف الترادفية التي تحتاج اية عمل جديدة من الايرا الاوكرانية .

[​IMG]
سر تحمل Nozh لاختبار هو السماكة النسبية للوحة المعدنية الخارجية للكاسيت. بحيث بسبب انفجار الشحن الخطية المشكلة خرجت شظايا متعددة تضرب القضيب الوارد أو النفاث التراكمي. الصورة: ل أ. تارسينكو



اتضح أن سر نجاح نوز في اختبار MICROTEC هذا هو تشظي اللوحة المعدنية الخارجية لكاسيت الايرا. فوفقا لصور الاختبارات و ايضا من دروع ERA المحمولة على دبابات يمكننا أن نرى أن Nozh (مع شحنة خطية مشكلة) الموضوعة وراء لوحة معدنية أمامية للكاسيت بسمك 15 ملم من الصلب العالي الصلادة . من الوهلة الاولى يبدو أن مثل هذا التصميم يقلل من فعالية الشحنة المشكلة حيث تفقد نصف قدرة “الاختراق” من خلال “قطع” اللوحة المعدنية الخارجية
للكاسيت. ولكن تبين أن الشحن المشكلة لا تستخدم فقط لقطع اللوحة الامامية بل تستخدم ايضا كمتفجر يدفع سلسلة من شظايا اللوحة المعدنية الخارجية باتجاه المقذوف. الانفجار يجعل ERA تضرب بالشظايا المخترق الوارد مما يحنيه، او يكسره (في حال قذائف الطاقة الحركية)، أو عرقلة النفاث التراكمي (في حالة رؤوس الهيت الحربية ). عدد تلك الشظايا المشكلة من اللوحة المعدنية الخارجية يساوي عدد الشحنات المشكلة التراكمية ناقص واحد. الشظايا لها طول كاسيت Nozh، و سمكها يساوي سمك اللوحة المعدنية الخارجية والعرض يساوي المسافة بين المراكز المحورية للاثنين من الشحن الخطية المتتابعة

[​IMG]
مخطط للERA Nozh أثناء عمله. ويظهر الوضع الأمثل للتعامل مع المخترق عندما يضرب المخترق الوارد الجزء العلوي من الكاسيت و يفقد أكثر من 60٪ من طوله.



ووفقا للمعلومات المستنبطة من الصورة المعروضة اعلاه فالية عمل Nozh ضد ( APFSDS) تتمثل في:
1. هناك مخترق وارد يضرب كاسيت ERA ويخترق اللوحة المعدنية الخارجية و يحفز الشحنة الخطية
2. بواسطة مسار التفجير فائق السرعة جميع الشحن الخطية تنفجر، بينما المخترق يتحرك إلى الأمام ويثقب الكاسيت.
3. احد الشحن الخطية هذه يقع قرب الشحنة التي ضربها الخارق يضرب الخارق في امثل نقطة محورية و يقطع الجزء العلوي من المخترق في الوقت نفسه الشحن الخطية المتشكلة المتبقية تقطع اللوحة المعدنية الخارجية للكاسيت إربا. و يدفع انفجارها الشظايا للتحرك بعيدا عن الكاسيت و بفضل سرعة النفثات التراكمية تضرب الخارق ولكن اثنين أو ثلاثة من الشحن الخطية القريبة من الشحنة المخترقة هي القادرة على الاضرار بالخارق – بقية الشحن لا تستطيع أن تفعل ذلك لأنها ابعد (تاثيراها محدود نوعا ما)
4. يقطع الجزء العلوي من المخترق بواسطة نفاث تراكمي (5-7٪ من طول الخارق) ويبقى يتحرك إلى الأمام ويضرب الدروع الرئيسية لكن بقية اجزاء الخارق تتلف بواسطة شظايا اللوحة المعدنية الخارجية. كما تغير الشظايا ايضا مسار المخترق .الشظايا أيضا تغيير مسار المخترق الذي يضرب الدرع.
5. ونتيجة لذلك الدرع الرئيسي لا يثقب إلا من خلال الجزء العلوي من المخترق (5-7٪ من طوله) حيث يتم قطع الجزء المتبقي من المخترق إلى قطع (أو تكون على درجة عالية من تلف) بشظايا من الكاسيت. الانفجار والشظايا أيضا تغيير مسار المخترق الذي يضرب الدروع الرئيسي بشكل غير مستقيم. مما يقلل من قدراته للحد الادنى
بكلمات أخرى فعالية Nozh تعتمد إلى حد كبير على شظايا اللوحة المعدنية الخارجية. الشحن الخطية المشكلة أيضا تقلل من اختراق المخترق الوارد ولكن بشكل اقل من شظايا الكاسيت
ونتيجة لذلك يعتبر Nozh ERA هو أكثر ايرا مدمرة لAPFSDS من أي ايرا آخر. حتى الروسية 4S23 Relict فهي في مواجهة السابو اقل قدرة من Nozh.



من ناحية أخرى هناك معلومات قليلة حول قدرة Nozh ضد النفاثات التراكمية. وحيد الكاسيت Single cassettes
نوز Nozh ضعيف بالتأكيد ضد رؤوس الهيت الحربية الترادفية و ايضا شحنات الهيت الحديثة
نقطة أخرى هي أن فعالية Nozh تعتمد إلى حد كبير على المكان على الكاسيت الذي يضرب فيه المخترق المخطط المبين أعلاه يمثل الموقف الامثل عندما يضرب المخترقالجهة العليا في اول ثلث من الكاسيت. ونتيجة لذلك يخترق ب 5 شظايا التي شكلتها 6 شحن خطية. مما يهدر نصف قدرة الاختراق على الأقل وعلاوة على ذلك، كاسيت Nozh على بدن الدبابة طويل جدا و قد يتشكل من حشوتين و بالتالي الخارق عندما يضرب الجزء العلوي من الكاسيت ينبغي أن يتضرر من جراء الشظايا على كامل طوله و من الناحية النظرية ينبغي أن يؤدي إلى تدمير قدرة المخترق و تخفيضها ل 80-90٪ ولكن في حالة اختراق يضرب الثلثين الثاني و الثالث للكاسيت فستقل فعالية Nozh ، ويمثل المخطط أدناه مثال على هذا الوضع.

[​IMG]
مثال لحالة يكون فيها Nozh ERA أقل فعالية – المخترق يضرب الثلث الاخير من الكاسيت . و ينبغي خفض قدرة الاختراق بنسبة 30٪ في هذه الحالة.



الوضع المقدم في المخطط أعلاه يسبب ضرر نظري على حوالي 1 / 5-1 / 4 من الخارق. و في حالة تثبيت الدرع على البدن سيكون الضرر على المخترق بنسبة 7،3٪ منه(لانه ليس مائل)، اما اذا ثبتت على البرج فتسبب ضرر حوالي 22٪ للمخترق . حيث يضرب المخترق الجزء السفلي من كاسيت Nozh (توضع أكثر شحنتين تراكميتين دقة في الجزء الأسفل) فسيعاني المخترق من أقل الأضرار (حوالي 30٪ من قدرة الاختراق ). هذه التاثير الذي يعتمد على مكان وجود الاختراق في كاسيت الايرا هي نتيجة طبيعية لآلية العمل المستخدمة في Nozh ولكن تم حذف هذه الحقيقة في المواد الترويجية الأوكرانية. ربما بسبب هذا العيب قرار المهندسين الأوكران مضاعفة طبقات Nozh المستخدمة على Oplot-M (الكائن 478 دي يو 10) (Object 478 DU10) بحيث يصبح شكل الدرع على البدن كالتالي – اللوحة المعدنية الاولى بسمك 15-20 ملم – اول طبقة شحنة تراكمية -اللوحة المعدنية الثانية – حشوة الشحنة التراكمية الثانية – الدرع الأساسي للدبابة. كما يدرع جانب الدبابة ايضا بدروع ايرا مزدوجة ولكن الدروع الأكثر إثارة للاهتمام هي تلك التي توضع على البرج بأربع طبقات من حشوة الشحنة المركبة وبالتالي سوف يتأثر المخترق في جميع الاحوال في الطبقة الثانية من الدرع مهما كان موضع ضربه للطبقة الاولى سوف تمكن الطبقات المضاعفة للايرا الاوكراني من هزيمة قذائف السوابق وأساليب هزيمة ERA الاخرى لا طائل منه معه. فمثل سيتم تدمير القضيب الخارق الذي يملك سيخ “راجع المساهمات السابقة ‘ على مراحل حيث يدمر السيخ في الطبقة الاولى وبقية القضيب في الطبقة الثانية و حتى القذائف المجزءة لن تنفع. في حالة درع الدوبلت Duplet (و هو تحديث للنوز يستخدم طبقات متعددة ايضا) فهو يقلل من اختراق APFSDS و رؤوس الهيت الحربية الترادفية بنسبة 80٪ حسب منتجيه.

[​IMG]
درع الايرا في برج Oplot-M – حيث يمكننا أن نرى أربع طبقات من الحشوات الانفجارية



لكن في حالة الدبابات الحديثة من عائلة T-64. و هي T-64B1 وB1M (كان من المفترض ان تصدر لأفريقيا) ولأسباب تتعلق بوزن كل من البرج و البدن فهي تحوي طبقة واحدة فقط من Nozh . والنتيجة هي حماية أقل ضد رؤوس الهيت الحربية الترادفية (~ 20٪)، وحماية متغيرت ضد قذائف الهيت غير الترادفية وقذائف APFSDS تبلغ (30-90٪).
في حالة T-64BM Bulat (الكائن 447 اي ام-1) (Object 447AM-1) استعملت طبقة واحدة فقط من Nozh ERA على البدن والبرج. وهذا يجعل من حماية هذه الدبابة غير واضح. فمن جهة T-64BM وT-64B1 محمية بشكل جيد جدا ضد قذائف APFSDS من تسعينيات القرن الماضي و ايضا ضد قذائف الهيت الغير ترادفية ولكن هذه الحماية تعتمد إلى حد كبير على مكان وجود الاختراق على الكاسيت. القراميد الطويلة على البدن توفر حماية أفضل من القراميد القصيرة على البرج. في حالة الدروع القصيرة على برج الذخيرة الحديثة قادرة على اختراق الايرا بشكل قاتل تبعا لمكان الاختراق. و كان مصممو T-64BM بولات على دراية بوجود هذه المشكلة ووضعو طبقة إضافية بسمك 80 ملم من الصلب عالي الصلادة (~ 100 ملم RHA) وراء دروع Nozh في البرج . بالإضافة إلى ذلك، خلافا للانطباع الزائف للتغطية الأمامية الجيدة للايرا الجزء الأمامي من T-64 بولات لديه الكثير من المناطق الضعيفة التي لا تحميها الايرا. كما ان الحماية بشكل عام ليست جيدة بسبب ان درع الطبقة الواحدة Nozh ليس قادر على توفير حماية فعالة ضد قذائف الهيت الحديثة ، و ايضا ضد قذائف القضبان المجزأة لل APFSDS. و بالتالي الادعاءات الأوكرانية بان T-64BM بولات تملك حماية مساوية لحماية دبابات الجيل الثالث + هي ادعاءات كاذبة



فعالية ERA Nozh

في حالة وجود طبقة واحدة من Nozh يبدو أن فعاليتها ضد رؤوس الهيت الحربية الغير ترادفية وAPFSDS حوالي 80٪. واستنادا إلى مبدأ عمل Nozh يجب تصحيح القيمة إلى 30-80٪ ضد APFSDS اعتمادا على مكان التأثير.
في حالة رؤوس الهيت الحربية من شأن الارقام أيضا أن تكون بقيمة متغيرة ولكن في ظل شح المعلومات حول Nozh حاليا لا احد يدري حقيقة الارقام.بالنسبة لفاعلية (20٪) ضد رؤوس الهيت الحربية الترادفية يبدو أنها مبالغ فيها ، فيمكن أن يكون صحيحا فقط من أجل قراميد طويلة الموضوعة على بدن. لكن في حالة البرج و الجوانب يمكن أن تكون أقل من 10٪.
التمثيل البياني الموجود تحت للريكليت والكونتاكت الروسية مقارنة مع الدروع الاوكرانية بخصوص قدرتهم ضد القذائف المدفعية artillery و الذخائر الفرعية الطائرة aviation sub-ammunition يدخل ضمن البروباغندا الاوكرانية و لا يعتبر صحيحا.
بالنسبة لERA Duplet ذا الطبقات المضاعفة من الكاسيت مع أنواع مختلفة من الشحن المشكلة الخطية و بأقطار مختلفة و سرعة عالية للنفثات التراكمية وكمية شظايا الصفائح المعدنية الخارجية التي تكون أكبر فبالتالي نسبة 90٪
المذكورة اسفله بخصوص Duplet على الارجح حقيقية.

[​IMG]
رسم تخطيطي يقدم فعالية مختلف أنواع ERA ضد التهديدات المختلفة: رؤوس الهيت الحربية غير الترادفية non-tandem HEAT warheads، رؤوس الهيت الحربية الترادفية tandem HEAT warheads, قذائف السابو APFSDS rounds والمدفعية artillery والذخائر الفرعية الطائرة aviation sub-ammunition. الرسم البياني ل أ تارسينكو و مصدره MICROTEC.



في حالة درع Duplet المثبت على Oplot-M الحماية التي يوفرها الايرا هنا ربما أعلى من أي ايرا معروف و لكن بخصوص درع Nozh من طبقة واحدة فحمايته أمر مخيب للآمال. باستثناء قدرته امام APFSDS (التي تتاثر بمكان الاختراق) فهو لا يملك اي سمة أخرى أفضل من الكونتاكت 5 وحتى ان البولندية ERAWA-2 توفر حماية أفضل ضد قذائف الهيت الترادفية و ضد المدفعية والذخيرة الفرعية الطائرة و المقذوفات المتفجرة الخارقة (EFP).
كما ان وزن Nozh مقارنة بقدرة حمايته غير مقبول. فوزن الايرا الروسية على T-72BM Rogatka يبلغ2300 كلغ، مقارنة مع الايرا البولندية على PT-91 بوزن 2014 كلغ اما في حالة T-64BM بولات فوزن ERA هو 3500 كلغ (!).
دبابة T-64BM بولات اثقل من T-64BW ب 2،5 طن، حيث إذا نظرنا إلى الفرق في الكتلة بين كونتاكنت -1 وNozh ERA يتضح أن فرق الكتلة يبلغ 3500 كلغ. و هذه القيمة عالية جدا بالمقارنة مع الحماية التي توفرها احدية الطبقة Nozh غير طبيعية . في حالة Oplot-M بدرع Duplet تزن الدروع 5000 كلغ …. رغم انه يمكن استخدام درع حديث يحسن من حماية هذه الدبابات بوزن اقل
في النهاية الموجزة الحماية التي توفرها الايرا الأوكرانية ليست واضحة. وعادة ما تهيمن الدعاية الأوكرانية
التي تصف سحر Nozh رغم انه في الواقع يوفر حماية جيدة فقط ضد APFSDS و نسبة الوزن للحماية سيئة جدا
و هي منخفضة الفعالية ضد الهيت الترادفي فضلا عن اهمية موقع الاختراق في نسبة فاعلية الدرع الذي جعل الاتحاد السوفياتي يرفض هذا النوع من الدروع . درع الطبقة الواحدة من Nozh ERA توفر الحماية ضد APFSDS والهيت بين 30-90٪ وهو أمر مقبول، لكن المشكلة هي الصواريخ الحديثة مثلKornet, Metis-M, Javelin, Spike التي تملك رؤوس هيت ترادفية بسوابق غير بادئة لا توفر Nozh حماية ضدها و نفس الامر بالنسبة لل APFSDS الحديثة مثل (2/DM63, M829A3, KEW-A3, M338, Sniwiec-1 ) التي صممت خصيصا لمواجهة الايرا قدرات Duplet ضد التهديدات و هو مصمم من عدة طبقات مختلفة بقدرة فعالية 90٪ قد تكون صحيحة – ولكن الثمن هو وزن ثقيل جدا لهذه ERA.

https://youtu.be/AnyyYDCofJo
[​IMG]
صورة توضح نماذج من دروع الايرا
а – в تجويف كروي داخله شحنة متفجرة
б – تجويف نصف كروي ذا شحنة ناسفة نصف كروية.
в – كرات من الصلب (1، 3) مع عنصر ديناميكي (2) بين كرتي الصلب
[​IMG]
درع تفاعلي (على النموذج الاوكراني) يتعامل مع شحنة تراكمية


إغلاق