حوادث وجرائم

اتهام معلمة مصرية بالكويت بقتل طالب كويتي

اتهام معلمة مصرية بالكويت بقتل طالب كويتي

في الوقت الذي فتحت وزارة التربية الكويتية تحقيقاً للوقوف على ملابسات وفاة الطالب عيسى البلوشي البالغ من العمر تسع سنوات، والذي كان يعاني من مشاكل صحية في القلب، أكد ثامر البلوشي والد الطالب أنه سيتقدم بعد الانتهاء من مراسم العزاء لمقاضاة وزارة التربية وإدارة المدرسة والمعلمة المصرية.



وقال ثامر البلوشي والد الطفل عيسى لـ «الراي» إن «ولدي كان يراجع المستشفى بصفة دورية باعتباره حالة خاصة، وأبلغنا المدرسة بهذا الأمر، وفي اليوم الذي حصلت فيه الهوشة مع المعلمة، كان يبي يدق تلفون، ورد من المدرسة مجهداً، ورفعنا قبل وفاته شكوى إلى المنطقة التعليمية، خصوصاً أنه قال ما أبي أداوم».
وتابع الأب «سمعنا أن أولياء أمور وايد يشتكون من طريقة المعلمة المصرية، وأنا تربوي ومعلم لمدة 17 سنة، ولدي ماجستير في التربية وعلم النفس الرياضي، وإذا كان لدي طفل حالة خاصة فسأتعامل معه بطريقة خاصة، ولو حتى يتنطط فوق الطاولات، في هذه الحالة أترك الأمر للإدارة تتعامل معه، أو أستدعي ولي أمره وأتحدث معه، مو أعتدي عليه على أنه شخص كبير، مو طفل عمره 9 سنوات مايقدر يدافع عن نفسه بكلمة».



ومضى البلوشي قائلاً إن «المعلمة طقت عيسى وسحبته ودزته إلى الطوفة وسحبته من أذنه وقطته بره الصف، ولما راحت والدته تشوف الموضوع غلطت عليها، والمديرة المساعدة كانت موجودة وشاهدة على الواقعة، ومن حقنا أن نسأل عن ولدنا إذا تعرض للإهانة والضرب، لابد نستفسر ونحاسب، فولدي حالة خاصة، لكن المعلمة ردت بأن ولدي قليل أدب، واعملوا اللي انتوا عاوزين تعملوه، ثم توفي ثاني يوم».
وأكمل الأب «القضية حالياً مثارة وتلقيت اتصالات من الإمارات وعمان والسعودية ومن نواب في مجلس الأمة، وبعد انتهاء العزاء إن شاء الله سأتقدم بشكوى وأرفع قضية ضد وزارة التربية وإدارة المدرسة والمعلمة».



ونعت وزارة التربية في بيان لها أصدرته، أمس، الطالب المتوفى، وقالت «إيمانًا بقضاء الله وقدره، تنعى وزارة التربية عيسى ثامر البلوشي، الطالب بمدرسة عمرو بن العاص الابتدائية بالروضة، التابعة لمنطقة العاصمة التعليمية، الذي وافته المنية يوم الاثنين الماضي، وتتقدم الوزارة بأحرّ وخالص العزاء والمواساة لأسرة الطالب، سائلين الله عزَّ وجلَّ أن يتغمد الفقيد برحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان». وتابعت «توضح الوزارة بأنه سيتم فتح تحقيق شامل لمعرفة ملابسات الوفاة، مؤكدة حرصها الشديد على جميع أبنائنا الطلبة، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمنهم وسلامتهم».كما تفقد وزير التربية وزير التعليم العالي الدكتور حامد العازمي مدرسة الطالب المتوفى وأمر بإحالة المعلمة المتهمة إلى التحقيق واتخاذ الاجراءات القانونية بحقها إن ثبت تورطها، وأوصى خيراً بالطلبة، لاسيما أصحاب الحالات الخاصة والاهتمام بهم من جميع النواحي النفسية والتربوية والصحية.



وأكد وكيل وزارة التربية الدكتور هيثم الأثري لـ «الراي» أن «التحقيق مع المعلمة لم ينته بعد وسننظر في جميع الاجراءات التي سنتخذها»، مبيناً أن «الوزارة ستنظر في شكوى أولياء الأمور المقدمة في شأن عدم وجود رقابة في المدرسة وما تعانيه من نقص في الكوادر التعليمية والإشرافية».



إغلاق