حوادث وجرائم

ابنة الـ9 سنوات حامل في شهرها الخامس !

ابنة الـ9 سنوات، من البيرو، حامل في شهرها الخامس، أما السبب وراء ذلك فهو اغتصابها من قبل زوج والدتها 10 مرات يومياً، وفق ما نقل موقع “ميرور”.

واكتشفت والدتها حملها والجريمة التي تعرّضت لها طفلتها عندما بدأت تلاحظ حجم بطن ابنتها الذي كبر فجأة.

وفور اكتشافها الأمر، اصطحبت الوالدة ابنتها إلى مركز طبي خاص وأخضعتها لفحوص أكدت حمل الطفلة في شهرها الخامس.

ثم اكتشفت الوالدة أن ابنتها تعرضت للاغتصاب بطريقة عنيفة ومتكررة من زوجها البالغ 30 عاماً.

بدورها، أوضحت الضحية أنها كانت تُستغل 10 مرات في اليوم في الوقت الذي يكون فيه باقي أفراد العائلة غائبين عن المنزل.

أما الجاني، فعندما كُشفت فعلته توارى عن الأنظار، ومكان وجوده حالياً غير معروف.

وقامت العائلة بطلب ملاحقة قانونية تامة لمحاسبة الجاني، كما طالبت بمساعدة مالية لتسديد التكاليف القانونية والدعم النفسي الذي ستحتاجه الطفلة في الأشهر المقبلة.



حصيلة 80 ألف حادث مرور هذا العام: 370 قتيلاً

بينما واصلت الادارة العامة للمرور حملاتها المفاجئة للحد من مخالفات المرور، دقت الإحصاءات الرسمية ناقوس الخطر إزاء ارتفاع ضحايا الحوادث، وارتفاع الخسائر البشرية والمالية الناجمة عن «حرب الشوارع» منذ بداية العام الحالي.

وكشفت إحصائية قسم المعلومات والإحصاء أن رجال المرور تعاملوا مع 80 ألف حادث متنوع منذ بداية العام الحالي وحتى أمس الأول، أسفرت عن وفاة 370 مواطناً ومقيماً، وإصابة أكثر من 10 آلاف آخرين، بينما جرى إبعاد 130 وافداً لقيادتهم مركبات بلا رخصة، فضلاً عن حجز 22 ألف مركبة، وإحالة 1930 مستهتراً إلى نظارة المرور.

وأظهرت الإحصائية أن عدد المخالفات المسجلة حتى أمس الأول بلغ مليوناً و450 ألف مخالفة مباشرة وغير مباشرة.
وبينت أن البلاد شهدت 68 ألف حادث تصادم، و10 آلاف تصادم وإصابة، فضلاً عن وقوع 2279 انقلاباً، و136 حادث دهس.



إلقاء القبض على 8 مواطنين و7 وافدين مطلوبين بآلاف الدنانير

أسفرت حملات قطاع الأمن العام التي شنت خلال اليومين الماضيين عن ضبط 8 مواطنين صدر ضدهم ضبط واحضار من قبل ادارة التنفيذ المدني وذلك لارتكابهم قضايا مالية من ديون متراكمة عليهم، كما ضبط 7 وافدين من جنسيات مختلفة بينهم عرب وآسيويون صدر ضدهم ضبط واحضار كونهم مدينين ماليا، وبلغت المطالبات المالية آلاف الدنانير، جاء ذلك اثناء عملية تفتيش اقامتها الدوريات الامنية في العديد من المناطق والطرقات العامة.



مخالفة مرورية تسقط «أرباب سوابق» بسكاكين ومطرقة وممنوعات في قبضة أمن الفروانية

احال رجال امن الفروانية مواطنا مطلوبا الى الادارة العامة لمكافحة المخدرات بعد ضبطه في احدى مناطق المحافظة وبحوزته كمية من الممنوعات والأسلحة البيضاء وجهاز لاسلكي بالإضافة الى ادوات تعاط وتم رفع تقرير بالواقعة.

وقال مصدر امني ان دورية تابعة لأمن الفروانية كان رجالها في جولة اعتيادية وتم مشاهدة شخص بمركبة مخالفة لقانون المرور وعند الطلب من قائدها التوقف لاذ بالفرار فتم مطاردته وطلب الاسناد حتى تم توقيفه وتبين أنه مواطن وعند الطلب منه الصعود الى الدورية حاول مقاومة رجال الامن وبتفتيشه عثر في ملابسه على حبوب مخدرة متنوعة، بالإضافة الى اسلحة بيضاء ومطرقة وكذلك ادوات تعاط وتبين ان الشخص من ارباب السوابق.



«صناعات الغانم» تتبرع بـ2000 بطانية للأسر السورية

دشنت جمعية الهلال الاحمر الكويتي مشروع «الشتاء الدافئ» لمساعدة ألف اسرة من النازحين السوريين في لبنان.
وقال رئيس بعثة الهلال الاحمر الكويتي في لبنان الدكتور مساعد العنزي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا)، ان الجمعية «قامت باطلاق المشروع بتبرع مقدم من شركة صناعات الغانم وبالتنسيق مع الصليب الاحمر اللبناني، حيث تم توزيع 2000 بطانية على 1000 اسرة سورية نازحة».
ولفت الى ان التوزيع شمل الاسر المقيمة في منطقتي البقاع شرقا وشمالي لبنان لمساعدتها على مواجهة الظروف المناخية القاسية التي تشهدها المنطقتان على وجه الخصوص في فصل الشتاء.

وقال العنزي ان الهلال الاحمر الكويتي بالتعاون مع نظيره القطري وقعا اتفاقية تعاون لإطلاق «مشروع تمكين المرأة» الذي يسعى لإشراك النساء في انتاج الملابس الشتوية للمدرسين السوريين وعائلاتهم بالإضافة الى الاطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في سبيل مساعدتهم خلال اشهر الصقيع التي تعاني منها منطقة عرسال شمال شرقي البلاد.
واشار الى ان الهدف من المشروع رفع جزء من العبء عن المدرسين الناجم عن كلفة شراء الثياب الشتوية من جهة وتأمين فرص عمل في المشاغل للنساء من جهة اخرى، مما يسهم في زيادة القدرة الشرائية لدى النازحين ويعزز امكاناتهم في تلبية متطلباتهم الحياتية. (كونا)



شاب ينتحر بقنبلة

توفي رجل روسي بعدما جلس في سيارته وفي يده قنبلة يدوية ثم أخذ سيلفي معها بعد أن سحب صمام الأمان. وفي التفاصيل، توفي ألكسندر ساشا شيشيك فوراً بعدما أخذ الصورة لتحميلها في مواقع التواصل الاجتماعي، وفق ما نقل موقع “مترو” البريطاني.
كان الشاب البالغ 26 عاماً جالساً في سيارته عندما تصور وأرسل الصور إلى أصدقائه. وظهر في إحدى الصور بوضوح أن صمام الأمان كان مسحوباً، ما دفع بأصدقائه للتساؤل عما يفعل.
وأرسل له أحد أصدقائه رسالة محتواها “أين أنت؟ هل أنت بخير؟ إسمع لا تقم بأي خطوة سخيفة. أين أنت؟”، فأجابه “الأمر يتعلق بكيفية تفسيرك لكلمة بخير”.
وبعد لحظات انفجرت القنبلة وتوفي الشاب. ورجحت الشرطة أن ألكسندر اعتقد أن القنبلة لن تنفجر طالما أنه لم يرمِها، وصنفت موته بالحادثة وليس بالانتحار.




تعليقات الفيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق