اخبار الكويت

إبعاد الوافدين المخالفين مرتين لحزام الأمان

أكد مدير عام الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام الأمني بوزارة الداخلية العميد عادل الحشاش، أنه سيتم إبعاد الوافدين المخالفين أكثر من مرتين لعدم استخدام حزام الأمان واستخدام الهاتف أثناء القيادة.

وقال العميد الحشاش في تصريح خاص لـ «الأنباء» إن إبعاد الوافدين المرتكبين هاتين المخالفتين ضم إضافتهما إلى ما يطبق الآن بشأن إبعاد الوافدين في حالات المخالفات الجسيمة بعد مرتين متتاليتين أيضا وهي: عرقلة حركة السير، كسر الإشارة، الرعونة، السرعة فوق المعدل، القيادة باستهتار، والتعرج.

وأضاف العميد الحشاش أن هذه الإجراءات تأتي ضمـن مشــروع مــتكـامل لاتـخاذ الإجراءات أيضا تجاه مرتكبي المخالفــات الجسـيمة غيـر المباشرة.

وأوضح أنه سيتم استدعاء مرتكبي هذه المخالفات الجسيمة غير المباشرة من المواطنين والمقيمين في حالة شراء سيارة جديدة وعدم وجود حاجة للمراجعة شخصيا لإدارات المرور لمدة 3 سنوات، موضحا أن وزارة الداخلية ستطبق الإجراءات حال استدعاء المخالفين ولن تنتظر لحين موعد مراجعتهم لتجديد رخصة السيارة.





منتحلان استهدفا الوافدين يعترفان: هددنا من لم يستجب لنا بالإبعاد

اعترف مواطنان انتحلا صفة رجال الأمن بأنهما استهدفا الوافدين بالضرب والشتم، وأن نشاطهما تمركز في خيطان والفروانية والجليب، وبأنهما كانا يهددان الوافدين بالإبعاد إن لم يسلموا ما بحوزتهم من أموال وهواتف.

المنتحلان واللذان نصّبا نفسيهما تحت مسمى مباحث، بحسب ما نشرته «الراي» أمس بعنوان: «هنديان يكشفان رجلي مباحث مزيفين في الفروانية»، استغلا ضعف وخوف بعض الوافدين واستهدفاهم بالسلب بعد وصلة ضرب وتهديد بـ «الإبعاد»، وامتثل لهما عدد منهم، إلا أن ما حصل أمس كان مختلفا تماماً حيث استنجد هنديان بدورية الأمن العام التي مرّت بالقرب منهما صدفة وأبلغا عن الشخصين اللذين أخذا أموالهما ليتم ضبطهما فاتضح أنهما مواطنان منتحلان لصفة رجال الأمن.

رجال الأمن وبعد تفتيش المتهمين عُثر بحوزتهما على مبلغ 1600 دينار حصيلة عملياتهما إضافة إلى بطاقات مدنية وثبوتية تخص بعض الضحايا، وعلى الفور تم اقتيادهما إلى مخفر منطقة الفروانية وبالتحقيق معهما اعترفا على انتحال صفة رجال المباحث لإرهاب الضحايا وتهديدهم بالإبعاد من أجل الحصول على الأموال والمتعلقات الشخصية، وقد ارتكبا في خلال يوم واحد 10 قضايا كما تبين أنهما يستهدفان ثلاث مناطق وهي الفروانية وخيطان وجليب الشيوخ.

وأفاد مصدر أمني بأنه «وبعد التدقيق على سجل المنتحلين الجنائي اتضح أنهما من أرباب السوابق وأغلب قضاياهما جنائية وأبرزها هتك عرض ومخدرات وصادر بحقهما أوامر ضبط وإحضار».



2161 حبة «فراولة» مصرية … محشوة في ألعاب أطفال

شحنة ألعاب أطفال تمخّضت فولدت حبوب فراولة مخدرة…

فقد أجهض التعاون المشترك بين رجال الإدارة العامة للمخدرات والإدارة العامة للجمارك محاولة تمرير 2161 حبة ترامادول معروفة باسم «فراولة»، وتم ضبط صاحبها المصري واعترف بأنه جلبها من بلاده على أنها ألعاب.

العملية تمت بعد ورود معلومات إلى رجال
الجمارك عن شحنة مشبوهة وصلت من مصر، حيث جرى التنسيق مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات لضبطها، وفور وصولها والتدقيق عليها وجدوها على هيئة مجسمات بلاستيكية مخصصة لألعاب الأطفال، وبفحصها ظهر احتواء باطنها على حبوب مخدرة.

وقال مصدر جمركي «بعد اكتشاف المستور داخل الألعاب تم استدراج صاحبها ليحضر لتسلمها، وعندما وصل ألقي القبض عليه، واتضح أنه من الجنسية المصرية واعترف بجلب الألعاب من بلاده، وأحيل مع المضبوطات إلى
الإدارة العامة لمكافحة المخدرات».





تعليقات الفيسبوك

مقالات ذات صلة

إغلاق