الرئيسية / من الكويت / أسواق المهبولة العشوائية تفركشت, وطفلة مصرية توفيت في منهول

أسواق المهبولة العشوائية تفركشت, وطفلة مصرية توفيت في منهول

أنهى رجال أمن الأحمدي نشاط بسطات مخالفة تباع فيها مواد غذائية فاسدة وملابس مستعملة ومواد غذائية مخالفة في منطقة المهبولة.

أمنيو الأحمدي وبعد ورود معلومات عن استفحال ظاهرة الأسواق العشوائية الممنوعة في المهبولة وإقامتها بصورة غير قانونية في ساحات ترابية، شنوا، أمس، حملة أمنية بتعليمات من الوكيل المساعد لشؤون الأمن العام اللواء إبراهيم الطراح وتوجيهات المدير العام لمديرية أمن الاحمدي العميد عبدالله سفاح الملا.

وطبقاً لمصدر أمني فقد تمت محاصرة الأسواق من مختلف الجهات، وإلقاء القبض على 22 بائعاً متجولاً، وبالتدقيق على هوياتهم اتضح أنهم مخالفون للقانون وإقامات بعضهم منتهية الصلاحية، وأحيلوا إلى الجهات المختصة، مشيراً إلى أنه وبالتنسيق مع البلدية تمت إزالة البسطات ومصادرة المواد الغذائية الفاسدة والملابس المستعملة التي كانت تُباع عليها.

وفاة طفلة مصرية سقطت في منهول بالفنطاس

حذار من المناهيل المفتوحة.

فقد ابتلع منهول (مجرور) مفتوح في منطقة الفنطاس طفلة مصرية سقطت فيه، وأحيلت جثتها إلى الطب الشرعي .

الطفلة البالغة من العمر 4 سنوات كانت تلهو قرب العمارة التي يقطنها ذووها في منطقة الفنطاس، ولم تنتبه لمنهول من دون غطاء فسقطت فيه، وسارع شهود عيان إلى إبلاغ والدها الذي استغاث بعمليات وزارة الداخلية.

بلاغ الاستغاثة أحيل الى مديرية أمن الأحمدي فانتقل الى الموقع رجال الأمن وتمت الاستعانة برجال الإدارة العامة للإطفاء وبعد جهد تم انتشال الطفلة، ليتضح أنها فارقت الحياة، ليصاب والداها بحال هستيرية، وعمل رجال الأمن على تهدئتهما.

وأفاد مصدر أمني بأن «الأمنيين انتدبوا الأدلة الجنائية وبعد معاينة الجثة رُفعت وأحيلت الى الطب الشرعي وجارٍ التأكد من ملابسات الوفاة واصدار تقرير بخصوص الواقعة».

وزار المصدر بأن «المناهيل المفتوحة والمهملة تشكل خطورة بالغة على الأطفال في عدد من المناطق بسبب سرقة الأغطية من قبل اللصوص بهدف بيعها في السكراب».

سورية اختارت الموت بعد ابتزازها من سائق لبناني

مأساة جديدة شقّت طريقها في لبنان، وكان الموعد أول من أمس مع ضحية سوريّة قضتْ بعدما رمت بنفسها من «فان» خيّرها سائقها بين ممارسة الجنس معها أو تسليمها إلى القوى الأمنية في أعقاب اكتشافه أن وجودها في البلاد غير شرعي.

وبحسب بيانٍ صدر عن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، فإنه عُثر صباح الإثنين الماضي على جثة د. أ. د. (مواليد العام 1998، سورية) بجانب طريق عام بلدة الصويري (البقاع). وبمعاينتها من الطبيب الشرعي، أفاد بوجود كدمات وجروح عدة من الجهة الخلفية للرأس والكوعين الأيمن والأيسر ونزيف في الدماغ وكسر في عظمة الرأس الخلفية وآخر في الرقبة، حيث تبين أنها جميعها ناتجة عن السقوط والارتطام بأجسام صلبة.

وأضاف البيان: «نتيجة المتابعة والرصد الحثيثين تمكّنت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي عند الساعة 19.00 من تاريخ 5 /‏9 /‏2017، وفي محلة المرج (البقاع)، من توقيف المشتبه به ح. أ. (مواليد العام 1984، لبناني) داخل فان نوع نيسان. وبالتحقيق معه بناء على إشارة القضاء المختص، اعترف بأنه وفي أثناء وجود المغدورة معه على متن الفان وهو متجه نحو مفرق الصويري، وبعدما أنزل جميع الركاب وبقيت هي بمفردها معه، سألها إن كانت تملك أوراقاً ثبوتية قانونية، فأجابته أن تواجدها في لبنان هو غير شرعي، حينها طلب منها ممارسة الجنس معه وإلا فإنه سيسلمها إلى القوى الأمنية. فما كان منها إلا أن فتحت باب السيارة التي كانت تسير بسرعة متوسطة، ورمت بنفسها فارتطمت بالأرض، عندها لاذ بالفرار خوفاً من توقيفه».

إنقاذ طفلين لبنانيين تركهما والداهما بمفردهما في شقة

أنقذ رجال الأمن العام طفلين لبنانيين تركهما والداهما في شقة بمفردهما وأغلقا الباب عليهما لساعات، ما تسبب في إصابتهما بحال هلع وبكاء هستيري.

الطفلان البالغان من العمر (5 سنوات و 7 سنوات) وجدا نفسيهما من دون عائل داخل شقة ذويهما الكائنة في منطقة صباح السالم، وبعد مُضي ساعات انهارا في البكاء لساعات حتى لفتا انتباه الجيران، فطرقوا الباب ولكن لم يجب أحد، فتم إبلاغ عمليات وزارة الداخلية فانتقل إلى الموقع رجال الأمن العام، وعملوا على كسر الباب وإنقاذ الطفلين وهما بحال يرثى لها.

وأفاد مصدر أمني بأنه «تم التوصل الى بيانات وأرقام هواتف الوالدين واستدعائهما حيث سيواجهان تهمة إهمال في رعاية قاصر وسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما»

جلسة شبابية انتهت بانتحار شاب رمى نفسه من «السابع»

بعد أن دخل في حالة هستيريا قفز من الدور السابع ليحط جثة هامدة وسط بركة من الدماء.

هكذا انتهت جلسة شبابية دارت رحاها في شقة بمنطقة الجابرية، إذ فقد فيها مواطن السيطرة على نفسه وتخلص من حياته بإلقاء نفسه من نافذة الصالة وفارق الحياة متأثراً بجراحه.

عمليات وزارة الداخلية، وحسب مصدر أمني، تلقت بلاغاً من قبل حارس عمارة أفاد بسقوط شخص من شرفة شقة في الدور السابع، وعلى الفور تحرك رجال الأمن والمسعفون إلى مكان البلاغ، وعند وصولهم تبين ان الضحية مواطن في العشرينات من عمره، حيث جرى رفع جثته وإحالتها إلى الطب الشرعي، فيما باشر المباحثيون التحري عمن كانوا برفقته.

ولم تمض ساعات حتى أسقط رجال المباحث ثلاثة مواطنين كانوا مع المنتحر قبل الحادثة، حيث أفادوا بأنهم سمعوا صيحاته وعندما تتبعوا مصدر الصوت كان قد ألقى بنفسه من علٍ، وعليه تم احتجازهم وإحالتهم الى التحقيق على ذمة قضية، لمعرفة ما ستسفر عنه أقوالهم.

 

 

مصدر.