اخبار الكويت

آلام الوافدين.. سمو الرئيس!

بداية سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك، اسمح لي عبر هذة المقالة التي اجدها الوسيلة الوحيدة لمخاطبتك، أن أحمد الله على عودتك من الخارج معافى من العارض الصحي، وبما يجول في نفسي تجاه ما يتم تداوله من تصريحات وتعليقات تجاه الوافدين الكرام.

سمو الرئيس: ما زال مسلسل التصريحات الرنانة من العديد من النواب بفرض رسوم على اختلاف انواعها على الاخوة الوافدين، تثقل كاهلهم ولا تتماشى مع الوضع المالي لغالبيتهم، وما يترتب على ذلك من انعكاسات سلبية ليس عليهم فقط بل على الوضع المالي للاسرة الكويتية ايضا.



سمو الرئيس: ان ما اقدمت عليه وزارة الصحة وتجاوبت للاسف مع ما نادى به البعض من زيادة رسوم العلاج على الوافدين، ينم عن عدم وجود دراسة وافية، وهذا ما يتضح باستثناء فئات بين فترة وأخرى، وكأننا للأسف نقول للوافدين الرحيل عنا افضل من بقائكم! والكل يعلم ان غالبية الوظائف والمهن البسيطة يقوم بها الوافدون ولا يقبل بها المواطن! سمو الرئيس انه فعلا امرغريب هذه الممارسات غير المدروسة والتي تلقي بظلالها على المجتمع الكويتي باسره! لقد كان مفترضا قبل اقرار هذه الزيادة الكبيرة لرسوم العلاج للوافدين والتي للاسف هلل لها البعض على آلام الوافدين، ان تنشأ مستشفيات الضمان الصحي للوافدين ولهذا السبب انشئت شركة الضمان الصحي بمشاركة القطاع الخاص، التي مر على انشائها اكثر من سنة ولم تمارس اعمالها على ارض الواقع على الرغم من تخصيص مواقع لها في المحافظات وان تمارس مهامها بمواقع مؤقتة، ولكن للاسف لم يحدث اي شيء من هذا القبيل ولم تتم محاسبة القائمين عليها!

سمو الرئيس: ان الرجوع عن قرار الزيادة غير الطبيعية لرسوم العلاج امر يسجل لك، في وضع للاسف يتسابق فيه الاعضاء على تقديم اقتراحات اشبه بالعنصرية تجاه الوافدين الذين هم عزوتنا في هذه الحياة، كما يجب علينا الوفاء تجاههم، ولنا الحق ان نتساءل سمو الرئيس، من اين يأتي العامل في مجال النظافة والزراعة وغيرها أو الموظف البسيط، الذين نقدر جهودهم، بمصاريف العلاج؟ وللاسف هناك من يقول من المسؤولين وغيرهم ان اعداد المراجعين من الوافدين تراجعت كثيرا وكأن ذلك انتصار ونجاح للقرار، ولكن الحقيقة المرة سمو الرئيس، هو عدم قدرة هؤلاء العمال على دفع الرسوم وتحمل الألم وبذلك قلت اعداد المراجعين!



سمو الرئيس: لك ان تتخيل الكويت بلا عمال تنظيف وغيرهم، كيف ستصبح الكويت! نعم من حق الدولة ان تضع رسوما، ولكن ليس بهذة الصورة التي اقرب اليها الدعوة لمغادرة البلاد! لماذا لا نراجع القرار من الان بدلا من الانتظار ثلاثة اشهر بتخفيض الرسوم الى الحد الادني لحين وضع نظام تأمين صحي باسعار معقولة؟ أو انشاء شركات تأمين للضمان الصحي؟ أو الانتظار لحين الانتهاء من انشاء المستشفيات الخاصة بالوافدين؟ سمو الرئيس: لا احد منا ينكر دور الوافدين واهميتهم في المجتمع الكويتي وكذلك يجب الا ننسى ما توفره وتقدمه الدولة من مميزات للوافدين، وبالاخص عدم وجود ضرائب على المدخول المادي لهم، ولا احد يعترض حتى الوافدين انفسهم على اي رسوم منطقية مقابل الدواء لمنع الاستغلال من البعض.

ولكن ان تكون الامور الانسانية بهذا الوضع، فهو امر لا يتقبله أي عاقل وكأننا نقول للوافد اقبل أو ارحل! سمو الرئيس: انني على ثقة كبيرة بسموكم بإعادة النظر باي رسوم مبالغ فيها وخاصة العلاجية منها والا نقارن ما تقدمه الدولة للوافدين مع الدول الأخرى حيث ان لكل دولة ظروفها والاسباب في عدم ممارسة شركة الضمان الصحي لمهامها، عندها ستجد اصداء قرارك يثلج صدور وقلوب الكثيرين وبالمقابل أيضا، ستكون هناك اصوات قليلة ستتوعد وتنتفض ضد ما ستتخذة وانت اهل على مواجهتها حفاظا على سمعة البلاد وأهم من تلك التهديدات.



بالفيديو.. سعاد صالح عن فتوى «معاشرة البهائم»: «أعتذر.. ولم أكن واعية لما قلته»

اعتذرت الدكتورة سعاد صالح، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، عن الفتوى التي صدرت عنها حول جواز معاشرة البهائم.

وقالت خلال لقائها ببرنامج«عم يتساءلون»، تقديم أحمد عبدون، المذاع على قناة«LTC»، الجمعة: «اعتذر عن الفتوى الشاذة..وأبرئ القناة ومذيع البرنامج من إصدار تلك الفتوى الخطأ».

وتابعت أنها نادمة عن إصدار تلك الفتوى، لافتة إلى أنها لم تكن واعية لما قالته وصرحت به حول جواز معاشرة البهائم.

ولفتت إلى أن كل البشر يخطئ ولا يوجد أحد معصوم من الخطأ إلا الرسول صلى الله عليه وسلم، مستعينة بقول الحق عز وجل: «رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا»، موجهة اعتذارها ل‍مؤسسة الأزهر الشريف عن فتواها الخطأ، مشددة على أن الرجوع في الفتوى ليس بعيب.



بالفيديو.. الشاب السوري الذي أنقذته فتاة مصرية يكشف تفاصيل اختطافه

قال عبدالله المعطي، الشاب السوري الذي تعرض لمحاولة اختطاف، إنه عندما سمع صوت الفتاة التي تستغيب لنجدته شعر بالأمان، وأنه عندما كان يبعد صوت الفتاة كان يشعر بالخوف.

وتابع «المعطي»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «العاشرة مساءً»، المذاع على فضائية «دريم»، مساء الثلاثاء، أن الخاطفين كانوا متوترين للغاية بسبب استغاثة الفتاة، وهذا التوتر زاد عندما قام والد الفتاة بالاصطدام بالسيارة الخاصة بهم.

وأشار إلى أنه عندما نزل من السيارة وقع على الأرض ولم يشعر بما حدث له، لافتَا إلى أنه لولا عناية الله وصراخ الفتاة لما تم إنقاذه.

وترجع بداية القصة بـ«أمسك حرامي خاطف بنت» هكذا بدأت حكاية عائلة علاء الدين التي عرضت حياتها للخطر من أجل إنقاذ شخص مختطف داخل أحد السيارات بمدينة نصر.

جريدة «المصري اليوم» نشرتتقريراً تواصلت فيه مع يارا ابنة الرجل الذي كان يقود السيارة التي طاردت المشتبه بهم لتروي تفاصيل أكثر عن الحادث، الذي شاهده أكثر من مليون شخص حتى الآن، عبر فيديو بثته على موقع «فيس بوك»

قالت يارا عند سؤالها عن حالتهم بعد هذه المطاردة العنيفة: «ماما اتخبطت جامد بسبب الاصطدام بالعربية عشان نوقفها اتخطبت في الأزاز ووشها ورم، وأنا عندي كدمات في ضهري».

وعن الرضيع الذي ظهر في الفيديو في الكرسي الأمامي بجوار قائد السيارة قالت يارا: «ده ابني يامن عنده 3 شهور ونص، هو كويس الحمد لله كان ساكت طول فترة اللي حصل كان هدوء غريب ولكنه دخل في نوبة بكاء هستيرية بعد العودة للمنزل، مكناش بنفكر في أي حاجة غير أننا ننقذ المختطف اللي حتى مكناش عارفين هو ولد ولا بنت».

وتحدثت يارا عن والدها: «بابا اسمه علاء الدين حسن هاني 57 سنة عقيد سابق في الجيش المصري كان ضابط في سلاح المهندسين».

وفجرت يارا مفاجأة بأن السيارة التي قامت بالمطاردة وهي فيات 128 كانت الفرامل بها لا تعمل.

عن بدايه المطاردة قالت يارا: «الحوار ده كان حوالي الساعة 10 بالليل، كنا رايحين نركن وكانت العربية دي خارجة ومستنين تخرج عشان نركن مكانهم فبصيت لاقيت اتنين منهم واحد ملثم بـ«آيس كاب بيكون مخبي الوش كله ماعدا العيوان وواحد عمال يخبط في الكنبة اللي ورا وجنبه واحد من اللي كانوا خاطفينه».

وتابعت «يارا»: «كان الملثم يقود سيارته في شوارع جانبية عشان يتفادي أي كمين»، مشيرة إلى أن «أول ما قلت لبابا اللي أنا شفته فضل يجري بالعربية وراه من عباس العقاد لغاية مكرم عبيد».

وأشارت الفتاة إلى أنها كادت تفقد الأمل: «حسيت إنه هيهرب، هو اللي بيكلكس جامد فالناس بتوسعله، وأنا كنت بأصوت والناس بدأت تجري وراه».

إرادة الله تدخلت لإنقاذ الشاب المختطف بحسب تعبير يارا: «سبحان الله اللي حصل إنه كان بياخد ملف فعربية جاية خبط فيها ونزل، فأنا جريت وفتحت الباب للولد اللي كان مخطوف».



يارا أوضحت مواصفات الشاب قائلة: «ملامحه كانت سورية ومش قادر يتنفس وعمال يقول عايز مياه».

قوات الشرطة وصلت سريعًا، لكن لم يتم طلبنا للشهادة في النيابة، وتم الاستماع لأقوالنا في مكان الحادثة بس.. هذا ما أكدته الفتاة.

يارا أشارت إلى انها لم تتمكن من رؤية أوجه الجناة قائلة: «الناس اتلمت واللي أعرفه إن الناس مسكوهم وربطوا واحد منهم في عمود».

نجلة عقيد القوات المسلحة السابق اختتمت حديثها لـ«المصري اليوم» قائلة: «إحنا مفكرناش في ولا حاجة واحنا بنعمل كدة، لو كان معاهم سلاح أو معاهم حاجة يرموها علينا مفكرناش غير في إننا ننقذ اللي جوه العربية.. أخويا لما رجع من بره افتكر إننا كنا في خناقة بسبب الإصابات اللي حصلت لنا والعربية اللي اتبهدلت من قدام».



مصري يحرق حبيبته ووالدتها وشقيقتها وعريسها بـ”المولوتوف”

أقدم مصري، يبلغ من العمر 40 عامًا، على الانتقام من فتاة، تدعى “ياسمين” وتبلغ 22 عامًا، رفض أهلها تزويجها له؛ إذ قتلها يوم زفافها.

وأقر المتهم في التحقيقات بفعلته، وقال “انتقمت منها ومن عائلتها بعد رفضهم زواجي منها”، إذ قام بإلقاء زجاجة مولوتوف على الفتاة أثناء خروجها من إحدى قاعات كتب الكتاب؛ ما تسبب في وفاتها وإصابة والدتها وشقيقتها وزوجها، وتم نقلهم جميعا للمستشفى، بحسب “اليوم السابع”.

وكشفت التحقيقات، أن المتهم أحد أقارب المجني عليهم، وكان تقدم لخطبة المجني عليها، ولكن والدها رفض لخلافات عائلية بينهما، وقام بتزويجها من شخص آخر؛ ما دفع المتهم للانتقام من الأسرة بأكملها، بإشعال النيران في السيارة التي كانوا يستقلونها فأسرع الجميع إلى إطفائها، إلا أنه من شدة النيران لم يعلموا بأن العروس لا تزال داخلها، حتى فوجئوا بجثتها متفحمة بعد الانتهاء من الإطفاء، وحاول المتهم الهرب، لكن أهالي المنطقة أمسكوا به، واعتدوا عليه وتم تسليمه للشرطة.

وأضافت التحقيقات، أن المتهم يتعاطى المخدرات، وسبق اتهامه في قضية مخدرات من قبل، وأنه حاول خطبة المجني عليها، لكن والدها وهو محام رفض، كونه يتعاطى المخدرات ويكبر ابنته بـ20 عامًا، وقد استمر المتهم بمطاردة “ياسمين” سنوات عديدة.

وصرح والد المجني عليها، أن ابنته تعرضت لمضايقات المتهم، ومطارداته سنين عديدة، ثم قام بتهديدها، موضحًا أنه لجأ إلى أشقاء المتهم للشكوى، لكنهم لم يستطيعوا السيطرة على شقيقهم.

فيما قررت النيابة حبس المتهم على ذمة القضية، حتى استكمال التحقيقات.



 سبب انتحار مصرية بالسم بعد طلاقها

أقدمت سيدة مصرية على التخلص من حياتها، بعد انفصالها عن زوجها بتناول السم، وذلك بسبب خلافات نشبت بينهما على مدار الفترة الماضية لتأخرها في الإنجاب رغم علاجها عند أكثر من طبيب.

ولفظت السيدة البالغة من العمر 28 عاماً أنفاسها الأخيرة بمجرد تناولها “حبوب مكافحة سوس القمح”، وهو مبيد سام يستخدمه الفلاحون للحفاظ على القمح من التسوس، حيث استغلت وجود كمية منه بحوزة والدها “فلاح” لتتخلص من حياتها بتناوله.

وفوجئت الأسرة بقيام الزوجة بتناول المبيد السام، حيث فشلت كل محاولات إسعافها داخل مستشفى سنورس بمحافظة الفيوم، الذي وصل إليه رجال الأمن والبحث الجنائي للتحقيق في الحادثة.

وقال والد الزوجة إن ابنته تناولت المبيد السام بعد حالة نفسية سيئة تعرضت لها خلال الفترة الأخيرة بعد طلاقها من زوجها بسبب عدم قدرتها على الإنجاب رغم علاجها عند أكثر من طبيب، حيث صرّحت النيابة العامة بدفن الجثة لعدم وجود شبهة جنائية في الحادث



«الداخلية»: تحرير أكثر من 4 آلاف مخالفة مرورية.. وحجز 207 مركبة

ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أن قطاع المرور بقيادة الوكيل المساعد لشئون المرور بالإنابة اللواء فهد الشويع ومشاركة الإدارات الميدانية بالقطاع قامت بحملة مرورية شاملة في جميع المحافظات بهدف فرض الانضباط المروري وضبط المخالفين والمستهترين حيث تم عمل نقاط تفتيش وانتشار واسع لدوريات المرور بالإضافة إلى مباحث المرور.
وقد أسفرت الحملة عن تحرير 4411 مخالفة مرورية متنوعة وحجز 207 مركبة ودراجات نارية، كما تم إحالة 46 شخص إلى نظارة المرور و7 أحداث إلى جهات الاختصاص.
وتؤكد الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني استمرارية الحملات المرورية والعمل على إنفاذ القانون وحماية مستخدمي الطريق من السلوكيات الخاطئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات العامة والخاصة.

 



سحب المركبات.. وفِّروا المواقف قبل المخالفة!

مع بدء تطبيق قرار وزارة الداخلية بسحب المركبات لمدة شهرين، الذي يجيز حجز المركبة الآلية أو السيارة من أي نوع اذا وجدت منتظرة في مكان من أماكن ممنوع الانتظار أو الوقوف فيها أو في الأماكن التي من شأن تواجدها فيها إعاقة حركة المرور أو تعريضها للخطر أو اذا كانت منتظرة فوق الأرصفة أو اذا تركت أو أجزاء منها، يتساءل كثيرون: هل تم توفير أماكن للوقوف؟ الإجابة لا!
المؤكد أن المسؤولية ليست مسؤولية الداخلية، فالأمر يمتد إلى البلدية وبعض الجهات الاخرى المختصة التي لا تقوم بواجباتها، وتسمح يوميا باقامة مجمعات تجارية بلا مواقف مثل الذي يحدث في السالمية والفروانية وحولي وغيرها من المناطق.

بنايات بلا مواقف
لا أحد يمكنه أن ينكر عشرات البنايات في البلاد التي يقطنها عشرات الآلاف من الوافدين، بلا مواقف لمركباتهم، فمعظم ملاك تلك البنايات همهم الأول والأخير تأجير السراديب المخصصة لوقوف المركبات لجمع أكبر قدر من المال، بصرف النظر عن السكان الذين يضطرون إلى «صف» مركباتهم اما في الساحات الترابية، وإما فوق الأرصفة.
أسئلة عديدة تطرح نفسها وبقوة، وتحتاج إلى إجابات واضحة وصريحة: لماذا تحمل الداخلية نفسها ما لا طاقة لها به؟ لماذا تصر على أن تتحمل أخطاء غيرها من الجهات؟ لماذا تصر أكثر على الدخول في عداء مع قائدي المركبات بلا مبرر؟ لماذا تتحول من جهة تنظيمية تهدف إلى حل أزمة مرورية خانقة ومحاربة تسيب البعض في الشارع إلى جهة هدفها تصيد أكبر عدد من المخالفات وحجز أكبر قدر من السيارات؟!

قرارات انفعالية
العديد من المتابعين للقرار يتساءلون، والغالبية العظمي مع تطبيق القرارات التنظيمية التي تهدف الى حماية الأرواح والممتلكات.. لكن العديد من قائدي المركبات التي تقف على الأرصفة مضطرون ومرغمون على ذلك، خصوصاً في بعض المصالح الحكومية التي تشهد إقبالاً كثيفاً.. وبعض المستشفيات التي لا تستوعب مواقفها الأعداد الكبيرة من المراجعين، وكذلك الوضع أمام العديد من المجمعات التجارية التي لا يوجد فيها أماكن كافية للوقوف مثلها مثل العديد من الجهات الحكومية التي أقيمت بلا توفير أماكن للوقوف.
القرار أيضا جاء من دون تحديد للضوابط فجملة «مرور المشاة» يمكن أن تستخدم في سحب السيارات أسفل المنازل بحجة وقوفها في أماكن مرور المشاة!
فهل اعتادت إدارات المرور المتعاقبة على القرارات الانفعالية بلا دراسة كافية للوضع كقرار إبعاد الوافد حال تجاوزه الإشارة الحمراء، وقرار ربط الرخصة بمدة الإقامة، وقرار طفايات الحريق قبل فترة، وقرار تجديد رخص القيادة للوافدين سنويا بلا توفير أماكن وموظفين قادرين على التعامل مع الأعداد الكبيرة من المراجعين، ويكفي جولة في المساء على مرور الفروانية لمشاهدة سوق عكاظ.

 



  • أصدر معالي الشيخ / خالد الجراح الصباح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القرار رقم 1293 لسنة 2017 بتعديل بعض أحكام القرار الوزاري رقم 81/1976 الخاص باللائحة التنفيذية لقانون المرور وتعديلاته وينص القرار في مادته الأولى على إضافة ثلاثة بنود جديدة بأرقام (27-28-29) إلى المادة (207) من القرار الوزاري رقم 81/76 المشار اليه وذلك على النحو التالي:
    بند رقم (27) – إذا ضبطت الدراجة النارية وقائدها لا يرتدي الخوذة أثناء القيادة
    بند رقم (28) – استخدام الهاتف النقال باليد أثناء القيادة
    بند رقم (29) – عدم ربط حزام الأمان لقائد المركبة والركاب في المقاعد الأمامية.
    ويعنى ذلك انه في حالة ارتكاب هذه المخالفات يجوز حجز المركبة أو الدراجة النارية.
  • ذكرت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني بوزارة الداخلية أن وافدين مصريين تورطا في قضية إنجاز معاملات بإدارة الفحص الفني بمحافظة الأحمدي التابعة للإدارة العامة للمرور.
    وأوضحت أن التحريات كشفت عن تورط وافد مصري يعمل مندوباً لإحدى الشركات الخاصة ومتهم آخر يعمل حارس مصري بإحدى العمارات السكنية في هذه القضية.. وأن ما تردد على مواقع التواصل الاجتماعي من القبض على ضابط بوزارة الداخلية جراء تسلمه رشوة من إحدى الشركات الكبيرة يفتقد الدقة.
    وأضافت الإدارة أن الجهات الأمنية المختصة تعكف على مواصلة إجراءاتها للكشف عن كافة ملابسات القضية وكشف كافة الامور المتعلقه بها.





مقالات ذات صلة

إغلاق